أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - ماجد عزيز الحبيب - عفوا فخامة التيس!!














المزيد.....

عفوا فخامة التيس!!


ماجد عزيز الحبيب

الحوار المتمدن-العدد: 6466 - 2020 / 1 / 16 - 14:25
المحور: كتابات ساخرة
    


لا بد ان يسمع ساسة الصدفة العراقيين شتيمتهم بقلب اذانهم ليعرفوا ان الشعوب لا تنام ولا تنسى الظلم , وانهم مهما بالغوا في تطويب ابائهم كقديسين لن يرى الشعب فيهم الا لصوص وسراق ومحتالين فشلوا في تربية اولادهم , لم تستمر حالة الترقيع والطهرانية الكاذبه عن هؤلاء الذين سموا انفسهم بالقاده لقد احتكروا الفساد والقمع والرذيلة فأنتقلوا اليها بسهولة وسلاسه رغم ان الشتيمة كانت على السنتهم العفنه ولا تفارقها ولكن كانت بطريقة مضمرة , فحين يخرج لنا المتظاهربالعفه والشرف والطهاره والنزاهه من هؤلاء الجهله المنافيين ويخاطب الشعب الذي لم يعرف طعم الحريه ويقول له ايها الشعب الحر والابي والعظيم ولكن في داخلهم يلعنوا هذا الشعب ويستخفوا به بل يحتقروه وكل هؤلاء الرعاع لا تربطهم علاقه بشئ اسمه العراق بل ولائهم الى دول الكل يعرفها لقد بيع العراق من قبل هؤلاء الاوباش والذيول انهم كالتيوس في سفينة والتيس هنا يعني الغبي الجاهل.اليوم عادل عبد المهدي اصبح كالتيس لا يحسن التصرف في اي امر يريده ولكنه يحسن التصرف في الامور التي تملى عليه من قبل الاخرين الذين يريدوا بالعراق وشعبه الدمار والخراب.كل هؤلاء ومن شاكله عبد المهدي والمتامرين على العراق يريدوا ان يبقى العراق تحت حكم التيوس.
ان اكبر التيوس قد ولى ورحل والاخر قد قتل وسحل وقبلهم الكثير الكثير من لعنهم التاريخ ,وانتم ايها التيوس الصغيره والقزميه فمصيركم معروف وقد وقع الشعب حكمه عليكم من كبيركم الى صغيركم ومن قائدكم الذي تأتمرون بأمره الى انذل واحد فيكم , فاليوم انتم كما التيس الاثول لا تعرفوا اين تتجهون وقد عطلت البوصله لديكم فاين انتم ذاهبون!,فالشعب لاينسى عذاباته وتجاهله وسرقته,انكم وبقرارات انفسكم تعرفوا كم يحتقركم ويمقتكم الشعب ولا يريد سماعكم ولا يريد ان يرى وجوهكم الصفراء , فكم انتم حقراء واوغاد وانجاس.
اموالكم التي سرقتموها سترجع الى الشعب عاجلا ام اجلا فلا تمنحكم جنسياتكم المزدوجه الحصانه ستتخلى عنكم الدول التي بعتم العراق من اجلها ويجب ان تعلموا ان هذه الدول هي ايضا تحتقركم فالعملاء دائما اذلاء ودائما يساقوا بالعصي والسياط وانتم كذلك كنتم عبيدا وستبقون عبيدا,تبا لكم يا تيوس السياسه وعذرا منك فخامه التيس الحيواني فلك فائده كبرى للبشريه اما تيوس السياسه فلا فائده منهم تذكر.انا انصح السيد عادل عبد المهدي وهو بهذا السن المتقدم ان يترك السياسه الذي فشل فيها فلا احتوته الشيوعيه ولا البعثيه ولا حتى الحركات الاسلاميه الرصينه فنراه متخبط بين هذه وتلك فشل في جميع هذه الحركات كما فشل في مواصله دراسته العليا ,انصحه ان يغادر الى فرنسا ويذهب الى حقول العنب ومصانع النبيذ التي يملكها هناك طبعا بعد ان يحاكمه الشعب عن جرائمه المرتكبه بحق العراقيين ولا ندري هل سيتمكن من الوصول الى مصانعه وحقوله ام لا..

السويد






قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
واقع ومستقبل اليسار العالمي والعربي حوار مع المفكر الماركسي الفلسطيني غازي الصوراني
حول آفاق ومكانة اليسار ، حوار مع الرفيق تاج السر عثمان عضو المكتب السياسي - الحزب الشيوعي السوداني


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- الطرف الثالث يريد الفتنه ونحن نريد الوطن
- نريدُ وطن..ام نريد الوطن
- الى هؤلاء اللامحترمين...اخرجوا من بلادي
- عجبٌ عجاب !
- تحت خط الصفر
- قصيدة لكَ الله
- عندما يموت النرجس
- عند ابواب الله والشيطان
- عراق قره قوينللو وعراق أق قوينللو
- زمن القرقزه
- خداع النفس اول مسمار يدق في نعشها
- همسات عشق
- لقد اسمعت لو ناديت حياً ولكن لا حياة لمن تنادي
- صفر الوجوه
- ظاهرة الالقاب
- مازلتُ ابحثُ عن وطنِِ
- اخرج من ارضي..يا علاء الموسوي
- نقد لكتاب حكايات صغيره..للدكتور بشير عبد الواحد
- قصيده فرسان اللهو
- قصيدة الدليل


المزيد.....




- بوحسين: الصناعة الثقافية مفقودة في المغرب .. وبطاقة الفنان ل ...
- الفنانة نيكول سابا تعلن إصابتها وزوجها بكورونا
- الفيلم الأمريكي -نومادلاند- يفوز بجائزة أفضل فيلم ضمن جوائز ...
- -رامز عقلة طار-.. ضرب مبرح من ويزو لرامز جلال! (فيديو)
- فلسطين 1920.. أول فيلم وثائقي يكشف مقومات الدولة الفلسطينية ...
- تحقيق في فرنسا حول شعارات مناهضة للإسلام على جدران مسجد غرب ...
- للمرة الثانية.. محمد رمضان يسخر من عمرو أديب: -إنت حاشر دماغ ...
- إختطاف الممثلة الشابة إنتصار الحمادي وثلاث اخريات في العاصمة ...
- مهرجان القاهرة السينمائي الدولي يعلن موعد دورته الجديدة
- سعيد يحضر أمسية فنية مصرية تونسية في دار الأوبرا احتفاء بزيا ...


المزيد.....

- فوقوا بقى .. الخرافات بالهبل والعبيط / سامى لبيب
- وَيُسَمُّوْنَهَا «كورُونا»، وَيُسَمُّوْنَهُ «كورُونا» (3-4) ... / غياث المرزوق
- التقنية والحداثة من منظور مدرسة فرانكفو رت / محمد فشفاشي
- سَلَامُ ليَـــــالِيك / مزوار محمد سعيد
- سور الأزبكية : مقامة أدبية / ماجد هاشم كيلاني
- مقامات الكيلاني / ماجد هاشم كيلاني
- االمجد للأرانب : إشارات الإغراء بالثقافة العربية والإرهاب / سامي عبدالعال
- تخاريف / أيمن زهري
- البنطلون لأ / خالد ابوعليو
- مشاركة المرأة العراقية في سوق العمل / نبيل جعفر عبد الرضا و مروة عبد الرحيم


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - ماجد عزيز الحبيب - عفوا فخامة التيس!!