أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر على الرابط البديل ادناه
https://www.ahewar.net/debat/show.art.asp?aid=669357

الصفحة الرئيسية - ملف: وباء - فيروس كورونا (كوفيد-19) الاسباب والنتائج، الأبعاد والتداعيات المجتمعية في كافة المجالات - مازغ محمد مولود - شكرا كورونا ..لقد فضحت العالم














المزيد.....

شكرا كورونا ..لقد فضحت العالم


مازغ محمد مولود

الحوار المتمدن-العدد: 6518 - 2020 / 3 / 19 - 14:46
المحور: ملف: وباء - فيروس كورونا (كوفيد-19) الاسباب والنتائج، الأبعاد والتداعيات المجتمعية في كافة المجالات
    


عن كورونا أتحدث
هناك سؤال يتجدد منذ الوعي البشري الأول.كيف ستكون نهاية الحياة على الارض؟..رجال الدين عندنا وجدوا ضألتهم والجواب في علامات الساعة الصغرى والكبرى .ومنهم من وجد الأمر في ظهور المهدي المنتظر او ظهور الدجال .. بينما هناك فرضيات كثيرة أفضت إلى إعطاء صورة لنهاية الحياة على هذا الكوكب. منها اصطدام الارض بكويكب او انفجار بركان او ظهور فيروس قاتل.
ان الطبيعة لها قانون حتى وان بدأ فوضويا. فالظواهر الطبيعية من زلازل وبراكين وفيضانات و أعاصير و جفاف وتحولات مناخية هي بالأساس تدخل ضمن القانون الطبيعي...حتى الأمراض والاوبئة.
ان الطبيعة سيدة ونحن تحت رحمتها. الطبيعة تنتخب الأصلح للحياة.وتنتقي الأنسب ببراعة وفق قانونها العام.نتساوى نحن والفيروسات والبكتيريا بالنسبة لها.. .لقد عرف التاريخ البيولوجي انقراض ملايين الأنواع بما فيهم بشر لم يستطيعوا أن يقع عليهم الاختيار ويتم انتخابهم للديمومة والاستمرار في التوارث والبقاء.. جنسنا نوع من الانوع المختارة...المحتارون من صمدوا في وجه الطبيعةو قانونها.صمدوا حتى إشعار آخر.. ونهاية محتومة.
ان الحياة الطبيعية من خلال سلم تطورها عرفت شيء يقال له الطفرة .شيء يحدث في قلب المستودع الجيني لكل كائن حي في الطبيعة حتى النبات . طفرات صغرى وطفرات كبرى ..طفرات و طفرات تحدث بعشوائية.. لكن الانتخاب الطبيعي للاسف غير عشوائي.
انها قصة صراع الوجود المريرة والطويلة ..وليس لأول مرة تقع طفرة على فيروس فيحدث خللا في انواع حية يدمرها ويحاول القضاء عليها. التاريخ البيولوجي سجل حافل بأحداث من هذا القبيل .كما يسجل ان الظواهر طبيعية أدت إلى انقراض انواع وأنواع من الكائنات .انه قانون الطبيعة المحكم والاعمى والذي لا يرحم.
فيروس كورونا طفرة من بين الطفرات التي تحدث كل يوم في الطبيعة ..ليس إلا.. قد يهدد البشر .لكن ليس إلى حد نهاية العرق البشري. هو حالة قد تنتج ضحايا يؤدون ثمن عدم صلاحيتهم في البقاء .انه قانون الانتقاء الطبيعي.
لكن .لماذا يجزع العالم بهذا الشكل؟الخوف على الدات أم على الجميع.. ام عليهما؟. الخوف من من الموت ام من الفناء..’ ان ما يموت بفيروس السيدا يوميا أكثر مما يخلفه فيروس كورونا..ما يموت جراء الحروب واوبئة الحروب من أمراض كسرطان وغيره أكثر بكثير ..ما يموت من جراء الفقر والحوادث أكثر بكثير ..إذن ان العالم يخشى على نفسه منه.ان وعيه بمدى حدوث طفرة بسيطة في فيروس قاتل مدمر يأتي على شكل جائحة تفضي إلى انقراضنا امر غير مستبعد ..العلماء منهم من وضع هذه الفرضية ..فرضية نهاية العرق البشري جراء فيروس ..فرضية قائمة
..نحن البشر قد نشارك في هذه الطفرة ..اعني نظامنا السياسي العالمي الإمبريالي المتوحش ..جزء من المشكل.. نحن في خطر ..امام توحش الإمبريالية وجشعها.. هي من تنتج الأسلحة وتنتج الحروب وبالتالي تنتج الأمراض والاوبئة .. وليس كورونا إلا طفرة فيروس ساعدت في تطوره وانتشاره بصيغة او بأخرى.. .وان كورونا آخر مما لا شك فيه قادم ..ربما هي بداية حرب الفيروسات لكسر شوكة بعض الاقتصاديات وتركيع بعض الأنظمة...وقد ينقلب السحر على الساحر .كل شيء محتمل ..لن نستطيع ان نتنبأ بما قد يحدث مستقبلا ..
العالم اليوم توحد في الخوف...بل توحد في محاربة فيروس لا يرى بالعين المجردة.العالم تنسى كل اوساخه..وقيحه.. نسي او تنسى خلافاته ..وتوحد في عداء جماعي ضد فيروس كورونا.. كل حكومات العالم في حالة استنفار .انه الخوف من الوباء..الخوف من الموت...
و الموت ،في أصله وفصله،رد فعل غريزي طبيعي عضوي بيولوجي،إنه ببساطة مرتبط بغريزة البقاء.
لكن هناك غرائز اخرى ..غريزة الاحتواء والهيمنة والسيطرة ..هناك الجشع وحب التملك وامتلاك القوة ..هناك الحروب والتشريد وتفقير الشعوب وسلبها خيراتها ونهبها بصيغ متعددة . سياسة التفرقة التي تسود العالم يحولها فيروس لا يرى بالعين المجردة إلى وحدة..
العالم توحد ضد الكورونا. توحد ضد فيروس.فلما لا يتوحد من أجل الانصاف والسلم والتسامح والإخاء. والحق و..الحرية .يتوحد ضد الحروب وضد الفقر والجهل و الهيمنة ... يتنوحد ضد الهيمنة الامبريالية وتسلطها ..نعم الامبريالية سبب ونتيجة ..الفرصة سانحة للعالم اليوم والامكانية متاحة لتصدي للوحش الامبريالي الفاقد لكل القيم الانسانية .الاكيد ستنتصر على كرونا في حرب البقاء ..لكن ستكون هناك حروب قادمة...الخلاصة ان من يقدر على انتاج الرصاصة ليصنع الحرب..لهو قادر على خلق الامراض..قادر على عمل كل ما ينتج الموت.
شكرا أيها الفيروس الشقي.شكرا ..لقد فضحت ضعف انسان هذا العالم . فضحت العالم والعولمة ..فضحت هشاشة نظامنا العالمي الراسمالي الامبريالي الجديد..



#مازغ_محمد_مولود (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع المفكر العراقي ضياء الشكرجي حول العلمانية والدين والاحزاب الاسلامية في العراق والشرق الاوسط
حول الانتخابات في البرازيل مع عالم الاجتماع والفيلسوف الماركسي ميكائيل لووي - اضواء على احداث ساخنة


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- الشاعر لا يحب الموت
- كنز سرغينة بين الجهل المركب والفقر المؤسس
- كليميم من زمن القداسة إلى زمن العهر
- القبيلة و لعنة التعالي
- المسرح بوادنون عبداللطيف أصاف تجربة متميزة
- الموت في الانتظار
- استهامات واقعية
- القدس ..بين الهيمنة الامريكية والخيانة العربية
- ماركس النافع
- كليميم مدينة ولدت من رحم حي- لكصر-
- ثورة اكتوبر لن تموت
- كليميم ..ينبت الحجر مكان الشجر
- لماذا علينا ان نكون يساريين ؟
- السياسة المغربية بين الاخلاق والنضج
- المعطل بين الحق والهامش .
- كليميم...هل تستحقين هذا المديح ؟
- اية حكومة يجري الرهان عليها في المغرب
- صناعة النجم ...وثقافة الهدم
- مدينة تزوجت جبلا....فانجبتني
- يرحل الجسد ...ولا يرحل الفكر


المزيد.....




- بعد صفقة تبادل سجناء.. شاهد فيديو رحلة عودة بريتني غرينر من ...
- أكثر من 75% من الروس يثقون في الرئيس فلاديمير بوتين
- دعوات لتعزيز الأمن في البوندستاغ بعد مداهمات ضد جماعة متطرفة ...
- الكرملين يعلق على تبادل السجناء بين موسكو والولايات المتحدة ...
- بوتين: الغرب يريد الحفاظ على الهيمنة بأي وسيلة ويلجأ للعقوبا ...
- المغنية الكندية سيلين ديون تصاب بـ-متلازمة الشخص المتيبس- - ...
- مصر.. واقعة ضبط طبيب متلبسا بجريمة مع طالبة جامعية أمام أعين ...
- المكسيك تعلن أن الرئيس البيروفي المعزول كاستيو طلب اللجوء إل ...
- الشعب الذي سرق البيض جنته.. تعرّف على القصة الكاملة للهنود ا ...
- يؤكد أهمية العمل المشترك.. السعودية والصين تصدران بيانا مشتر ...


المزيد.....

- جائحة الرأسمالية، فيروس كورونا والأزمة الاقتصادية / اريك توسان
- الرواسب الثقافية وأساليب التعامل مع المرض في صعيد مصر فيروس ... / الفنجري أحمد محمد محمد
- التعاون الدولي في زمن -كوفيد-19- / محمد أوبالاك


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - ملف: وباء - فيروس كورونا (كوفيد-19) الاسباب والنتائج، الأبعاد والتداعيات المجتمعية في كافة المجالات - مازغ محمد مولود - شكرا كورونا ..لقد فضحت العالم