أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - مصطفى حسين السنجاري - أصدق الحبّ














المزيد.....

أصدق الحبّ


مصطفى حسين السنجاري

الحوار المتمدن-العدد: 6539 - 2020 / 4 / 16 - 00:53
المحور: الادب والفن
    


قلبي إلى المُلتقى شوقٌ يُضرّجُهُ
..... وكيفَ لا، والوفا في الحُبِّ مَنهجُهُ
والشوقُ يُلهبُ في نبضي ويَعصرُهُ
..... وبَوصَلاتي إلى عينيكِ تَتَّجِهُ
توّجتِ شعري على أَقرانِه مَلِكاً
..... ما كان غيرُ رِضا الأنثى يُتوِّجُهُ
وما كعطرِك وردٌ، لا قرنفلهُ
..... يهمي كجيدك عطرا، لا بَنَفْسَجُهُ
عطرُ النساءِ لجِيدِ الحرفِ نافجةٌ
..... وما كأنفاسِها عطرٌ يُؤرّجُهُ
********
مَهْرًا لِقَيْدِكِ هذا الشِّعْرَ أنْسِجُهُ
..... بِلامِسِ النَّحْلِ مِثْلَ الشَّهْدِ أنتجُهُ
أرْمِيْهِ حَوْلَكِ كالأَضْواءِ أنثرُهُ
..... بَحْرًا مِنَ النُّوْرِ يُسْبِي اللبَّ بُهْرُجُهُ
لِتغْرِفِيْ ، مِنْهُ ما طابتْ مَغارِفُهُ
..... وَتَسْبَحِيْ فيهِ إذْ يُغْري تَمَوُّجُهُ
يُهْدِيْ لِثَغْرِكِ بَسْماتٍ منغَّمَةً
..... فَيَنْهَضُ الفَجْرُ والأطْيابُ تُبْهِجُهُ
ويُشرِعُ الحُبُّ أبْواباً تَضِجُّ شّذَىً
..... فأَصْدَقُ الْحُبِّ ما لا بابَ يُرْتِجُهُ



#مصطفى_حسين_السنجاري (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
المناضل والكاتب اليساري الكبير كاظم حبيب في لقاء خاص عن حياته - الجزء الأخير
كيف يدار الاقتصاد بالعالم حوار مع الكاتب والباحث سمير علي الكندي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- وسائد الصمت
- نساؤهم أزياء
- العمل هو الرداء
- يا صوتَها
- القوم التعيس
- قناديل أعراس
- ستعود شهرزاد
- الحبُّ والكورونا
- ما لِلدّخيلِ فُؤادُ رَبِّ المَنْزِلِ
- إنْ تَسْألْ عَنِّيْ
- شَرُّ الأفاعي
- لا مَجدَ للرَّملِ
- جميلة أنت حيث أنت كما أنت
- ستة مقاطع للأنثى
- خمس لافتات للرجل
- يا غضبة الشعب ثوري
- غدا ستنجلي المحنة
- مداخل إلى جرح الوطن
- لا يليق بالعراق سوى السيادة
- لمذا هذه النهضة..؟؟


المزيد.....




- للمرة الأولى.. أصالة تتحدث عن تفاصيل زواجها من الشاعر فائق ...
- أديل تظهر باكية على إنستاغرام لتعلن تأجيل عروضها في لاس فيغا ...
- المغرب ومجلس التعاون الخليجي: انضمام كامل العضوية أم شراكة م ...
- من بينها الزيت والحليب والتعليم الخصوصي.. مطالب بتسقيف أسعار ...
- إيان ماكإيوان يوقع عقد روايته الجديدة -الدروس-
- صدور ترجمة كتاب -رسائل صينية- للويس ديكنسن 
- تعلق الشباب العربي بالروايات الأجنبية.. هل هي ظاهرة تهدد اله ...
- سوريا.. نفي إشاعة وفاة الفنان الكبير دريد لحام
- عارضت صدام وغادرت البلد بعد تهديدات بالقتل.. غزوة الخالدي فن ...
- خدمة عسكرية.. يتعين على الشباب المدعوين ملء استمارة الإحصاء ...


المزيد.....

- حوارات في الادب والفلسفة والفن مع محمود شاهين ( إيل) / محمود شاهين
- المجموعات السّتّ- شِعر / مبارك وساط
- التحليل الروائي لسورة يونس / عبد الباقي يوسف
- -نفوس تائهة في أوطان مهشّمة-- قراءة نقديّة تحليليّة لرواية - ... / لينا الشّيخ - حشمة
- المسرحُ دراسة بالجمهور / عباس داخل حبيب
- أسئلة المسرحي في الخلاص من المسرح / حسام المسعدي
- كتاب -الأوديسة السورية: أنثولوجيا الأدب السوري في بيت النار- / أحمد جرادات
- رائد الحواري :مقالات في أدب محمود شاهين / محمود شاهين
- أعمال شِعريّة (1990-2017) / مبارك وساط
- ديوان فاوست / نايف سلوم


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - مصطفى حسين السنجاري - أصدق الحبّ