أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادارة و الاقتصاد - كاظم الحناوي - دور الشباب في تحسين الأداء الإداري في السعودية














المزيد.....

دور الشباب في تحسين الأداء الإداري في السعودية


كاظم الحناوي

الحوار المتمدن-العدد: 6472 - 2020 / 1 / 25 - 23:44
المحور: الادارة و الاقتصاد
    


ان الافكار الجديدة الطموحة المبنية على قناعة مدير المشروع تتفوق فيه المهارات الادارية على المال في مسيرة النجاح ، باعتماد المشاركة للعاملين جميعا لكي يعتبروا المشروع الذي يعملون فيه هو طريق مستقبلهم يجب إنجاحه وتطوير أدائه، بما يستطيعوا من جهد، لأن الكثير من المشروعات كان مصيرها الفشل بسبب إهمال هذا الجانب المهم من شخصية مدير المشروع.
إن أهمية توفر هذه الافكار لدى مدير المشروع قبل البدء والتوجه لطرح افكاره وجدتها عند احد الاخوة السعوديين الاستاذ خالد الشمري الذي كان يعمل في مؤسسة النقد العربي السعودي الذي كان لي لقاءات معه في لندن عام 2015، فقد لاحظته عند التكلم باي مشروع كان يقدم دراسة الجدوى لتحديد خارطة طريق ، منذ البداية لأنه كما يقول مع الخارطة هناك مثابات هي عبارة عن صورة ملتصقة في ذهن المدير بعيدا عن ما موجود على الورق بحيث يكون جاهز لتغيير المسار للوصول عبر سرعة البديهية، لكي لا تكون خطة تغيير المسار ذات تكاليف كبيرة عبر السير وفق ردود فعل مبرمجة لمعالجة المتغيرات.
كل ذلك يؤدي الى تراكم الديون على المشروع ويتسبب في إرهاق الادارة في كيفية تغطية العجز ونسيان دورها بإيجاد فرص جديدة للتطور، عبر توفير بدائل مناسبة في حال عدم قدرة مدير المشروع على مواصلة العمل بمشروعه عبر تحفيز المشاركة للموظف والعامل بأن يعتبر المشروع الذي يعمل فيه هو مشروعه.
ويعتقد الشمري بضرورة عزل العلاقات الشخصية عن الاهداف التجارية للمشروع ومراقبة عمل الجميع بنفس الوتيرة مع البقاء على مسافة واحدة من الجميع منذ البداية عبر تقيد كل فرد أولا بأول بحدود استحقاقاته المالية والعمل وفق معطياتها عبر انجازاته التي تأتي على شكل علاوات وحوافز وليست مستحقات ثابته في سجل راتبه الشهري، مؤكدا أن العام الأول لنجاح المدير دون ديون وتبعات مالية او تقليل العجز اذا تم انتدابه لإدارة المشروع لا يمثل نقطة مهمة دائما في قدراته الادارية، بل النجاح هو عدد السنوات التي وضعتها الخطة كبداية لتأسيس اسم تجاري او صناعي او لانتشال المشروع وتحقيق الاهداف.
الاستاذ خالد الشمري قال لي بعد نقاش طويل ان السعودية بدأت بإعطاء الشباب فرصة لإدارة المشاريع ولم يعد السن والتسلسل الوظيفي العامل الاول عبر وضع أهداف كلاسيكية غير قابلة للتطبيق واتخاذ القرارات بشكل فردي دون ان يكون هناك خطة واضحة لمواجهة الفشل عبر المرونة والقدرة على المشاركة للعامل والموظف والعمل من خلالهم، لعدم قدرة الفكر الكلاسيكي في الادارة التخلي عن كونه صاحب القرار، والآخرون منفذون عبر اعتماد المحسوبية وتقريب بعض العمال او الموظفين كأسلوب لمتابعة أداء المشروع لان عقل مدير المؤسسة او المشروع يجب ان لايركن الى الخوف والتماثل والكسل ...
وكانت ابرز ملاحظات الشمري هي تعزيز ثقافة العمل المشترك بالمشروع كبديل لثقافة الاعتماد على الآخرين وطروحاتهم للقضاء على الشعور بالإحباط الناتج عن الفشل، وعدم وجود الشفافية التي تولد معاناة وضغوط على مدير المشروع وعدم قدرته على تحمل المسؤولية عن الفشل الإداري والمالي عبر تمديد الفترة الزمنية لعلها تحصل معجزة لأنه غير قادر على اعلان عجزه وفشله في إدارة المخاطر المادية أو القانونية التي ادت بالمشروع للانهيار.
كان لي قبل ايام سؤال للإستاذ الشمري ماهي اهم المهارات الجديدة بصفتك مدير مؤسسة حاليا؟ قال:
أن ادارة مشروع بنجاح واحتراف تتطلب اضافة للدراسة والمهارات الاكاديمية والمعرفية القدرة على التواصل مع الاخرين وهي تختلف من شخص لأخر اضافة للاستعداد الفطري والذي يكتسب من الإرث العائلي لأنه يظل الطابع المميز لكل شخصية، فهو غير قابل للتغيير.
بالمناسبة الاستاذ الذي ذكرنا ملاحظاته هو دكتور وعمدنا الى عدم ذكر اسمه الكامل لكي نقدم معلومة عن دور الشباب في تحسين الأداء الإداري في السعودية وليس شخص بعينه لتعميم الفائدة من الموضوع...




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,161,220,573
- ماهي الثقافة؟ كيف تتغيير أولوياتك دون أن تقرأ كتاب واحد!
- ثلاثة عشائر تتنافس على منصب مدير عام تربية المثنى!
- حج ال DHL عبر رؤية 2030 ؟!
- لماذا خفضت بروكسل اسعار الفائدة الى تحت الصفر؟!
- هل يقود قميص محرز الحاضر للفوز على الماضي ؟
- الخضر جبهة ثورة العشرين الجنوبية (الجزء الاول والثاني)
- ضد التأويل:الخضر جبهة ثورة العشرين الحنوبية (1)
- الفنان جمال السماوي مهد للشباب دربا يسيرون عليه وينهجون مدرس ...
- عمال العراق : هل يمارسون دورهم الحقيقي ويساهمون في تنميته؟
- لسفير العراقي ببروكسل يكرم الحناوي
- جرائم القتل في بلجيكا .. الطرق الداعشية تثيرعلامات التعجب
- بريكست ونهاية الرأسمالية
- نجم الجابري.. تنافر الناقد والكاتب لينتصرالابداع
- هل سندخل سوق الكربون عبر العناية بغابات النخيل ومنع تعرضها ل ...
- رئيس تحرير مجلة المصور البلجيكية : الصورة التجريبية قد تكون ...
- إشعاع الأمل لصورة التخرج وإطار الألم
- القواد المراهق يتربص بالقاصرات عبر الانترنيت
- أول صورة التقطت لي قبل مايقارب خمسة عقود.. تعرَّف عليها
- كلمات الدعاء هل تحقق أمانى المرضى بالعام الجديد
- الحناوي يتماثل للشفاء وسيعاود نشاطه في وقت قريب


المزيد.....




- الدولار يتراجع بعد إعلان بايدن حزمة مساعدات ضخمة
- إيران تفتتح -أكبر مصفاة للغاز في الشرق الأوسط-
- وسائل إعلام: الأداء الاقتصادي للصين في 2020 يساعد الاقتصاد ا ...
- استثمار الصخر الزيتي بالأردن.. هل تحوّل إلى عبء على المواطني ...
- الإمارات وإسرائيل توقعان اتفاقا في مجال الطاقة الشمسية
- إيران: الحظر الاقتصادي الأحادي على سوريا غير شرعي ويجب إلغاؤ ...
- ارتفاع النفط متأثرا بتوقعات التحفيز الأمريكي وشح المعروض
- ذروة قياسية للأسهم الأمريكية وسط قفزة -نتفلكس- وتنصيب بايدن ...
- عشر سنوات على انطلاق المسار الثّوري: الانهيار الشّامل للاقتص ...
- أمام منافسة الطاقات المتجددة.. زيادة الاستثمارات النفطية ضرو ...


المزيد.....

- مقاربات نظرية في الاقتصاد السياسي للفقر في مصر / مجدى عبد الهادى
- حدود الجباية.. تناقضات السياسة المالية للحكومة المصرية / مجدى عبد الهادى
- الاقتصاد المصري وتحديات وباء كورونا / مجدى عبد الهادى
- مُعضلة الكفاءة والندرة.. أسئلة سد النهضة حول نمط النمو المصر ... / مجدى عبد الهادى
- المشاريع الاستثمارية الحكومية في العراق: بين الطموح والتعثر / مظهر محمد صالح
- رؤية تحليلية حول انخفاض قيمة سعر الدولار الأمريكي الأسباب وا ... / بورزامة جيلالي
- الأزمة الاقتصادية العالمية وتداعيتها على الطبقة العاملة / عبد السلام أديب
- تايوان.. دروس في التنمية المُقارنة / مجدى عبد الهادى
- تاريخ الأزمات الاقتصادية في العالم / د. عدنان فرحان الجوراني و د. نبيل جعفر عبدالرضا
- سد النهضة.. أبعاد الأزمة والمواجهة بين مصر وإثيوبيا / مجدى عبد الهادى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادارة و الاقتصاد - كاظم الحناوي - دور الشباب في تحسين الأداء الإداري في السعودية