أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - ماجد عزيز الحبيب - اخرج من ارضي..يا علاء الموسوي














المزيد.....

اخرج من ارضي..يا علاء الموسوي


ماجد عزيز الحبيب

الحوار المتمدن-العدد: 5525 - 2017 / 5 / 19 - 15:38
المحور: المجتمع المدني
    


اخرج من ارضي يا علاء الموسوي,,

انا ابن العراق ابن سومر واشور وكلدان ابن دجلة والفرات ,ابن من حمل الكتاب المقدس الكنزربا وابن من حمل الكتاب المقدس الانجيل وابن من حمل الكتاب المقدس القرأن الكريم وابن من امن بيحيى وعيسى ومحمد وكل الأنبياء والرسل,شربتُ وارتويت من مياه الرافدين وعشقت اديم ارض وطني الحبيب,,ليس لدي في وطني أصدقاء فالكل اخواني بل اعز من اخوتي لا اريد ان اتلفط بكون هذا شيعيا او سنيا ,صابئيا ام مسيحيا او يزيديا فأنا لا اعرف اخي محمد ماهو مذهبه ولا اعرف حيدر ولا عبد القادر ولا حسن ويحيي او جورج  ماهي مذاهبهم كلنا اخوه متحابين يعيش قسما منا في بغداد والقسم الاخر في المحافظات ولكننا نلتقي كل اسبوع واذا غاب احدا نتفقده بل نسافراليه ونطمئن عليه نرتاح حينما نكون مجتمعين محبتنا فاقت الوصف ولا زلنا نحتفظ بها رغم اوجاع العراق ,,ولا زلنا لن نتلفظ هذه الكلمات المذهبيه التي يراد من ورائها عزلتنا وتفرقنا حملنا حب اهلنا وحب احبتنا وحب الوطن في قلوبنا فالوطن اغلى من الكل ,وطني جميل بأهله الطيبين والطيبين هم اغلب العراقيين ,,اما الامعات والمعتوهين واصحاب الاجندات الاجنبيه فهم عملاء والعميل يريد ان يفعل كل شئ وكل شئ يطلب منه حتى  ان باع شرفه فلا يخجل من هذا فالضمير مفقود لديهم والكثير هم من باعوا شرفهم حين استباحوا ارض العراق واستباحوا مقدرات اقدس الاوطان العراق الغالي ظنا منهم سيبقون يبثون التفرقه بين ابناء شعب العراق الواحد الموحد,,مهما عملوا هؤلاء الاوغاد فستأتي اللحظه واليوم الذي يقتص منهم الشعب ,رغم كل ما تعملوه سوى بأسم الدين والدين منكم براء او بطرق اخرى فالشعوب لن تبقى على حاله الخنوع والخضوع وشعب العراق شعب جبار شعب عزة وكرامه واباء,ان جميع هؤلاء الامعات والذين يغذون عقول السذج من الناس هم غرباء عن العراق فكلهم انتمائهم الى دول اخرى ليس لديهم انتماء للعراق ,ومن امثلة هؤلاء وهم كثر والذين يبين الفينه والاخرى يخرجوا علينا بتصريحاتهم الرعناء الغرض منها ليس الاقتصاص من المسيحي او الصابئي او الازيدي لا بل المسألة اكبر من ذلك بكثير البعض يقول من اجل افراغ العراق من مكوناته الاصليه وانا اقول لهؤلاء لا المسألة اكبر  ,وهي بقاء الصراعات بين العراقيين الى اطول مده لكي يستفادوا من الوضع القلق ..اذا فرغ العراق من الصابئه او المسيحين هل سيكتفوا. الجواب لا . فهو مخطط الغايه منه هو ادامة الصراع بين ابناء العراق,خرج قبل ايام احد المعممين المدعو علاء الموسوي وهذا الشخص لو دققت باصله فهو ليس بالعراقي والجميع يعرف جنسيته ,خرج بتصريح وكلمه غايه في الغباء ان دلت على شئ فأنما تدل على خلفية هذا الرجل الضعيفه التي لا تقرأ التاريخ ,,المستوى الضحل الذي كان عليه هذا العلاء دليل على ما وصلت اليه هذه النخب من جفاف في المعلومه واغلاق العقل ,,ياسيد علاء من هم اصحاب الارض هل هم اهلك وعشيرتك !,اصحاب الارض نحن العراقيون الاصلاء وليس الدخلاء ,,الجزيه انت من يدفعها والقتال توجب علينا قتالك لانك مرتزق وعميل وتحمل اجندات مؤذيه للعراقيين وقبل ان تأتي انت وسلالتك كنا نحن بناة العراق نحن من ضحى من اجل رفعة العراق لا تصعد على اكتاف الناس ولا تصرح تصريحاتك الركيكه  والغبيه والتي لن تسمع من اغلب العراقيين فالصابئي اخو الشيعي والمسيحي اخو الشيعي والكل اخوه للسني فهل تستطيع تفرقه الاخوه بكلماتك الجوفاء الغير متوازنه والتي كان غيرك اشطر فيها ولن يستطيع تفكيك هذه الاخوه,,المرتزقه بكل الاحكام والقوانين الدوليه مصيرهم الاعدام ولكن شعب العراق سيرأف بحالكم وحال المرتزقه من امثالك ويقول لكم اخرجوا من ارضنا وبلادنا والا سيلعنكم التاريخ وسيسحلكم العراقيين كما سحل من قبلكم,واعلم ان تصريحاتك قد ردت عليك, ,ولقد كرهك الشيعي قبل المسيحي والصابئي والسني والازيدي أي ان العراق جميعا قد كرهك .فالعراقيون لا يحبوا الشخص الوقح.اكتب اسطري هذه وانا جالس مع اخوتي من النجف الاشرف ومن كربلاء الحبيه ومن الرمادي الخالده ومن الموصل الحدباء ومن جوهره المدن بغداد ومن الفيحاء ومعي اخوتي جورج  وعمر ويعقوب ويحيى وحسن ومحمد وعبد القادر وعلي ,فموتوا بقهركم أيها الصعاليك,,.

ماجد عزيز الحبيب
السويد






إطلاق البث التجريبي لقناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
أفلام من أرشيف الحوار المتمدن
أفلام من أرشيف الحوار المتمدن
قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب ترحب بكم
قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب ترحب بكم


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,245,280,254


المزيد.....




- بعد حديث قطان عن رفض اقتراحه بشكوى مصر للأمم المتحدة.. الفقي ...
- المركز الفلسطيني لحقوق الإنسان ومؤسسة الحق ومركز الميزان يعق ...
- مصر تؤكد للأمم المتحدة ضرورة التوصل إلى حل سياسي في ليبيا
- -غوانتانامو العصري-.. عن معسكرات الاعتقالات الجديدة التي تُق ...
- النائب أيمن أبو العلا: “حياة كريمة” خطوة جادة في مسيرة تطور ...
- احتجاجات السنغال.. هذا ما تكشفه قضية اعتقال المعارض عثمان سو ...
- منظمة حقوقية: الحوثيون حولوا مخيمات النازحين في مأرب شمال ال ...
- منظمة الأمم المتحدة تعلن الفشل في تعيين مبعوث إلى الصحراء ال ...
- إلهان عمر تتحدث عن افلات إبن سلمان من العقوبات وتضييع حقوق ا ...
- إلغاء إجازة -المرأة- و-الإسراء والمعراج- في مدارس الأونروا ب ...


المزيد.....

- منظمات المجتمع المدني في سوريا بعد العام 2011 .. سياسة اللاس ... / رامي نصرالله
- من أجل السلام الدائم، عمونيال كانط / زهير الخويلدي
- فراعنة فى الدنمارك / محيى الدين غريب
- منظمات «المجتمع المدني» المعاصر: بين العلم السياسي و«اللغة ا ... / جوزف عبدالله
- وسائل الاعلام والتنشئة الاجتماعية ( دور وسائل الاعلام في الت ... / فاطمة غاي
- تقرير عن مؤشر مدركات الفساد 2018 /العراق / سعيد ياسين موسى
- المجتمع المدني .. بين المخاض والولادات القسرية / بير رستم
- المثقف العربي و السلطة للدكتور زهير كعبى / زهير كعبى
- التواصل والخطاب في احتجاجات الريف: قراءة سوسيوسميائية / . وديع جعواني
- قانون اللامركزية وعلاقته بالتنمية المستدامة ودور الحكومة الر ... / راوية رياض الصمادي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - 10 - قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب ترحب بكم