أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات - سليم نزال - فى العمل الثقافى!














المزيد.....

فى العمل الثقافى!


سليم نزال

الحوار المتمدن-العدد: 6489 - 2020 / 2 / 11 - 12:06
المحور: دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات
    


و اذ نحن نتذكر مونتسيكيو فى ذكرى وفاته هذه الايام لا يسعنا الا التذكير بهذه المجموعة من المفكرين الانكليز و الفرنسيين من جون لوك الى هوبس الى فولتير الخ ممن كرسوا كتاباتهم ضد هيمنة السلطة السياسة و هيمنة رجال الدين.

و اذ نجد انفسنا فى الاقليم العربى فى وضع مشابه لا بد للمثقفين من ان يكون لهم ادوار هامة فى الصراع القائم
و فى هذا الامر لا بد من التنبيه حول اهمية ان يتحلى المثقف بالصبر.لكى تبنى بيتا تحتاج لوضع تصاميم هندسية و الى مواد بناء و الى خبرات الخ .لكن اى جاهل يستطيع حرق البيت الذى شيد خلال ساعة و لا يكلفه الامر سوى عود ثقاب.و هو الفارق بين بناء الثقافة و التطرف .
لذا فان مشكلة الفعل الثقافى ان تاثيره عادة ما يكون بطيئا جدا و قد يتطلب الامر اجيالا.لكن بحكم تاثبر العولمة اعتقد ان التاثير صار يتطلب وقتا اقل.

و اتطلع بين الحين والاخر الى ما يبث من مواد دينية تحريضيه من جماعات التطرف و ارى العدد الكبير من الاتباع و هم عادة الغوغاء ممن يثيرهم هذا الكلام.فاقل خطبة يمكن ان تجند المئات و ربما اكثر ممن يكون لهم الاستعداد للقتل و التدمير.و لو كتب اهم كاتب علمانى مقالة او كتاب بل و كتب لما حرك شىء مقارنة بخطبة دينية واحدة .
و مرة كتب لى قارىء يسالنى الى حد تستطيع الثقافة فى التغيير.اعتقد ان كاتب الرسالة كان يعرف الجواب مسبقا و يعرف محدودية تاثير الكتابة فى الثقافة على العامة ممن لديهم الاستعداد لحرق بشر احياء او تدمير تراث عظيم من اثار بلادنا بمجرد ان يسمع خطبة تعتبر ان هذه الكنوز الاثرية اصنام لا بد من تدميرها .

لذا على المثقف ان يعرف انه لن يستطيع الانتصار فى المعركة من اول مرة ولا من ثانية ولا من عاشرة لان معركته معركه طويلة النفس تتطلب صبرا و جهدا .
انها معركة فكرية شائكة لا بد من خوضها بشجاعة وصبر لان هؤلاء يستمدون قوتهم من بيئة لم تقاومهم تحت شعار ان الانظمة قمعيةو على هؤلاء ان ياخذوا فرصتهم وما كان يجب السماح لهم اخذ اى فرصة .

و من هذا المنطق تسلللوا و دمروا اوطانا باكملها و حولوا شعوبها الى لاجئيين . انهم لن يضيفوا اى شىء لو صرخوا ملايين المرات الى ماتوصل اليه الفكر الانسانى من خبرات طوال الالاف الاعوام.




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,228,621,577
- هل اقتربنا من اليوم الذى نقول فيه العدو السعودى؟؟؟؟؟ ‍
- جبال من الاكاذيب! حكاية قرص الفلافل التى انقذت حياة هذا الكا ...
- انتهى العالم القديم و اعتقد اننا نعيش فى اكثر المراحل خطورة ...
- من الشليتى الى السرسرى مصائب فوق مصائب!
- الثلاثاء الحمراء مجددا فى فلسطين !
- فيورس كورونا يثير العنصرية البغيضة تجاه الصينيين و الاسيويين ...
- حول سوسيولوجيا عقل الالغاء
- ين ماكس ويبر و كارل ماركس ؟ اشكالية المقاربة !
- اشعار فلسطينيه من المغتربات تحن لارض الوطن!
- حول البعد الثقافى و فكرة التقدم!
- نهاية الحلم الامريكى فى( مصرع بائع متجول!)
- عن الزمن الجديد!
- اقدار البشر !
- كانت اياما2ّ!
- ملاحظات عابرة حول الحضارة الامريكية!
- نمادج كاريكاتيريه فى عالم السياسة!
- هل يمكن الحديث عن الشعر كعلاج ؟
- غلغامش فى مواجهة المصير الانسانى
- تحديات لا بد من مواجهتها
- قصائد فلسطينيه على متن الطائرة


المزيد.....




-  بعد هجوم سوريا.. الفصائل العراقية تهدد واشنطن وتنتقد الحكوم ...
- بعض مستخدمي هواتفGalaxy الحديثة يشتكون من عيوب في أجهزتهم! ...
- -هواوي- تسعى لتصنيع سيارات كهربائية تحت علامتها التجارية الخ ...
- تقرير استخباراتي أمريكي: ولي العهد السعودي -أجاز- عملية لـ-خ ...
- وزير الخارجية الأمريكي: الولايات المتحدة تريد تغييرا وليس -ق ...
- مصرف لبنان المركزي يدخل دائرة الخطر الشديد
- خبيرة تغذية تحدد فوائد وأضرار بعض الفاكهة على الصحة
- فنزويلا: الضربة الأمريكية على سوريا -عودة إلى حرب لا نهاية ل ...
- عرضت نصف مليون دولار مكافأة .. ليدي غاغا تستعيد كلبيها المسر ...
- سويسرا: مؤسسة طبية تعلن وفاة ما لا يقل عن 16 شخصا بعد تلقيهم ...


المزيد.....

- تشكُّل العربية وحركات الإعراب / محمد علي عبد الجليل
- (ما لا تقوله كتب الاقتصاد) تحرير: د.غادة موسى، أستاذ العلوم ... / محمد عادل زكى
- حقيقة بنات النبى محمد / هشام حتاته
- كيف ومتى ظهرت العربية بصورتها الحالية / عزيزو عبد الرحمان
- الحلقة المفرغة لتداول السلطة في بلدان الوطن العربي و العالم ... / محمد عبد الشفيع عيسى
- دور الزمن في تكوين القيمة / محمد عادل زكى
- مستقبل اللغات / صلاح الدين محسن
- ألدكتور إميل توما وتاريخ الشعوب العربية -توطيد العلاقات الاج ... / سعيد مضيه
- نقد الاقتصاد السياسي، الطبعة السادسة / محمد عادل زكى
- التاريخ المقارن / محسن ريري


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات - سليم نزال - فى العمل الثقافى!