أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - يوسف يوسف - شيوخ الأسلام وحجب الحقيقة عن المسلمين














المزيد.....

شيوخ الأسلام وحجب الحقيقة عن المسلمين


يوسف يوسف

الحوار المتمدن-العدد: 6490 - 2020 / 2 / 12 - 03:36
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


الموضوع :
بالرغم من " الكم الهائل من الكتب والبحوث والمقالات المنشورة والمطبوعة ، يضاف الى هذا عدد كبير من البرامج والمناظرات والمقابلات والندوات والمحاضرات " ، التي تنصب كلها في نقد الموروث الأسلامي ، من قبل كتاب غير مسلمين وعلمانيين وعقلانيين وملحدين ، وأيضا من قبل عدد أخر لا يستهان به من المفكرين المسلمين المتنورين والمجددين .. ولكني لا زلت أرى أن مضمون هذا النقد لم يلمس شغاف عقلية وفكرعموم المسلمين ! ، وحتى نكون أكثر موضوعية يمكن أن نقسم / نصنف ، المتلقين لهذه الموضوعات من المسلمين الى ما يلي : ( فئة أقتنعوا بهذا النقد علانية وأوضحوا رفضهم لهذا المعتقد ، وفئة قبلت هذا النقد بصراحة رافقها نوع من التحسب والتوجس ! ، وفئة أقتنعت باطنيا وأخفت رفضها للموروث لأعتبارات أجتماعية أو قبلية أو سياسية أو لهواجس التهديد .. ، فئة أخرى بقت مترددة بين اليقين والشك من مضمونه ، أما السواد الأعظم فبقت على أعتقادها أما جهلا بالبحث والتقصي ، أو لأنها ضمن الطبقات التي لا تقرأ ، والتي أتبعت ما كان عليه أبائهم وأجداده ، ويمكن أن يطبق على الفئة الأخيرة / مع مراعات و أختلاف سبب النزول ، الأية 104 من سورة المائدة ( وإذا قيل لهم تعالوا إلى ما أنزل الله وإلى الرسول قالوا حسبنا ما وجدنا عليه آباءنا ) ، أي حالهم كحال عرب الجاهلية الذين رفضوا هذا المعتقد الجديد في حقبة الدعوة المحمدية ! ، وبقوا على دين أبائهم وأجدادهم .

القراءة :
أولا - شخصيا أن أدعوا الى تحلي رجال وشيوخ الأسلام خاصة الأكاديميين منهم بالعلمية والشفافية ، وذلك بكشف المستور وفضح الزوايا والعوالم المظلمة في هذا الموروث الذي بات مسكوت عنه من أجل التنفع والأتجار به ! ، وذلك لأن شيوخ الاسلام هم المستفيدين الوحيدين من هذا التيه المعلوماتي والأسطرة والبنيان النصي الحكواتي والسرد الخرافي للوقائع والحوادث .
ثانيا – أن التستر على العوالم المظلمة للموروث الأسلامي ، هو عملية حجب تسليط نور الحقيقة على هذه العوالم الخفية ! ، وهذا الأمر يزيد من عملية تجهيل وتسطيح لعقلية عموم المسلمين ، وذلك من أجل أبقائهم تحت سيطرة المؤسسة الدينية المتسلطة بشتى تسمياتها و جعلها تأتمر وفق توجيهات المرجعيات المذهبية المتعددة .
ثالثا – ليس من المنطق من أن شيوخ الأسلام خاصة المؤهلين منهم علميا ! ، لا يعرفون أن " شرب بول البعير و أرضاع الكبير والمتعة وقطع يد السارق والجلد والسبي وملكات اليمين وحور العين .. " وغيرها الكثير من النصوص ، هي مفردات لموضوعات مستقات من مستنقع جاهلي لعقلية بدوية مضى عليها أكثر من 14 قرنا ! .
رابعا – أن قول الحق في حقيقة الموروث الأسلامي هي " فضيلة " ، وقول الحق تجعلك محترما ، أما السكوت عنه فتجعلك كالنعامة التي تغرز رأسها بالتراب وجسمها ظاهرا .. وأظن أن الشيوخ يعرفون الحديث التالي لجمهرة العلماء ، والذي يمثل الساكت عن قول الحق ب " شيطان أخرس " ( الساكت عن الحق شيطان أخرس ، والناطق بالباطل شيطان ناطق ، فالذي يقول الباطل ويدعو إلى الباطل ؛ هذا من الشياطين الناطقين .. / نقل من موقع أبن باز ) .
فأما أن تبقوا أيها الشيوخ شياطين !! ، أو أن تخرجوا من شرنقة الشيطنة والدجل الى أرض الواقع المتمدن المتحضر للقرن الواحد والعشرين وأن تنيروا عقلية جموع المسلمين بحقيقة الموروث الأسلامي ! .






اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
عصام الخفاجي مناضل واكاديمي وباحث يساري في حوار حول دور وافاق اليسار والديمقراطية في العالم العربي
نادية خلوف كاتبة واديبة وناشطة نسوية من سوريا في حوار حول تجربتها الحياتية ونضالها اليساري والنسوي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- المرجعية الشيعية في العراق .. المخفي والمعلن
- جامعة هارفارد واالقرأن ومبدأ العدالة
- قراءة لحقبة رجال الدين في عراق ما بعد 2003
- الاسلام و مفهوم - الحرب والسلام -
- حوار بين الدين والسياسة
- تساؤلات في القرأن
- سقطت العمامة في القمامة .. العراق ينهض
- الوصاية الدينية على الفكر .. الاسلام كنموذج
- العراق ينهض من جديد
- وأخيرا .. - أستقال - الله من كونه ألها للأسلام
- الموروث الأسلامي وفقه العنف
- قراءة حداثوية للسيرة النبوية لأبن أسحاق
- الموروث الأسلامي بين دهاليز الماضي وحقيقة الوجود
- شيوخ الأسلام و حرق العراق
- الدعوة للأسلام و جلد الذات الألهية
- قراءة حداثوية بين الزكاة والخمس
- الموروث الأسلامي .. بين تأريخ المفقود وواقع مشبوه
- المسلمون وفهم النص القرأني
- القرأن بين الأمس واليوم
- القرأن ... العقيدة الخفية


المزيد.....




- الكاظمي يدعو إلى عدم السماح بعودة الفرقة الطائفية في العراق ...
- مستوطنون يقتحمون باحات المسجد الأقصى ورامة الخليل ويؤدون صلو ...
- حرس الثورة الاسلامية يتمرن على الهجوم في المرتفعات
- انطلاق فعاليات مؤتمر علماء اليمن عن -الوحدة الإسلامية الفرص ...
- الحزب الديمقراطي الكردستاني يحذر من توجهات إقليمية لاستعادة ...
- بحث عن عمل ولم يجد.. شاب من نيجيريا يعرض نفسه للبيع بالمزاد ...
- قصة عائشة التي عادت طواعية بعد تحريرها إلى خاطفيها من جماعة ...
- الشرطة الدينية في نيجيريا تعتقل شابا عرض نفسه للبيع في مزاد ...
- في إطار تحسين صورتها... وزير دفاع حركة طالبان الأفغانية نجل ...
- أول ظهور علني لنجل الملا عمر مؤسس حركة طالبان في أفغانستان


المزيد.....

- كتاب ( تطبيق الشريعة السنّية لأكابر المجرمين في عصر السلطان ... / أحمد صبحى منصور
- التنمية وواقعها الاممي / ياسر جاسم قاسم
- الحتمية التنويرية مدخل التزامن الحضاري / ياسر جاسم قاسم
- حول الدين والدولة والموقف من التدين الشعبي / غازي الصوراني
- الأمويون والعلمانية / يوسف حاجي
- نشوء الكون وحقيقة الخلق / نبيل الكرخي
- الدين المدني والنظرية السياسية في الدولة العلمانية / زهير الخويلدي
- صابئة فلسطين والغنوصية المحدثة / أحمد راشد صالح
- حوارات ونقاشات مع قوى الإسلام السياسي في العراق / كاظم حبيب
- العَلمانية في الحضارة العربية الإسلامية (التحديات والآفاق) / شاهر أحمد نصر


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - يوسف يوسف - شيوخ الأسلام وحجب الحقيقة عن المسلمين