أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - حمدي حمودي - من ذاكرة مقاتل...














المزيد.....

من ذاكرة مقاتل...


حمدي حمودي

الحوار المتمدن-العدد: 6459 - 2020 / 1 / 8 - 01:54
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


يسيل من ذاكرة هذا المقاتل ويتسرب خيط من الذكرى ونحن نتحدث عن التحديات التي واجهت شعبنا عن الحملة الشعواء اربعة اشهر قبل المؤتمر الاخير من (الاودوات والتسجيلات والفيديوات والكتابات) التي هدفت الى اضعاف معنويات شعبنا داخليا.

وخارجيا حملة تخويف المتضامنين وتشويه سمعة الجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب، التي تعاونت فيه من لا يحب لشعبنا الخير، المخابرات الفرنسية والحكومة الاسبانية وقزمهما في الرباط.

والتي تكسرت وعصف بها وعيُّ الشعب الصحراوي وقدرته على ردّ الصّاع صاعين بنجاح المؤتمر بشكل منقطع النّظير.

من ذاكرة المقاتل ونحن نتسامر حول مخرجات المؤتمر، يتذكر معركة انواكشوط الثانية حينما اجتمع المختار ولد دداه في انواكشوط مع حكومته كي يعلن فرحاً وبهجةً، طيّ ملف جبهة البوليساريو، بعد اجتماعه مع الرئيس الفرنسي و الملك المغربي واذا بقذائف مقاتلي جيش التحرير الشعبي الصحراوي تتساقط فوق العاصمة نواكشوط...

كانت العملية النّوعية قد حضِر لها جيدا وبسرعة قياسية واعطيت الاوامر للناحية العسكرية الثالثة، لتنفيذ تلك الملحمة النادرة في الحرب التي تهدف الرأس وبالذات الكرامة وهي كسر انف الخصم بلكمة دامية وادخال الاصبع في انفه بالذات.

يتابع المقاتل:

اربع كتائب كانت متمركزة قرب امهيريز، كل قادتها اليوم شهداء، الاولى بقيادة حرمة ولد محمد سالم استشهد لاحقا في ميدان الشرف في معركة اشويشية 1979 هو نائبه مصطفى في نفس السّيارة، الثانية بقيادة الشهيد بداتي ولد حبّوب والثالثة بقيادة الشهيد امبارك الصالح سقط في ميدان القتال في معركة تشلة بدايات 1977 (رفاته في لمحيكنات رقبة نكجير شمال كرارة اوشفكت) ،والرّابعة بقيادة الشهيد بدي ولد السيد.

ليس في معركة انواكشوط الثانية سقطوا والتي اريد لها النجاح الكامل ولم تفقد فيها الناحية مقاتلا واحدا.

كان الدّعم للناحية بسيارات لاندروفر جديدة وصهريج للمحروقات قد تم، وكانت الاخبار التي جاءت تحمل بشائر بعملية كبيرة حيث، تم إعطاء الأوامر للمقاتلين لنحر اكبر واسمن الجمال تم نحر عدة نحائر والتركيز على تقوية الجسد بالاكثار من اكل اللحم شواء وطبخا وفقط اللحم.

ويستمر المقاتل في السرد لتلك التحضيرات للسيارات، تم استبعاد السيارات التي بها اعطال بطواقمها، والتكتم الشديد ودرجة السرية العالية التي تعمي الجميع عن التخمين في اتجاه العملية كان البعض يخمن انها الداخلة او العرقوب او لكويرة؟؟؟

كان الشمال مستبعدا لأن هناك نواحي عسكرية أخرى .

التساؤل وعلامات الاستفهام تكبر ، السيارات التي ابعد افرادها كانت حزينة ، احدى السيارات كان بها طاقم به اكثر الرجال شجاعة وخبرة واقداما، الرجال تعرف بعضها جيدا يستطرد المقاتل في السرد وكأن الامر الآن، كانت السيارة التي بها طاقمه ابعدت ايضا احد المقاتلين كالطفل دموعه تتساقط على لثامه لا يريد ان يفوته هذا العمل العسكري التاريخي الذي احس وفهم انه عمل خاص جداً...

اتجهت الدورية شمال آوسرد بالضبط كرارة لصك التي كانت نقطة الانطلاق، واختفت مع سر العملية غير انه تؤُكد انها في اتجاه الجنوب يقيناً...

ضحى ذلك اليوم ظلت السيارت تطوي المسافات نحو العاصمة انواكشوط، وباتت طول الليلة الموالية، ثم في ضحى اليوم الثاني كانت قذائف المقاتلين تمطر العاصمة وتصب جام غضبها، رغم توزع القوات المغربية والموريتانية وإحكام المراقبة بالجواسيس ولكن ذلك لم يمنع من الوصول الى الهدف والرجوع دون خسارة خاصة بعد عملية انواكشوط الاولى، التي فقدنا فيها الشهداء وعلى رأسهم مفجر الثورة الولي مصطفى السيد...

الإذاعة الوطنية الصحراوية وإذاعات العالم تصدع بالخبر، يواصل المقاتل الحديث :

كنا على موعد مع الدورية كي نزودها بالمحروقات، التي كادت تنفد بسبب طول المسافة ذهابا وعودة ،وكذا نبدل السواق الابطال، فرغم الفرح على وجوههم، الا ان قلة النوم اياما متواصلة لا تخفى على متفحص...




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,158,278,839
- الرياح الصحراوية...
- على العهد باق...
- طريق الشهداء ….مؤتمر:الجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء و ...
- مضى وقت الوعيد...
- الاتجاه والاتجاه الصحيح:اين تتجه الجزائر وأين يتجه المغرب؟
- ماذا تعني استقالة -المبعوث الشخصي للامين العام للامم المتحدة ...
- التحولات الديمقراطية كائن حي
- الدعم السعودي للمغرب أين المقابل؟... هل تصبح قطر هي كبش الفد ...
- العلاقات السعودية المغربية تنتظر الجليد
- نفوذ واشنطن في افريقيا صار واقعا...ما هي ردود باريس؟
- الى أين يتجه المغرب 2019 ؟
- الاحداث في باريس -صناعة الآخر-
- عناد في جنيف وتودد في نواكشوط...
- وجهة نظر. - تسريع حل القضية الصحراوية ربما لم يعد خيارا بل س ...
- المجتمع الصحراوي يتشكل...
- قراءة للقرار الافريقي الجديد حول الصحراء الغربية...
- سقوفٌ ورفوفٌ...
- غروبٌ أم شروقٌ...
- بعض الدلالات الدولية للفتة الصينية الانسانية لدعم الشعب الصح ...
- على هامش الصراع في مجلس الامن على القضية الصحراوية...


المزيد.....




- أبرز ما جاء في كلمة ترامب الوداعية قبل أن يغادر البيت الأبيض ...
- جمعتهما الحياة وكوفيد19 فرحلا معا أو كادا.. قصة زوجين مع الو ...
- هتافات وتصفيقات للزعيم الأوحد في كوريا الشمالية.. شاهد كيم ...
- المساء الأخير قبل الرحيل.. ترامب يقضي ساعاته الأخيرة في البي ...
- ميلانو الإيطالية تلاحق المدخنين في الهواء الطلق.. 10 أمتار ع ...
- جمعتهما الحياة وكوفيد19 فرحلا معا أو كادا.. قصة زوجين مع الو ...
- المساء الأخير قبل الرحيل.. ترامب يقضي ساعاته الأخيرة في البي ...
- المجموعة النيابية تتقدم بثمانية طلبات لدراسة مواضيع تهم قطاع ...
- النائبة تريا الصقلي تستقبل إعلاميين مهتمين بقضايا مغاربة الع ...
- هذه هي أولويات وزير الخارجية الأمريكي الجديد


المزيد.....

- تاريخ الشرق الأوسط-تأليف بيتر مانسفيلد-ترجمة عبدالجواد سيد / عبدالجواد سيد
- كتاب أساطير الدين والسياسة / عبدالجواد سيد
- الكتاب الثاني- الهجرة المغاربية والعنصرية في بلدان الاتحاد ا ... / كاظم حبيب
- قصة حياتي / مهدي مكية
- إدمان السياسة - سيرة من القومية للماركسية للديمقراطية / جورج كتن
- مبادئ فلسفة القانون / زهير الخويلدي
- إنجلز، مؤلف مشارك للمفهوم المادي للتاريخ / خوسيه ويلموويكي
- جريدة طريق الثّورة - العدد 14 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة - العدد 19 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة - العدد 15 / حزب الكادحين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - حمدي حمودي - من ذاكرة مقاتل...