أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - جلال الاسدي - امريكا : الجوهرة … المدفونة في العفن !














المزيد.....

امريكا : الجوهرة … المدفونة في العفن !


جلال الاسدي
(Jalal Al_asady)


الحوار المتمدن-العدد: 6581 - 2020 / 6 / 2 - 15:42
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


مستر ترامب : لست فريدا في مصابك ، فمصائب الدنيا لا تعد ولا تحصى … !

لقد ظهر وجه امريكا القبيح على حقيقته كوعاء تحطم وسال مافيه … نظام راسمالي بشع تسيطر عليه الف واربعمائة عائلة من اثرى اثرياء الارض تغرز انيابها في لحوم البشر ، والبقية بين متوسط وفقير ومعدم تفترس الاكثرية منهم المخدرات والرذيلة والجريمة تحت ستار من الاكاذيب والدعاية المضللة … دفعت بالبعض ممن ضاقوا ذرعا بالعنصرية وعضات الجوع واليأس الى اشعال نار الثورة ! وما جريمة اغتيال جورج فلويد الا القطرة الاخيرة التي افاضة الكأس … !
تبدو الامور هذه المرة مختلفة عن سابقاتها اذ انتشر الخبر كالنار المندلعة ، وصاحبها رد فعل عنيف من قبل المتظاهرين المطالبين باحترام الحقوق المدنية للامريكان من ذوي البشرة السمراء التي اهينت على مدى عقود ، ويبدو ان اثارها لا تزال باقية في صدور البعض من العنصريين للان ، وسرعان ما تحولت الى مسألة راي عام شارك فيها الكثيرين ممن اثارتهم الحادثة بسبب وحشيتها ولا انسانيتها ، او ممن لديهم معاناة اقتصادية أو معيشية ، او عنصرية او من المتحاملين على ترامب وطريقته في الحكم ، او من اليسار … الخ من كلا الجنسين الابيض والاسود ، وبقية الاقليات في المجتمع الامريكي لكن كل هذا لا يحقق في المحصلة اكثر من ترقيع هنا وهناك دون اصلاح حقيقي لمنظومة الشرطة العنصرية المطلب الاهم من مطالب المتظاهرين ، وسيستمر الحال على ما هو عليه ! ويمكن ان يستغل ترامب وحملته احداث الشغب من حرق ونهب وسلب … لصالحه لانها مرفوضة قطعا من كل انسان عاقل سواء كان امريكي او غير امريكي .
لكن في المؤدى النهائي ستتجمد النيران ، وينتهي هذا الكابوس الترامبي الى زوال ، ويمر الحدث كما مرت قبله احداث كثيرة مشابهه تعرض فيها شبان من اصول افريقية الى القتل على ايدي الشرطة كما حصل في 1992 في لوس انجلس ، 2001 في سينسنياتي ، 2014 فرغسون 2015 بالتيمور … وقد يعتبر تصرف الضابط الابيض الاجرامي ديريك شوڤين تصرفا فرديا لا يعكس ثقافة عامة عند رجال الشرطة ، ولا في المجتمع الامريكي … على الرغم من تكرار حركة الركبة من قبل شرطي اخر في سياتل مع احد المعتقلين مما اضطر زميله الى سحب ركبته عن رقبة الرجل بالقوة … اذ يبدو ان هذه الحركة تعطى للشرطة ضمن المنهاج التدريبي اليومي وعلى الشرطي اتقانها وممارستها عند الحاجة !
ولكن هل يمكن ان تؤثر كل هذه الاحداث على حظوظ ترامب في الفوز في الانتخابات المقبلة لولاية جديدة ؟ ممكن … اذا استغلها الديمقراطيون ، ومرشحهم ( النعسان ) بشكل جيد ولعبوها صح ، وقد تكون هذه فرصة العمر ارسلت اليهم على طبق من ذهب ليستطيعوا من خلالها كسب اصوات المزيد من السود ، والمتعاطفين معهم باغراء من الحدث الاخير ! فالمنافسة الانتخابية على منصب الرئيس بين الحزبين شرسة ، ولا تحتمل الخطأ ، ولا حتى بزلة لسان لان كل شئ محسوب بدقة ! ولكن اين هذا من ترامب المسحوب من لسانه ، وكأنه يعيش بلسانه لا برأسه ، واللسان خئون … ! وسقطات اللسان من اهم نقاط ضعف ترامب يمكن للطرف الاخر استغلالها ، وتصيد الكثير منها لتكون مادة اعلامية دسمة لاضعاف موقفه الانتخابي .
لكنني اعتقد برغم كل ما جرى ، وما سيجري في المستقبل من احداث لن تستطيع تغيير الحقيقية الساطعة بان كفة فوز ترامب هي الراجحة لسبب بسيط ، وهو ضعف شخصية منافسه بايدن ، وهذا من حسن حظ ترامب … الرجل المحظوظ دوماً !
في النهاية ستقوم شركات التامين كالعادة بتعويض المتضررين من جراء التخريب والسلب والنهب ، وامريكا بلد غني لديها فائض من المال لا يعد ولا يحصى ، ولاتعني لها شئ هذه الخسائر حتى يذوب الحدث رويدا رويدا في ظلمة النسيان ، وينتهي الامر .



#جلال_الاسدي (هاشتاغ)       Jalal_Al_asady#          



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الباحثة اللبنانية د. ريتا فرج حول الاسلام والجندر واتجاهاته الفكرية في التاريخ المعاصر
الموقف من الدين والاسلام السياسي، حوار مع د. صادق إطيمش حول الاوضاع السياسية والاجتماعية في العراق


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- امريكا … نار تحت الرماد !
- الاخوان عصا في الدولاب … الغنوشي نموذج !
- القضية الفلسطينية … وقبلة الحياة !
- يكاد المريب ان يقول خذوني … !
- الأخوان … وأطروحاتهم الجديدة للوصول إلى الحكم !
- هل كورونا آخر المطاف … ؟!
- كورونا … درس باهض الثمن !
- من سيحسم الانتخابات الامريكية المقبلة لصالحه … ؟
- اخيرا تمخض الجبل فولد حكومة : ( ليس بالإمكان أفضل مما كان ) ...
- جريمتي … انني رايت جريمة الاخر !
- التنين وقع … هاتوا السكاكين !!
- العراق … بين كورونا ، ونخبه السياسية الفاسدة !!
- ترامب … يهجر بعلاج جديد لكورونا !!
- هل كورونا غضب الاهي ام نتاج بشري … ؟!
- من المسؤول عن مأساة كورونا … !!
- كورونا … ونظرية المؤامرة !
- ترامب يفقد البقية الباقية من اعصابه … !
- خبر ، وتعليق … !
- ترامب في وضع لا يحسد عليه … !
- هل عاد أم أُعيد احمد حرقان إلى الإسلام … ؟


المزيد.....




- شاهد.. روسيا تسلم مجندي الاحتياط أسلحة بموجب التعبئة الجزئية ...
- الحرس الثوري يتبنى قصف مقرات حزب -كوملة- في إقليم كردستان ال ...
- الصحة ترد على النزاهة بشأن هدر المال العام
- الكشف عن تحالف سياسي جديد لتشكيل الحكومة المقبلة
- ناسا تؤجل مجددا إطلاق صاروخها الجديد إلى القمر
- إيران تزيح الستار عن طائرة -بهروز- المسيّرة (صورة)
- ولي العهد السعودي يعقد محادثات مع المستشار الألماني
- احتجاجات في أنجولا بسبب “وقائع تزوير” في انتخابات أسفرت عن ف ...
- بوتين يصدر مرسوما يمنح جنسية روسيا للأجانب ممن يلتحقون بالخد ...
- خلال لقائه وزراء خارجية عرب.. بلينكن يؤكد التزام واشنطن الدا ...


المزيد.....

- العدد 56 من «كراسات ملف»: الاستيطان في قرارات مجلس الأمن / الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين
- هيثم مناع: عميد المدرسة النقدية في حقوق الإنسان / ماجد حبو، مرام داؤد، هدى المصري، أسامة الرفاعي، صالح النبواني
- اسرائيل والتطبيع مع الدول العربية-المسار واّليات المواجهة 19 ... / سعيد جميل تمراز
- كتاب جداول ثقافية: فانتازيا الحقائق البديلة / أحمد جرادات
- غرامشي والسياسي، من الدولة كحدث ميتافيزيقي إلى الهيمنة باعتب ... / زهير الخويلدي
- خاتمة كتاب الحركة العمالية في لبنان / ليا بو خاطر
- على مفترق التحولات الكبرى / فهد سليمان
- رواية مسافرون بلاهوية / السيد حافظ
- شط إسكندرية ياشط الهوى / السيد حافظ
- إشكالية وتمازج ملامح العشق المقدس والمدنس / السيد حافظ


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - جلال الاسدي - امريكا : الجوهرة … المدفونة في العفن !