أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - مصطفى حسين السنجاري - اسماء الله














المزيد.....

اسماء الله


مصطفى حسين السنجاري

الحوار المتمدن-العدد: 6542 - 2020 / 4 / 20 - 23:41
المحور: الادب والفن
    


أسماء الله الحسنى


(اللهُ) لا إلهَ إلاّهُ=يَكفيه عِزّاً أنَّهُ اللهُ
أسماؤُهُ الحُسنى لنا رُقْيةٌ=مِنْ كلِّ شَرٍّ نَتَوَقّاهُ
طُوبى لِمَن ناجَى بأسمائِه=ما خابَ مَن دَعا وناجاهُ
سبحانه (الرَّحمنُ) ذو رَحمةٍ=لَنا تَجَلَّتْ في عَطاياهُ
وهْوَ (الرّحيمُ) دائماً بالورى=نرجو مَدى الحياةِ رُحماهُ
(الملِكُ) (القُدّوسُ) سبحانَهُ=لن يدركَ الحِسُّ مزاياهُ
وهوَ (السّلامُ) المَحْضُ عَمَّ الدُّنَى= ماجَتْ بنا الأشياءُ لَولاهُ
(المؤمنُ)(المُهَيْمِنُ) المتّقى=في علمه أولو الحِجا تاهوا
ربٌّ (عزيزٌ) كلُّه عزّةٌ=لوحدِهِ العزَّةُ والجاهُ
سبحانه (الجبّارُ) ذو قوّةٍ=ما عاش غرٌّ يتحدّاهُ
(متكبّرٌ)عن أيّما حاجةٍ=والكبرياءُ من سجاياهُ
(الخالقُ) المبدعُ في خلقِه=سواه ما نافس مسعاه
(البارئُ)الخلوصُ من غيرِه=والنسمات من براياهُ
(مصوّرُ) الأشياء في هيئة=كلٌّ له خُصَّ مُحيّاهُ
سبحانهُ (الغفّارُ) من ساترٍ=لعورة العبدِ بدنياهُ
سبحانه (القهّارُ) ذلّت له=الرقاب والجميع موتاهُ
المنعمُ (الوهّابُ) يعطي بلا=مَنٍّ ، يرى الكلّ رعاياهُ
الواهبُ (الرزّاقُ) من فضله=قوتا وعلماً جلّ مغزاهُ
سبحانه (الفتّاحُ) في كفه=مفتاح ما عزّت خفاياهُ
هو (العليمُ) علمهُ شاملٌ=بالشيء ما أخفت زواياهُ
(القابضُ) (الباسطُ) ما يبتغي=والقبضُ ضدّ البسط معناهُ
(الخافضُ) (الرافعُ) من خلقهِ=إن كانَ دنياً أو بأخراهُ
هو (المُعزُّ) المؤمنين الألى=ساروا على هديٍٍ توخّاهُ
هو (المُذلُّ) الكافرين الألى=عصوه ما نادوه ربّاهُ
هو (السميعُ) و (البصيرُ) الذي=ما غابَ عنه ما كتمناهُ
(الحكَمُ) (العدْلُ) الذي ليسَ في=كلامه البُطلانُ حاشاهُ
هو (اللطيفُ) لا تراهُ الرؤى=وكلُّ شيءٍ تحتَ مرآهُ
بل (الخبيرُ) بالذي يعتري=دواخل الشيء ، وفحواهُ
سبحانه (الحليمُ) ، لا زلّةٌ=يمهل لا يهملُ ، أوّاهُ
لا يصلُ العقلُ إلى ذاته=فهو (العظيمُ) الصعبُ مرقاهُ
وهو (الغفورُ) يعتلي قدرةً=ما طاشَ عبدٌ في خطاياهُ
المنعم (الشكورُ) لا حاجةٌ=لجني شيءٍ من هداياه
سبحانه (العليُّ) من ذاته=بذاته لا شيء علاّهُ
سبحانه (الكبيرُ) ذو الكبريا=كالخاتمِ الدنيا بيُمناهُ
تبارك (الحفيظُ) من حافظٍ=أزال ما شاء وأبقاهُ
تبارك (المقيتُ) من رازقٍ=يشيّعُ القوتَ لمثواهُ
وهو (الحسيبُ) في الأذى حسبُنا=مَنْ حسبُه الحسيبُ كفّاهُ
وهو (الجليلُ) ذو جلالٍ وذو=مهابةٍ والكلُّ يخشاهُ
وهو (الكريمُ) والجواد الذي=أيّانَ أعطى الوعدَ وفّاهُ
وهو (الرقيبُ) فوقَ أعمالنا=وما نوى القلب ونجواهُ
نعمَ (المجيبُ) كلَّ داعِ إذا=دعاهُ نالَ ما ترجّاهُ
(الواسعُ) الرحمةِ ، كرسيُّه=قد وسع الكون وغطّاهُ
مُنزَّهٌ عن فعلِ ما لمْ يلِقْ=به (الحكيمُ) في سجاياهُ
وهو (الودودُ) مثلَ آبائنا=بعطفه الثرّ ألفناهُ
وهو (المجيدُ) ذاتُه ماجدٌ=وفعلُه بعض مراياهُ
(الباعثُ) الموتى إلى حشرهم=والرسْلَ كي يهدوا براياهُ
وبالأمور كلّها عالمٌ=فهو (الشهيدُ) جلّ مرآهُ
سبحانه (الحقُّ) (الوكيلُ) الذي=بكلّ دنيانا وكلناهُ
ذو القدرةِ (القويُّ) سبحانه=لم تعجز الأشياءُ كفّاهُ
الثابتُ (المتينُ) دوما فلا=رادّ لأمرٍ حيثما شاهُ
هو (الوليُ) ناصرُ الأوليا=وهو المذلُّ شأنَ أعداهُ
وهو (الحميدُ) يستحقُّ الثنا=فالعبدُ يثني فضل مولاهُ
سبحانَهُ (المحصي) وما فاته=من كونه إلاّ وأحصاهُ
(المبدئُ) الخلقَ بلا سابقٍ=وهوَ (المعيدُ) من توفّاهُ
(محيي) جسومنا بأرواحها=وهو (المميتُ)ـها بفتواهُ
(الحيُّ) لا قبلَ ولا بعده=الخالدُ الباقي بمحياهُ
سبحانه (القيّومُ) دوما على=ما قد برى لطفاً ويرعاهُ
(الواجدُ)الـ ما شاء من مطلبٍ=و (الماجدُ) الـ ما شاء أعطاهُ
(الواحدُ) الفردُ بأفعاله=فما أجلّه وأسماهُ
(الصّمدُ) الفرد الذي لم يلدْ=فالخلدُ لا يحتاج عقباهُ
(القادرُ) استغنى بقدراتهِ=عن عون مخلوق ومسعاه
لم يمتنعْ شيءٌ على سعيه=(مقتدرٌ) على الذي شاهُ
(مقدِّمُ) الرسلِ على غيرهم=أنالهم حظوة قرباهُ
(مؤخّرُ) الأعداء عن ركبه=يا تعس من ربُّك أقصاه
(الأوّلُ) السابقُ لا قبله=كلُّ الوجود صنع يمناهُ
(الآخِرُ) الباقي ولا بعده=حيث البقاءُ من رعاياهُ
(الظاهرُ) الجليُّ في آيه=و (الباطنُ) الخفيّ سيماهُ
(المُتعالي) عن صفات الورى=(البرُّ) لا قبحٌ بحسناهُ
سبحانه (التوّابُ) رفقاً بنا=لمن يتوب من خطاياهُ
لكنه (منتقمٌ) قاهرٌ=من سادرٍ يزهو بطغواهُ
وهو (العفُوُّ) عن إساءاتنا=والعفوُ إن نطلبْ وجدناهُ
لأنه (الرءوفُ) دوما بنا=مثلَ أبٍ ونحن أبناهُ
ناجوه ، نادوا(مالكُ الملك) (ذو=الجلال والإكرامِ) اسماهُ
(المقسِطُ) العادلُ في حكمهِ=لا حيفَ في حكمٍ تقاضاهُ
(الجامعُ) الخلقَ ليومِ الحسا=بِ و (الغنيُّ) عن براياهُ
سبحانهُ (المُغْني) بأفضاله=ولا غنىً من غير نُعماهُ
سبحانه (المانعُ) ما ينبغي=لا ينبغي إن يلغِ جدواهُ
(الضارُّ) و (النافعُ) عن حكمةٍ=أضافَ ما شاء وألغاهُ
(نورٌ) على نور على أنورٍ=من دونه الجميعُ تيّاهُ
(هادى) القلوبِ كلّها للهدى=إلا الذي الشيطان أغواهُ
وهو (البديعُ) لا نظيرٌ له=ما لبديعٍ صاغَ أشباهُ
(باقي) وكلّ الخلقِ نهش الفنا=بل الفنا صفرٌ بيسراهُ
(الوارثُ) الأملاكَ لا مالكٌ=بعد فناء الخلقِ إلاّ هوْ
سبحانه (الرشيدُ) ، ما رشدُنا=إلاّ سناً من فيضِ لألاهُ
وهو (الصبورُ) لا يجازي الأذى=بالمثل لو أحمقُ آذاهُ
وهذه أسماؤه كلها=جلّت عن التمثيل أسماهُ



#مصطفى_حسين_السنجاري (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
المناضل والكاتب اليساري الكبير كاظم حبيب في لقاء خاص عن حياته - الجزء الأخير
كيف يدار الاقتصاد بالعالم حوار مع الكاتب والباحث سمير علي الكندي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- أصدق الحبّ
- وسائد الصمت
- نساؤهم أزياء
- العمل هو الرداء
- يا صوتَها
- القوم التعيس
- قناديل أعراس
- ستعود شهرزاد
- الحبُّ والكورونا
- ما لِلدّخيلِ فُؤادُ رَبِّ المَنْزِلِ
- إنْ تَسْألْ عَنِّيْ
- شَرُّ الأفاعي
- لا مَجدَ للرَّملِ
- جميلة أنت حيث أنت كما أنت
- ستة مقاطع للأنثى
- خمس لافتات للرجل
- يا غضبة الشعب ثوري
- غدا ستنجلي المحنة
- مداخل إلى جرح الوطن
- لا يليق بالعراق سوى السيادة


المزيد.....




- تجنيد الأطفال بتندوف.. التحالف الدولي للحقوق والحريات يطلب ف ...
- صدور كتاب “الأدب والمجتمع” للباحث محمد صلاح غازي  
- طيران الإمارات للآداب يستضيف نخبة من الأدباء العرب
- الصحراء.. عندما تسبح وكالة الأنباء الفرنسية ضد تيار الأمم ال ...
- الثقافة بدلا من الطاقة الكهربائية
- بسام الملا.. مخرج -البيئة الشامية- التي حازت شعبية كبيرة وان ...
- أصحاب ولا أعز: أول فيلم عربي من إنتاج نتفليكس يتعرض للهجوم ب ...
- رغم عرضه على منصة خاصة باشتراك مدفوع.. محام ينذر وزيرة الثقا ...
- بعد زلزال وتساقط ثلوج.. -منار جام- الأفغاني تراث إنساني مهدد ...
- فيلم ميلاد.. دعم للأسرى الفلسطينيين


المزيد.....

- حوارات في الادب والفلسفة والفن مع محمود شاهين ( إيل) / محمود شاهين
- المجموعات السّتّ- شِعر / مبارك وساط
- التحليل الروائي لسورة يونس / عبد الباقي يوسف
- -نفوس تائهة في أوطان مهشّمة-- قراءة نقديّة تحليليّة لرواية - ... / لينا الشّيخ - حشمة
- المسرحُ دراسة بالجمهور / عباس داخل حبيب
- أسئلة المسرحي في الخلاص من المسرح / حسام المسعدي
- كتاب -الأوديسة السورية: أنثولوجيا الأدب السوري في بيت النار- / أحمد جرادات
- رائد الحواري :مقالات في أدب محمود شاهين / محمود شاهين
- أعمال شِعريّة (1990-2017) / مبارك وساط
- ديوان فاوست / نايف سلوم


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - مصطفى حسين السنجاري - اسماء الله