أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - حنان بديع - كلنا مشروع مجرم














المزيد.....

كلنا مشروع مجرم


حنان بديع
كاتبة وشاعرة

(Hanan Badih)


الحوار المتمدن-العدد: 6523 - 2020 / 3 / 26 - 15:52
المحور: الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع
    


من أكثر المواد إثارة في تخصص علم الاجتماع هو علم الانثربولوجيا وعلم الإجرام، الأول خرجت منه بنتيجة مفادها أن لا ثوابت في عادات الإنسان وتقاليده بل وأدواره الاجتماعيه فالأدوار تنقلب بقدرة قادر ليلعب الرجل دور المرأة والمرأة دور الرجل بل وتتغلب التقاليد القاسية على الغرائز الأساسية كغريزة الأمومة والأبوة كما في بعض القبائل التي لا تزال تأد الأطفال بلا تردد أو معاناة.

أما علم الإجرام الذي يدرس طبائع المجرمين وصفاتهم فإن معظم النظريات ونتائجها لا يمكن التسليم بها ولا تصدق على كل المجرمين لكن من شبه المسلم به أن للإجرام جينات وراثية وهي تمثل ارض خصبة قد لا تتوفر لدى الجميع ، لكن وبعيدا عن هذه الجينات وبعيدا عن تعريف الاجرام المتعارف عليه فإن الجريمة لا تتم الا في غياب الضمير او الانا العليا واذا كان هذا الضعف يصيب ضمائرنا جميعا بشكل او بآخر فهل يكون معظمنا وبنسبة 99% مجرمون ،أي كلنا مشروع مجرم ، وهل من فرق بين الانسان البدائي وإنسان الحضارة في ميوله الإجرامية وإن اختلفت الظروف ، بمعنى آخر: هل ترفع إنسان العصر الحاضر صاحب براءة اختراع حقوق الانسان عن توحشه ونزعته الاجرامية ؟
في الأفلام التاريخية نشاهد حروبا ضروصا باستخدام السيوف ويبدو قطع الروؤس مشهدا معبرا بدافع المنافسة والسيطرة والاستيلاء على الغنائم لا أكثر ومن الحجر أو العصاة والسكين ادوات الانسان البدائي الى ادوات اليوم فأبدلنا السيف بالبندقيات والرصاص ثم بالطائرات والقنابل وفي احسن الاحوال بالسكوت عن عذابات الآخرين وعدم الاكتراث بهم، فما دمنا بخير فإن العالم كله بخير !

إنسان اليوم المغيب الذي لا يحارب أو يتخذ قرار الحرب او القتل او التعذيب هو على اقل تقدير من غالبية تمارس حربا اجتماعية باردة فتحقد وتحسد وتكذب وتقيم الموائد المتخمة بكل أصناف الطعام ،لا يؤثر في شهيتنا مشهد جوع أوموت، بل ونسبح في بحر من الكماليات التي تأكل أموالنا في حين يولد اطفالا ويدفنون في بقاع أخرى من الارض بلا شهادة ميلاد أو وفاة حيث توثيق حضورهم الى الحياة هو أيضا ترف لا نصيب لهم فيه.

هذا ما أفكر به وأنا أطالع المشاهد المرعبة التي نشاهدها على مواقع التواصل الاجتماعي لتعذيب الاطفال وأكثرهم الحيوانات الأليفة بطريقة وحشية تجعلنا نعجز عن اكمال مشاهدتها وندير وجوهنا مكتفين بالدعاء والانزعاج او ترديد فرضيات من قبيل غضب الله وانتقامه حيث فيروس كورونا لينتقم منا ومنهم!

أنا وأنت ونحن ؟ نفعل .. نسكت ولا شىء أكثر من السكوت ..
لكن اليس الساكت عن الحق شيطان اخرس ؟ اذا لم تعلو مواقفنا على اصواتنا وشرف محاولاتنا على دعواتنا فنحن حتما شركاء في الجريمة؟

ترى هل يكون كل شاهد على هذا العصر مجرم ؟ وكل من يعتقد أن أقصى ما يمكنه فعله هو التصدق بما فاض عليه هو مشروع مجرم ايضا ؟ لماذا لا نكون كلنا مجرمون أليس للإجرام أيضا درجاته كما للجنة درجاتها ؟
اعتبروها لحظة انفعال إنسانيه وإذا شئتم تجاهلوا الاتهام.




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,237,810,734
- فيروس كورونا .. معذور
- الأمومة .. غريزة أم قرار؟
- عزيزي القارئ ..في أي سن نضجت؟
- وهم الزمن
- حين تتزين النساء ويتأنق الرجال بوحشية
- أكتب..
- حياة واحدة لا تكفي !
- النجدة .. قبل فوات الأوان
- الانسان بلا حلم ذكرى إنسان
- جرحي النازف -قصة ليست قصيرة
- فيروس الطلاق
- كن أنانيا بما يكفي
- ثرثة فلسفية
- اين نحن من انسانيتنا؟
- الحب حقيقة ام وهم؟
- شوكولاته بالحليب - قصة قصيرة
- شوكولاته بالحليب- قصة قصيرة
- شعر
- الانوثة سؤ حظ
- أسدنا وأسدهم


المزيد.....




- روسيا تدعو لعدم استغلال الوكالة الدولية للطاقة الذرية لتصفية ...
- خضوع 89 مسجدا للمراقبة بعد التصويت على قانون -الانفصالية- ف ...
- خضوع 89 مسجدا للمراقبة بعد التصويت على قانون -الانفصالية- ف ...
- لايبزيغ يتجاوز فولفسبورغ بثنائية ويتأهل لقبل نهائي كأس ألمان ...
- ألمانيا.. تمديد الإغلاق مع استراتيجية لإعادة الفتح خطوة خطوة ...
- مجلس النواب الأمريكي يلغي جلسته بعد تحذيرات من مخطط لهجوم
- المبعوث الأمريكي الخاص يعود إلى الرياض لمزيد من المشاورات بش ...
- وكالة الأنباء الجزائرية: توقيف أكثر من 3 آلاف تاجر مخدرات حا ...
- لحظة تدمير طائرة مفخخة أطلقها الحوثيون
- -حزب الله-: مستعدون لمواجهة إسرائيل وتلقينها درسا لن تنساه


المزيد.....

- الذات بين غرابة الآخرية وغربة الإنية / زهير الخويلدي
- مكامن الانحطاط / عبدالله محمد ابو شحاتة
- فردريك نيتشه (1844 - 1900) / غازي الصوراني
- الانسحار / السعيد عبدالغني
- التَّمَاهِي: إِيجَابِيَّاتُ التَّأْثِيلِ وَسَلْبِيَّاتُ التَ ... / غياث المرزوق
- التَّمَاهِي: إِيجَابِيَّاتُ التَّأْثِيلِ وَسَلْبِيَّاتُ التَ ... / غياث المرزوق
- سيرورة التطور والنضج العقلي عند الأطفال - أسس الرعاية التربو ... / مصعب قاسم عزاوي
- ازدياد التفاوت بين الطبقات الاجتماعية / زهير الخويلدي
- صيرورة الإنسان العاقل (منعرجات تطور الجنس البشري) / مصعب قاسم عزاوي
- أسرار الدماغ البشري / مصعب قاسم عزاوي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - حنان بديع - كلنا مشروع مجرم