أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - ملف: وباء - فيروس كورونا (كوفيد-19) الاسباب والنتائج، الأبعاد والتداعيات المجتمعية في كافة المجالات - سعيد الكحل - كورونا يفضح مصاصي الدماء وعديمي المروءة والوطنية.














المزيد.....

كورونا يفضح مصاصي الدماء وعديمي المروءة والوطنية.


سعيد الكحل

الحوار المتمدن-العدد: 6519 - 2020 / 3 / 20 - 16:35
المحور: ملف: وباء - فيروس كورونا (كوفيد-19) الاسباب والنتائج، الأبعاد والتداعيات المجتمعية في كافة المجالات
    


تفاجأ المغاربة بالرسالة التي وجهتها ثلاث هيئات تمثل مؤسسات التعليم الخصوصي إلى رئيس الحكومة تطالبه فيها بالاستفادة المباشرة من الأموال المحصل عليها من تبرعات المواطنين والنقابات والمؤسسات التشريعية والقضائية والأمنية ورجال الأعمال لفائدة صندوق التضامن ضد فيروس كورونا الذي أحدثه جلالة الملك لمواجهة التداعيات الصحية والاجتماعية والاقتصادية لهذه الجائحة . إذ في الوقت الذي تتعبأ فيه كل فئات المجتمع ومؤسساته للتعبير عن حسها الوطني وترجمة قيم التضامن والتعاون التي ميزت الشعب المغربي عبر تاريخه العريق ، يخرج مصاصو الدماء وعديمو المروءة والأخلاق والوطنية عن الإجماع الوطني والتضامن الرسمي والشعبي للمطالبة بحصة من أموال التبرع وكأنهم ضحايا حقيقيين للوباء مثلهم مثل الوحدات الإنتاجية والمقاولات والمقاهي والحمامات . لم يكن المغاربة يتوقعون من هذه الهيئات إلا أمرا واحدا وهو مبادرة أرباب المدارس الخصوصية إلى الإعلان بكل وطنية ومسؤولية عن انخراطهم في حملة التبرعات ودعم مجهود الدولة في مواجهة الوباء وآثاره ، خصوصا وأن هذا القطاع لا يخضع للمراقبة الصارمة من حيث الأسعار التي يفرضها على الأسر أو الأجور التي يؤديها للأساتذة ، الأمر الذي يمكّنه من مراكمة أرباح خيالية فضلا عن الإعفاءات الضريبية. لكن ظهر مصاصو الدماء على حقيقتهم وكشفوا للمغاربة عن انتهازية مقيتة أجازت لهذا اللوبي المفترس أن يسمح لنفسه استغلال المآسي والكوارث لمزيد من النهب .كان من المفروض في أرباب المدارس الخصوصية أن يتحلوا بحس وطني عالي وسليم فيعلنوا على مبادرات إنسانية تُشعِر المواطنين أن العشب المغربي واحد ومتضامن بكل فئاته . لكن اللوبي إياه الذي اعتاد على مص دماء المواطنين أبى إلا أن يتجرد من كل شعور إنساني أو حس وطني ؛ وطبيعي أن يأتي تصرفه على هذه الدناءة والنذالة لأن على رأس هذا اللوبي عناصر قيادية أو محسوبة على حزب البيجيدي الذي نهب أرزاق المواطنين موظفين ومتقاعدين وعاديين . فعقلية النهب والاسترزاق والانتهازية والابتزاز واحدة وقد ترجمها الحزب قبل ترؤسه للحكومة وخلالها. أليس الحزب من ابتز الدولة أثناء صياغة الدستور وعند اقتراب الاستحقاقات الانتخابية وقبل تشكيل الحكومة ؟ إن الحزب الذي يسمح مسؤولوه في الحكومة لتركيا بتدمير الاقتصاد الوطني ويدافع برلمانيوه عن مصالحها على حساب مصلحة التجار والصناع التقليديين لن تخجل عناصره المسؤولة عن الهيئات الموقعة عن البلاغ الابتزازي الموجه لرئيس الحكومة عن الإعلان عن سفالتهم وعقوقهم للوطن وتنكرهم لتعاليم الدين الذي يزعمون الصدور عنه في أقولهم وأفعالهم . لم يعد للدين أي أثر أمام الجشع الذي أصاب عناصر هذا اللوبي . وأكيد أن مكاتبهم الإدارية مؤثثة بالرموز الدينية والآيات القرآنية الكريمة والأحاديث النبوية الشريعة فيما بلاغهم الانتهازي وسعيهم الخبيث يناقضان كل تمتماتهم ونمنماتهم بكون الإسلام أمر بالتعاون وجعل المؤمنين في توادهم وتراحمهم "مثل الجسد الواحد إذا اشتكى منه عضو تداعى له سائر الجسد بالسهر والحمى"؛ فلا السهر أو الانشغال عبّر عنه هؤلاء تجاه بقية فئات الشعب ولا التراحم والتوادد حرّكا مشاعرهم الدينية وجعلهم يستجيبون لنداء الواجب الوطني والديني .
لقد عرّى وباء كورونا عن حقيقة تجار الدين ولوبي المدارس الخصوصية ولم يترك أمام الدولة سوى خيار واحد استجابة لمطالب غالبة الشعب وهو سحب الترخيص من المؤسسات التعليمية الخصوصية المنضوية تحت ذات الهيئات كمقدمة لقرار سياسي وجريء وهو تأميم التعليم بكل أطواره وإعادة الاعتبار للمدرسة العمومية التي لها فضل وشرف تكوين وتخرّج خيرة أطر الدولة في كل المجالات . لم يعد مقبولا ، إذن ، أن يضع الشعب المغربي قطاعا إستراتيجيا يهم كل أبناء المغرب ومستقبل الوطن بين يدي مصاصي الدماء وتجار المآسي الذين لا يراعون مصلحة الوطن ولا أوضاع المواطنين الصعبة في ظل الأزمة العامة التي أحدثتها جائحة كورونا. فالمؤسسات التعليمية التي تنعدم في مسؤوليها قيم المواطنة والتضامن لا يمكنها أن تقدم تنشّئ التلاميذ على حب الوطن أو تغرس فيهم قيم التآزر والتعاون . من هنا خطورتها مضاعفة تتجاوز مسألة النهب والابتزاز إلى تدمير مقومات المواطن الذي يغار على وطنه ومستعد للتضحية من أجله مهما كانت جسامة التضحة.






اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
فهد سليمان نائب الامين العام للجبهة الديمقراطية في حوار حول القضية الفلسطينية وافاق و دور اليسار
لقاء خاص عن حياته - الجزء الاول، مؤسسة الحوار المتمدن تنعي المناضل والكاتب اليساري الكبير كاظم حبيب


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- الإرهاب في زمن الكورونا.
- أوقفوا الإرهابي-أبو النعيم- فقد تجاوز المدى.
- يا ليت رئيس الحكومة ما نطق.
- في الأزمات تظهر أصالة الشعوب.
- جماعة العدل والإحسان والاستثمار في الجائحة.
- أين مُحرّمو قروض -انطلاقة- من أرباح شركات المحروقات؟؟
- البيجيدي يوظف التراث الفقهي البائد لمناهضة حقوق المغربيات.
- يتاجرون بالدين الوطن والإنسان وحتى بالحشيش.
- هل بنكيران والبيجدي مَلَكِيان ؟؟
- لا تُفاخِر بما ليس لك فضل فيه السي العثماني.
- حبل الكذب يلف عنق بوليف.
- فتوى بوليف وتواطؤ الإخوان .
- -أطردوا الفقهاء من حياتنا اليومية-.
- حين تكون -قلوب وسيوف- البيجيدي مع الأردوغانية.
- أسْلمة المسيرات إساءة للقضية الفلسطينية.
- مؤتمر الأزهر وتكريس منظومة التطرف الديني.
- بلاغ وزارة الأوقاف أقبح من الزلة.
- حين يوظف بنحمزة إمارة المؤمنين لخدمة الوهابية.
- من يحرّر الجامعات من قبضة الإسلاميين ؟
- متى تكفّ الجزائر عن معاداة الوحدة الترابية للمغرب؟


المزيد.....




- بريطانيا تستقبل المسافرين الملقحين من الإمارات دون حجر صحي
- نجل شيخ عشيرة صدام حسين يقاضي قارئ بيان التطبيع مع إسرائيل
- خبيرة: -عاصفة شمسية كارثية قد تنهي العالم- مع إمكانية التحذي ...
- مقتل 11 عنصراً من فصيل موال لأنقرة في غارات روسية نادرة على ...
- مقتل 11 عنصراً من فصيل موال لأنقرة في غارات روسية نادرة على ...
- خبير يتهم المغرب بالوقوف خلف الهجمات الإلكترونية التي تستهدف ...
- وزير الخارجية الجزائري يبحث استئناف المفاوضات حول القضية الص ...
- معارضون لقرارات الرئيس التونسي يحتجون بشارع الحبيب بورقيبة.. ...
- كلب يدخل موسوعة غينيس بأطول أذنين في العالم... صور
- وكالة: سلطنة عمان تطلب من قطر مساعدتها في الانضمام إلى تحالف ...


المزيد.....

- جائحة الرأسمالية، فيروس كورونا والأزمة الاقتصادية / اريك توسان
- الرواسب الثقافية وأساليب التعامل مع المرض في صعيد مصر فيروس ... / الفنجري أحمد محمد محمد
- التعاون الدولي في زمن -كوفيد-19- / محمد أوبالاك


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - ملف: وباء - فيروس كورونا (كوفيد-19) الاسباب والنتائج، الأبعاد والتداعيات المجتمعية في كافة المجالات - سعيد الكحل - كورونا يفضح مصاصي الدماء وعديمي المروءة والوطنية.