أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - مكارم المختار - ابتسامة على فراش التوحد














المزيد.....

ابتسامة على فراش التوحد


مكارم المختار

الحوار المتمدن-العدد: 6493 - 2020 / 2 / 17 - 09:30
المحور: الادب والفن
    


ابتسامة... ابتسامة صارت تعلو وجهي،
ابتسامة عريضة مغرورقة بالدموع،
عرفت منها ان أولئك الذين كنت اراهم في الشارع يضحكون ويبكون في آن،
وكنت اخشاهم كثيرا وانا طفل،
الان طفل أنا...
ربما لم يكونوا مجانين البتة كانوا مجرد محبيين،!
ان في غيابكم ياانتم معرفة مريرة،
فما أوسع الجنة حين يدخلها قلبكم،
وما اوفر حظي اذا كنت على الأعراف ترمقيني بنظرة،

ما عادت بابي كما هي..،
ف امسي خربة يملأها درق الوقواق،
ك غش الأجداد فوق المسلة،
وأذكر مما اذكر حين البستني قميص بال بنشج وعود،
طويت الاكمام لتبدو على مقاسي،
قلت لتخفيف من شك،
ما اجملك...
والآن ...
الان وقد ركبت شبحا من الاكمام،
كم صار وجهي يشبه شعوري انذاك،
غرق في متاهة يقضة،
وحيرة في وهم يقين،
ف... ل م ؟
لم النحيب فهي ليست سوى عقود من الحب انتهت،
الملم ظلالها زوادة كفن،
واشعل الزهور شمعة،
لكني... لكني في المقبرة سألغي الظلام منبهرا بالحب،
انت..
انت يامن اسبل يديه واشتبكت يداه لذات السبب،
تمنيت لو اني قلم حبر واني اجيد الرسم قليلا ولو ان بحوزتي بعض مستحظرات التجميل،
ولو أملك ما يكفي من النقود لاشتري مسرحا للشعر لطبخت كل ذلك في قدر الأحلام،
ثم تمهلت، تمهلت ريثما يبرد الوجع لأملا محبرتي واكتفي رغم الصمم الذي يعتريها،
ف حين تعلو أدعية السحر.. الاشجار آيلة للسجود... الأرض رخوة،
يا لهذا ... يالهذا هنا الفراغ يملأ كل شي حتى رأسي المزدحم،
اريد ان احيطك علما انك الوحيدة ( انت يا انا ) التي احتاج كثيرا من الاوزان لاكتبها،
الا في رحلتي الطويلة إليك صلاة الشوق تقصر،
سأرتمي على فراش التوحد وسأغمض عيني لعلي أراك،

حدثت اولادي عن انا متفلسفة،
ادمنت احتساء الماهيات وملأت بما طاب حيطان التاريخ حيث تسكن،
اردت مرارا دون جدوى تعريف المستقبل،
ودائما دون جدوى لم يستسغ الأطفال حكاية ما قبل النوم هذه سوى دهشة رسمت ملامح بعلاقة استفهام كبيرة،
لم اظللت انا تلك، قابعة هناك حيث تسكن يحيرني،
وذاك... ذاك الجدار ماذا كان؟!...
ماذا كان يستعرض لك لتعشقيه مثل ذكره،
وكيف بادلك تلك النظرات الطويلة كيف تألق الان وهو ما عاد يتنفس عطرك؟!
تيبست الغابات لقلة السماد، هكذا قالوا،
في كأس الارض سكبت قلبا تحتسبه فأكتسبت الاشجار لون الكدمات،
ومثل انا محملة بالهموم تدلت الاغصان واثمرت كأنها عروش متبرجة بحمرة الشفاه،
عيونا دامية،
أيها الاحرف...
اخرق لا تفلح في التعلم ككل المحاولات الأخرى،
وحولك....، يتفاخر المنقذون لانتشال بقاياي ضاحكين ساخرين ومسعفين احيانا،
الغريب أن خياشيما تبرز في عنقك تلاطم عباب المسافات، وارتفعت مناسيب الغياب الهائجة،
ف تغوص في كأس عينيك سابرا اغوار ذاكرتي من غير نجادة ولا فوبيا،
فقط مع ....
مع ابتسامة مرتبكة قليلا
و كفى ....



#مكارم_المختار (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
إلهامي الميرغني كاتب وباحث يساري في حوار حول الوضع المصري ودور وافاق الحركة اليسارية والعمالية
سلامة ابو زعيتر باحث وناشط نقابي ومجتمعي في حوار حول افاق ودور الحركة النقابية والعمالية في فلسطين


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- تجربة حياتية
- قضايا....
- تهنئة ومباركة مع تمنياتي باطلالة العام 2020 الجديد
- نزعات ملحوظة ....
- نطق الصمت
- ك ومظات بلا مأوى
- قراءة في ( حديث الحرف ) ... ملف تحليل رؤيوي في توصيف نشج ( ح ...
- خيبة أمس.... أم فرصة حاضر ؟!
- احترت مالسعادة...؟
- سرد راوي لقصة قلم
- منتدى الإعلام العربي
- غوديفيا .... الليدي زوجة الحاكم الظالم ليو فريك
- حرية المرأة .....!
- التسامح بين لجم الضمير وبوس اللحى
- تراتيل في ق . ق . ج .
- إتجاهين إتحدا .....
- نشر مادة جديدة
- لحن يجري متعب السراب
- بين التحمل والملل .....
- الخصم الودود والمرافق اللدود .....


المزيد.....




- الإيرانية زار أمير إبراهيمي تفوز بجائزة أفضل ممثلة في مهرجان ...
- مباشر- مهرجان كان: المخرج السويدي روبن أوستلوند يفوز بالسعفة ...
- ثقافة اقتناء السلاح .. كيف نشأت وتجذرت في المجتمع الأمريكي؟ ...
- جيتانجالي شري أول هندية تفوز بجائزة -بوكر- الدولية عن روايته ...
- وزيرة الثقافة الأردنية: 11 يونيو المقبل.. احتفالية «إربد عاص ...
- مهرجان كان السينمائي.. السعفة الذهبية أمام احتمالات مفتوحة
- ريما الرحباني بعد تصدر اسمها تريند مواقع التواصل تعلن عن مفا ...
- إغتيال فنان ليبي مشهور أمام منزله
- بشكل مضحك.. هاري ستايلز يصور فيديو موسيقي بـ300 دولار مع جيم ...
- اتهام رئيس متحف اللوفر السابق في قضية تهريب قطع أثرية مصرية ...


المزيد.....

- رواية راحلون رغما عن انوفهم - الجزاء الاول / صبيحة شبر
- من الشعر نفحات / عيسى بن ضيف الله حداد
- - شعر - قطوف من خارج المالوف / عيسى بن ضيف الله حداد
- المجموعة الشعرية الكاملة في الشعر السياسي / عيسى بن ضيف الله حداد
- المُلحد / عبد الباقي يوسف
- أمريكا كاكا / عبد الباقي يوسف
- حنين احلام مصادرة / رواية خماسية - رواية الجزء الاول ( هرو ... / أمين احمد ثابت
- ديوان شعر ( مترائي . . الثورة المفقودة ) / أمين احمد ثابت
- حزن الشرق / السعيد عبد الغني
- حتى أكون / رحمة شاذلي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - مكارم المختار - ابتسامة على فراش التوحد