أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادارة و الاقتصاد - كاظم الحناوي - هل سندخل سوق الكربون عبر العناية بغابات النخيل ومنع تعرضها للتدهور؟














المزيد.....

هل سندخل سوق الكربون عبر العناية بغابات النخيل ومنع تعرضها للتدهور؟


كاظم الحناوي

الحوار المتمدن-العدد: 6138 - 2019 / 2 / 7 - 10:15
المحور: الادارة و الاقتصاد
    


هل سندخل سوق الكربون عبر العناية بغابات النخيل ومنع تعرضها للتدهور؟
بروكسل كاظم الحناوي Kadhum Al hanawi
تنطلق اليوم مظاهرة في بروكسل، احتجاجا على عدم جديّة الحكومات بالتحرك الحقيقي ضد تغييرات المناخ رغم انتهاء مؤتمر الأمم المتحدة بشأن تغير المناخ ال 24 في كاتوفيتسه في بولندا
تفعيل اتفاق باريس حول المناخ.
روجت بولندا في المؤتمر لما يسمى بمشروعات غابة الكربون، التي من المتوقع أن تمتص نحو مليون طن من ثاني أكسيد الكربون، للحصول على الدعم والتمويل من الامم المتحدة والاتحاد الاوربي.
أما البلدان الصناعية والبلدان ذات الاقتصادات الناشئة والبلدان النامية، فإنها تنتظر الكثير من نتائج القمة التي عقدت حول الموضوع ذاته في شهر ايلول الماضي في مدينة سان فرنسيسكو بخصوص مساهمة القطاع الخاص في المشاريع الرامية إلى الحد من الانبعاثات الحرارية والتكيف مع انعكاساتها والذي يركز على كيفية إيجاد بيئة مجتمعية مستدامة بالكامل عبر التركيز على مواصفات تصميم وتخطيط المباني والمدن والبنية التحتية،وعلى الدور الذي تلعبه المساحات الخضراء ، والتحدي الجديد عبر الاستثمارات المناخية التحويلية معتمدتا على الآليات التي تضمن تحقيق اتفاق باريس من خلال الاستثمارات وتحفيز الابتكار وتسريع الاقتصاد النظيف والمرن.

حيث يمثل خفض الانبعاثات ، إلى جانب تحسين مخزون الكربون جزءا أساسيا من الجهود العالمية للتخفيف من تغير المناخ. وتوفر الامم المتحدة الدعم للبلدان النامية فيما يتعلق بعمليات المبادرة بهذا
الجانب، وتحويل التزاماتها السياسية، إلى أعمال على أرض الواقع والعرب يقعون ضمن هذه المجموعة.
ويأتي في صلب ذلك غابات النخيل ودورها الرئيس الذي تلعبه في تخفيف تغير المناخ من خلال إزالة غاز ثاني أكسيد الكربون من الجو وتخزينه في الكتلة الحيوية والتربة. ما يعني أيضا أن عدم العناية بغابات النخيل أو تعرضها للتدهور، قد تصبح مصدراً لانبعاثات غاز الدفيئة إذ تطلق ذلك الكربون المخزن.
وتقول التقديرات إن الغاز الناجم عن ذلك يشكل قرابة 11 في المائة من انبعاثات غاز ثاني أكسيد الكربون على المستوى العالمي. وإن العناية بالمساحات الخضراء يشكل عملية فعالة مقابل تكلفتها إذ تعطي تأثيرا جليا في الحد من انبعاثات غاز الدفيئة.
ومن خلال المبادرة المعززة لخفض الانبعاثات الناجمة عن إزالة الغابات وتدهورها، تفضل منظمة الأغذية والزراعة دعما لتنمية القدرات وفقا للاحتياجات النوعية لكل بلد لعله يصبح مستعد للمبادرة المعززة لخفض الانبعاثات الناجمة عن إزالة الغابات وتدهورها.
نمو المشاريع الخضراء يعد انجازا كبيرا في الاستثمار بالمشاريع التي تعتمد آلية التنمية النظيفة. ما تدعم عملية اقامة مؤسسات جديدة تعمل على الحد من انبعاثات الغازات الدفيئة وتعزز مسيرة خللق فرص استثمارية بفكرة خلق حافز مالي لكبح الانبعاثات. عبر تحويل الكربون إلى سلعة يجري تداولها. نحو الاقتصاد الأخضر.
ومنذ توقيع بروتوكول كيوتو عام 1997، ظهر في أدبيات دبلوماسية البيئة مفهوم (تسعير الكربون) الذي يهدف إلى وضع سعر لانبعاثات الكربون في الغلاف الجوي، تطبيقا لواحد من أهم مبادئ الإدارة البيئية التي ارتضاها المجتمع الدولي في إعلان ريو عام 1992، وهو مبدأ (الملوث يدفع).
من الناحية المثالية، كان الالتزام عند أقل من 1.5 درجة مئوية، وهو ما أسفر عنه مؤتمر باريس للمناخ الذي عقد في كانون الأول من عام 2015.
مع بداية 2018 كانت هناك 42 دولة و25 اقليم تقوم بتسعير الكربون. تمهيدا لإنشاء نظام تجارة كربون على المستوى العالمي .
الأمر لا يقتصر على الحكومات، إذ إن هناك أكثر من ألف شركة ومستثمر يؤيدون اعتماد سعر شامل للكربون. كما انضم كبار المدراء التنفيذيين إلى مجموعة قادة المناخ في المنتدى الاقتصادي العالمي، في حين يواصل ائتلاف (قيادة تسعير الكربون) حشد تأييد قطاع الأعمال لجهوده، علماً أنه أصبح يضم حالياً 30 حكومة و180 شركة.
ان سوق الكربون أصبح اليوم جزء هام من الممارسات التجارية في البورصات العالمية تهدف للحد من انبعاث الكربون والغازات الدفيئة للجو، وتحويله إلى سندات مالية قابلة للتداول لذلك يجب ان لانتخلف عن هذه التجارة .




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,158,223,696
- رئيس تحرير مجلة المصور البلجيكية : الصورة التجريبية قد تكون ...
- إشعاع الأمل لصورة التخرج وإطار الألم
- القواد المراهق يتربص بالقاصرات عبر الانترنيت
- أول صورة التقطت لي قبل مايقارب خمسة عقود.. تعرَّف عليها
- كلمات الدعاء هل تحقق أمانى المرضى بالعام الجديد
- الحناوي يتماثل للشفاء وسيعاود نشاطه في وقت قريب
- سيمبا و مقبرة الافيال !
- حكومة جديدة... عبد المهدي رئيسا وماذا بعد ؟
- ماذا يمكن ان تبني لنا حكومة عبد المهدي؟
- كارل ماركس استدلَّ على البيان تحت اجنحة الإوزّة
- فاليتا عاصمة الثقافة الأوروبية في عام 2018
- الصور التعبيرية … هل ستصبح شيء من التاريخ؟
- بين مقهى عويز والمذيع العاقولي علاقة صنعها زائر جديد
- (العصا) وسط نقاشات الأجواء المشحونة واحتقان العلاقات
- هدية لاهل البصرة على بساط اخضر
- مظاهرات الجمعة:هل يوجد ضوء في نهاية النفق؟
- سيناريو ليوم في مدينة الخضر (الجزء الثاني)
- سيناريو ليوم في مدينة الخضر (الجزء الاول)
- ليس دفاعا عن هاشم العقابي بل عن العراق
- التاريخ الاخرس ورمضان العشرين في الخضر(الجزء الثاني والاخير)


المزيد.....




- رغم الإصلاحات... لماذا تخفض وكالات الائتمان تصنيف الكويت ال ...
- مرشحة بايدن لوزارة الخزانة: سنعيد النظر في سياسة العقوبات
- بقيمة فاقت 418 مليار دولار.. تعرف على مشاريع المقاولات الترك ...
- الهند تلوم المنتجين في صعود النفط
- المالية توافق على اعتماد 60مليون حنيه لتعزيز البدل النقدي ل ...
- الدولار بـ 300 جنيه.. تراجع غير مسبوق للعملة السودانية ومخاو ...
- مرشحة بايدن لوزارة الخزانة: قيمة الدولار يجب أن تحددها السوق ...
- واشنطن تفرض عقوبات على سفينة روسية مشاركة في مشروع -السيل ال ...
- بنك مصر يوقع اتفاقية قرض مع بنك الاستثمار الأوروبي
- تدهور الوضع الاقتصادي في المجال الرياضي بالسويد ‏


المزيد.....

- مقاربات نظرية في الاقتصاد السياسي للفقر في مصر / مجدى عبد الهادى
- حدود الجباية.. تناقضات السياسة المالية للحكومة المصرية / مجدى عبد الهادى
- الاقتصاد المصري وتحديات وباء كورونا / مجدى عبد الهادى
- مُعضلة الكفاءة والندرة.. أسئلة سد النهضة حول نمط النمو المصر ... / مجدى عبد الهادى
- المشاريع الاستثمارية الحكومية في العراق: بين الطموح والتعثر / مظهر محمد صالح
- رؤية تحليلية حول انخفاض قيمة سعر الدولار الأمريكي الأسباب وا ... / بورزامة جيلالي
- الأزمة الاقتصادية العالمية وتداعيتها على الطبقة العاملة / عبد السلام أديب
- تايوان.. دروس في التنمية المُقارنة / مجدى عبد الهادى
- تاريخ الأزمات الاقتصادية في العالم / د. عدنان فرحان الجوراني و د. نبيل جعفر عبدالرضا
- سد النهضة.. أبعاد الأزمة والمواجهة بين مصر وإثيوبيا / مجدى عبد الهادى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادارة و الاقتصاد - كاظم الحناوي - هل سندخل سوق الكربون عبر العناية بغابات النخيل ومنع تعرضها للتدهور؟