أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - محمد الرضاوي - قصاءد في المنفى : امرأة فوضى الملامح














المزيد.....

قصاءد في المنفى : امرأة فوضى الملامح


محمد الرضاوي

الحوار المتمدن-العدد: 6514 - 2020 / 3 / 14 - 18:01
المحور: الادب والفن
    


يا امرأةً...
يا فَوْضَى المَلامحِ عَلى جَسدِي
أَنْتِ قَراءَةُ أنَفاسي مَع الفَجرِ
منْ مَنفايَ وَلُجُوءي
إِلَيْكِ أُعلِنُ تَعَلُّقِي
وَبكِ تَكُونُ مُنَادَاتِي

يا امرأةً ....
يَا جُنوناً يَسكُنُ أصَدافَ البحَرِ
يَا ضيَاءً أجَملُ مِنَ ضَوءِ القَمرِ
يَا آيَةٌ تُغني عَنْ تِسعِ صُورِ

يا امرأةً...
حُبّكِ حَكايةُ الإذهال في قَومي
و إعَجَازٌ لـِبَابِلَ والسَّبعِ
يَا نُوناً هَارباً مِن حَضارَةِ الشّرق
تَعاليْ و اسْكُني وطَني
فـَحبُّكِ مَنحُوتٌ على النَّحرِ ..

أَيا امرأةً...
إنِّي أحِبُكِ بِعُمْقٍ يُشْبِهُ الأنِين
كَمَوْجٍ هَائِجٍ فِي شَكْلٍ جَمِيل
أحِبُكِ صَمْتا حَيَّرَ التَّفْكِير
وَ بَكَى بُكَاءَ التَّائِبِين
إنّي أحِبكِ وَ أعْلَمُ التَّنْجِيم
وَ لَكِنَّنِي لَا أحْمِلُ فِي إسْمي
مِنْ عَلَامَاتِ الْتَّنْصِيص
إني أحِبكِ بِلَا تَنْظِيمِ
بِلَا تَبْجِيل

يا امرأةً ...
إنّي بِكِ مُرْهَقٌ
وَ لَا أُجِيدُ عِلْمَ التَّبْصِيرِ
فَكَيفَ أكمِّلُ فيكِ قَافيَتِي
وفي شَفَتيكِ شَيءٌ مُثيرْ
يَدعو للتقبيلْ

ياامرأةً ...
يَا لُغةً هَاربةً مِنْ زمَانِ التدميرْ
إِنّي بِكِ عَاشِقٌ سَقيمْ

يا امرأةً ....
إني أحْبَبْتُكِ صِدقاً
وأدمَنتُ فَيكِ تِكرارِي
وَودَدتُ لَوْ تَشْعُرِين
أَنكِ سرُّ أشْيَائِي
وَأَنَّنِي رَجُلٌ
يَسْتَقِيمُ عَلَىَ أصَابِعِي نقشُ الحَنِين..

يا امرأةً ...
أُصْرُخِي أَرْبع ...

مِيمْ / حَاء / مِيمْ / دَالْ .

سَيُجيبك أُغُسْطُسْ :
أنْتِ اسْتِثْنَاء لِمُحمّد فِي التَّقْوِيم
وَ وَجَعٌ يَسْكُن الكفيين وَيُقِيم
تَارِيخاً طَوَيلا عَميقَ التصوير
أَنْتِ قَرَارٌ لَا يَقْبَل التَّغْيير
لَا يَقْبَلُ التَّأْجِيل
وَأَنَا لُغَةُ الضَّادِ وَ التَّنْوِينْ

يا امرأةً ..
سَأَكْتُبُكِ حَرْفاً مِنْ زَمَانِ الإغْرِيق
سَأَكْتُبُكِ هِجاءً وَاضِحا لَا يُشَوِّهُهُ التَّفْسِيرْ
وَأصْرُخُ باسْمكِ لِلْعَلَنْ
وَألتَقِيكِ فِي ذَاكَ الطَّرِيق
عِنْدَ النَّهْر
بَيْنَ ضِفَافِ الْغَدِير ..






الرأسمالية والصراع الطبقي، وافاق الماركسية في العالم العربي حوار مع المفكر الماركسي د.هشام غصيب
حوار مع الكاتب و المفكر الماركسي د.جلبير الأشقر حول مكانة وافاق اليسار و الماركسية في العالم العربي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- قصاءد في المنفى: قصيدة إلى وطني
- لنتحد ضد فايروس كورونا
- أَيا امرأةً أعِيدِي قِرَاءَة أَشْعَارِيِ....
- أَمن لي بحذف إسمكِ الشفاف من لغتي....
- صراع الخير والشر داخل المحكمة الابتداءية بتطوان
- الشعب يريد السجن
- بقايا جسد ضاءع.
- السلطات المغربية تشن حملة اعتقالات ضد النشطاء الافتراضيين بت ...
- رئيس حكومة سبتة خوان بيباس : لم نعد قادرين على تحمل القاصرين ...
- ردا على “إعادة التربية”.. الناشط الحقوقي والإعلامي محمد الرض ...
- المنتدى المغربي لحقوق الانسان( ر.ث.ح.م.ع ) يعلن تضامنه مع أح ...
- مستعطلات - مستعجلات - بلدية سحيم إقليم آسفي والواقع المر ... ...
- احتجاج جديد للأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد بالأكاديمية الج ...
- احتجاج جديد لالأساتذة المفروض عليهم التعاقد بالأكاديمية الجه ...
- محمد الرضاوي : تحسيس القضاء بأهمية التصور الحداثي الأخلاقي و ...
- المنتدى المغربي لحقوق الانسان( ر.ث.ح.م.ع )يصدر بيانا لتخليد ...
- رسالة شكر من الشبكة المغربية للحقوق والحريات الى السيد عميد ...
- بعد تهديدها بالمجلس التأديبي اثر نشرها لفضيحة فشل وزارته ، ا ...
- مقتل خمسة أشخاص واجلاء الالاف اثر فيضانات بجنوب شرق اسبانيا.
- المنتدى يدين الأحكام الصادرة في حق معتقلي الريف والصحفي المه ...


المزيد.....




- الممثل صاميول جاكسون يُدخل هذه اللعبة في جميع عقود أفلامه.. ...
- -كان يعلم بوفاته-... آخر لحظات الفنان مشاري البلام باكيا قبل ...
- العثماني يبسط الإجراءات المواكبة لتنزيل ورش تعميم الحماية ال ...
- مجلس المستشارين.. تأجيل الجلسة الشهرية المخصصة لتقديم أجوبة ...
- أحاديث المكان وقيد الخاطر في -مسافر زاده الجمال-
- محيي إسماعيل يكشف فنانا أضاف للكوميديا أكثر من عادل إمام... ...
- تعليق قاس من الملحن هاني مهنا على دعوة حمو بيكا لفرح ابنته
- معرض -فنون العالم الإسلامي والهند- في سوثبي
- صدر حديثًا كتاب -ولكن قلبى.. متنبى الألفية الثالثة- للكاتب ي ...
- القدس في عيونهم .. رواية -مدينة الله- للأديب حسن حميد


المزيد.....

- مجموعة نصوص خريف يذرف أوراق التوت / جاكلين سلام
- القصة المايكرو / محمد نجيب السعد
- رجل من الشمال وقصص أخرى / مراد سليمان علو
- مدونة الصمت / أحمد الشطري
- رواية القاهرة تولوز / محمد الفقي
- كما رواه شاهد عيان: الباب السابع / دلور ميقري
- الأعمال الشعرية / محمد رشو
- ديوان شعر 22 ( صلاة العاشق ) / منصور الريكان
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- في رثاء عامودا / عبداللطيف الحسيني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - محمد الرضاوي - قصاءد في المنفى : امرأة فوضى الملامح