أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - مازن الشيخ - حين يتوهم الضباع بقدرتهم على منافسة الاسود














المزيد.....

حين يتوهم الضباع بقدرتهم على منافسة الاسود


مازن الشيخ

الحوار المتمدن-العدد: 6455 - 2020 / 1 / 4 - 04:07
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


حين يتوهم الضباع انهم قادرون على منافسة الاسود
سبق وان كتبت في عدة مقالات,بأنه ليس من المعقول ولاالمقبول منطقيا ان تقوم الادارة الامريكية بغض النظرعن المغامرات التي يقوم بها النظام الايراني وتسهل مهمته في السيطرة التامة على كل مقاليد الامورفي منطقة الشرق الاوسط,خصوصا عندما زعم البعض بأن الادارة الامريكية,بكل قوتها وجبروتها وهيمتها على العالم اجمع,خصوصا انها عاقبت دول عظمى كروسيا والصين,لكنها عجزت عن مجارات ايران,لذكاء قادة النظام من الملالي,ولانهم بارزوها وفازوا,كذلك اعتقاد البعض من اصحاب نضريات المؤامرة ان الامريكان تعاونوا مع الايرانيين لاقتسام الغنيمة!حيث عبرت عن رأيي بالقول:انه ليس لعاقل ان يصدق بأنهاهاجمت العراق,احتلته واسقطت نظامه القوي,وضحت بالكثيرمن المال والرجال,وغامرت بسمعتها الدولية,وبعد كل ذلك تلجأ الى تقديم فريستها وعلى طبق من ذهب الى النظام الايراني الطامع باعادة بناء مجد امبراطوريته الفارسية ,بل كنت واثقا من انها تتعمد ذلك,وتستخدم النظام الايراني ككلب صيد يطارد فريستها حتى يتعبها ثم تطرده,وتستولى على الطريدة.
حيث انها وبعد احتلال العراق واجهت مقاومة وعدم رضى من قبل قطاعات واسعة من الشعب العراقي,لذلك فقد خططت لاتعاب واذلال الشعب,من اجل ان تدفعه الى الاستسلام الى ارادتها,والقبول باحتلالها لبلده كاهون كل الشرور,لذلك فقد فتحت الباب على مصراعيه لكل المنظمات الارهابية والعقائدية ,الدينية الطائفية المتطرفة للعب ادوارا معينة على ارض العراق ,وكانت واثقة من انه تلك المنظمات والاحزاب الاسلامية بشقيها ستستقطب مؤيدين ومريدين من ابناء الشعب العراقي,ولأن ايديولوجيات واجندات تلك المنظمات ,متناقظة,فلابد من ان تشتعل الصراعات البينية,بينها حتى تنهك الشعب وتجعله يكره كل الاحزاب والمنظمات الدينية ,يثورعليها,وهو ماحدث فعلا,لذلك فقد ان وقت الحصاد,واصبح الشعب مستعدا للقبول باليمنة الامريكية,بل و يعتبرها المنقذ بدلا من المحتل,لقد كان واضحا من ان الادارة الامريكية هي التي ساهمت في خلق وتشجيع متطرفي السنة والذين اسسوا ماسمي بداعش,وعن طريق مساعدة وتواطئ قطر وتركيا,بحجة مقاومة المد الشيعي,وجعلوها ترتكب جرائم فظيعة وبعد ان انتهى دورها قاموا بالقضاء على قواعدها,وبعد ذلك قتلوا زعيمها,في الوقت والمكان الذي اختاروه,والان جاء دورمتطرفي الشيعة الذين تقودهم ايران وميليشياتها,فبدأوا برأس الهرم,سليماني,والذي يعتبرالحاكم الفعلي لاربعة دول,تدور حكوماتها في الفلك الايراني,بعدان بذلواالجهود وصرفوا الاموال الطائلة متوهمين بانها ستكون مرتكزات,لاعادة بناء امبراطوريتها,فاستيقظواعلى قائدهم الذي كانوا يعولون على مخططاته وقيادته الفذةووقد تحول الى اشلاء متناثرة, كابوس مرعب,له اكثرمن دلالة,لمن يستطيع فهم وتفسيروتحليل الاحداث والخطط الستراتيجية,للاعداء الجبابرة,الذين بفعلتهم تلك يكونوا قد بعثوا برسالة واضحة لمن يجيد القراءة,ويقينا ان الايام القادمة حبلى بالاحداث,والتي لن تسرالنظام الايراني ,واتباعه,حيث ان حصاد تلك الرؤوس سيستمربدون توقف,وتلك نتيجة منطقية وحسب رايي المتواضع ان الاحداث سوف تتسارع الى الحد الذي(ربما) لن يتيح للنظام الايراني الاحتفال بذكرى ثورته ال(41)






التسجيل الكامل لحفل فوز الحوار المتمدن بجائزة ابن رشد للفكر الحر 2010 في برلين - ألمانيا
الرأسمالية والصراع الطبقي، وافاق الماركسية في العالم العربي حوار مع المفكر الماركسي د.هشام غصيب


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- الكتلة الاكبر,وحوار الطرشان
- لا لشعار الشعب يريد اسقاط النظام,ونعم لشعار الشعب يريد اصلاح ...
- نداء الى قوات مكافحة المتظاهرين,والمتصدين الى ثوار تشرين
- محافط البنك المركزي العراقي علي العلاق,ودوره في قيادة مسيرة ...
- ايران تسقط امام امريكا بالضربة الفنية القاضية
- لماذا لم تشارك جماهير المحافظات الغربية في ثورة الاول من تشر ...
- رسالة مفتوحة الى السيد رئيس وزراء جمهورية العراق الاتحادية
- بانتظار الربيع الايراني
- اقترح اجراء استفتاء شعبي,,يصوت من خلاله على اعتبار الاول من ...
- نجاح محمد علي يهدد الشعب العراقي الثائر,باحتلال ايراني وسحق ...
- حول مانسب الى السيد اسامة النجيفي من تصريح غير مسؤول
- حول مازعمة السيدنجاح محمد علي من ان ثورة العراقيين ,كانت من ...
- حول نتائج التحقيق في جريمة قتل المتظاهرين
- اذرعة الاخطبوط الايراني تتراخى,وسقوط نظام الولي الفقيه اصبح ...
- مشعان الجبوري,ليس الا عتادا لسلاح دمارسايكولوجي شامل
- الشعب يريد اصلاح النظام
- الف تحية لثوار الاول من تشرين,والخزي والعار لمن شكك في شرعية ...
- السيد رئيس الولايات المتحدة الامريكية,هل يكفي اعترافكم,بأن ا ...
- ثورة الاول من تشرين,ذكرتني بثورة 14 تموز
- لماذا غرد الرئيس اردوغان خارج السرب؟


المزيد.....




- تجذب عدسات المصورين..ما سر هذه الحارة الأثرية في سلطنة عُمان ...
- تدمير مبنى يضم مقرات وسائل إعلام دولية بغزة في غارة إسرائيلي ...
- السلطات الجوية الأمريكية تلزم شركة -بوينغ- بفحص كل طائراتها ...
- شركات طيران إماراتية تعلق رحلاتها إلى إسرائيل
- جنة مولودة من بدايات متواضعة.. كيف تحولت جزر المالديف من ملا ...
- الصراع الإسرائيلي-الفلسطيني يسبب صداعا لإدارة بايدن
- غوتيريش يعرب عن قلقه إزاء زيادة حصيلة القتلى المدنيين في غزة ...
- زلزال بقوة 5.7 درجة يقع قبالة الساحل الشرقي لليابان
- 16 قتيلا وجريحا في تجدد المواجهات بين القوات المشتركة و-أنصا ...
- مجلس الأمن يجتمع اليوم.. غوتيريش منزعج لتزايد الضحايا في غزة ...


المزيد.....

- التحليل الماركسي للعرق وتقاطعه مع الطبقة / زهير الصباغ
- البحث عن موسى في ظل فرويد / عيسى بن ضيف الله حداد
- »الحرية هي دوما حرية أصحاب الفكر المختلف« عن الثورة والحزب و ... / روزا لوكسمبورغ
- مخاطر الإستراتيجية الأمريكية بآسيا - الجزء الثاني من ثلاثة أ ... / الطاهر المعز
- في مواجهة المجهول .. الوباء والنظام العالمي / اغناسيو رامونيت / ترجمة رشيد غويلب
- سيمون فايل بين تحليل الاضطهاد وتحرير المجتمع / زهير الخويلدي
- سوريا: مستودع التناقضات الإقليمية والعالمية / سمير حسن
- إقتراح بحزمة من الحوافز الدولية لدفع عملية السلام الإسرائيلى ... / عبدالجواد سيد
- مقالات ودراسات ومحاضرات في الفكر والسياسة والاقتصاد والمجتمع ... / غازي الصوراني
- استفحال الأزمة في تونس/ جائحة كورونا وجائحة التّرويكا / الطايع الهراغي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - مازن الشيخ - حين يتوهم الضباع بقدرتهم على منافسة الاسود