أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - محمد هالي - سرمدية السؤال














المزيد.....

سرمدية السؤال


محمد هالي

الحوار المتمدن-العدد: 6442 - 2019 / 12 / 19 - 00:46
المحور: الادب والفن
    


1 - المثال في بحر المثل


لا أفهم إنارة الكهف،
أنا الصوفي التائه،
أتردد من عجائب الدنيا،
قلمي على وشك الانهيار،
أدب بين كفين،
أشتعل على أهبة صد الظلام،
باهت كلون الضباب،
لا اقتراب للسرعة من هنا،
هي متأخرة عن حجم المغارة،
يخرج الصوت مبحوحا..
كطائر نسي الشدو،
تاه في فضاء السراب،
يا ليتني ما شاهدت غموض المستحيل،
و أنانية الطبيعة الدائمة،
تصد الخلود الى متواه الحالم،
الانسان عاجز، متمرد لرسم البقاء،
يضعه بين ضبابية اللامحدود،
سرمدي هذا السؤال،
ينشدني لأنخرط في هذا الغموض،
أجر احتضاني بين نور شمعة،
و كفين يرسمان الخلود،
على وجبة الانتظار،
و أنا أنتظر ذاك البقاء ،
من فوهة الكهف،
هو المثال الذي شيد المثل..!


2 - على أهبة قمر
محمد هالي

كان القمر على وشك الهلال،
يخفت مع دوران الأيام،
هناك شحرور ينشد على ظهر أقحوانة،
الا الفراشات نامت بعد عزف طويل ،
على نغم الورود،
كنت في فرجة على سقف مهترئ،
بوم يرقب فأرا يطل من فوهة جحر باهت،
هو يعرف بيوم الجريمة،
القمر يصده بأشعة باهتة،
هو لا يدري بأن لحظة الموت فانية،
فعل البوم ما فعل عصر الافتراس المعتاد،
القمر لازال على عادته،
فقط غيمة ترسم البوم،
على هيأة نسر رهيب..
الفأر في رحلة البقاء الدائم،
نحلة أتعبها الرقص ،
تتمرن على النوم على أهبة قمر يصد العدم،
هي ترسم عين على غصن الأقحوان،
و أنا على مزمار
صرار ينشد سديم الظلام،
يصده بلحن مفزع،
يربكه لحن الشحرور الهادئ،
البوم يترصد اللحن،
هو جائع لرمق الألحان،
مخيف ذاك الطائر على شكل شجرة في الخريف،
ذابل كصراع الطبيعة،
القمر لازال يكبر.. يكبر..
على نغم الحياة،
و اكتظاظ سمو البقاء..!






اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حول دور وافاق اليسار في تونس، حوار مع الكاتب والمفكر فريد العليبي القيادي في حزب الكادحين التونسي
سعود قبيلات الشخصية الشيوعية المعروفة من الاردن في حوار حول افاق الماركسية واليسار في العالم العربي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- ستنضج القضية
- وجه السراب القادم من هناك
- هيا ..!
- لماذا أنت طاغي لهذا الحد..؟!
- منظر كأنا.. لازلت أقاوم
- كنوز الوطن
- يا سلام..!
- يفزعني كل هذا الخراب
- الابداع المشترك: متمنيات، عبدالله بلحنش و محمد هالي
- فيروز
- الابداع المشترك: ديو مع عبد الله بلحنش
- الحق كانفاجر
- وعكة على هموم العصر
- قصائد من العشق
- هايكو 4
- هي انتفاضات كثيرة
- وقت ما
- لبنان و الثورة
- قوم جديد
- ثورات


المزيد.....




- قضية بيغاسوس.. دعوى قضائية جديدة للمغرب بألمانيا
- مصادر طبية تكشف تطورات الحالة الصحية للفنان المصري بيومي فؤا ...
- شاهد.. الفنان المصري أحمد حلمي ينشر فيديو له مع الفنان الراح ...
- -الإنس والنمس- يعيد محمد هنيدي إلى صالات السينما في ذكرى عرض ...
- -سوني- تطرح إعلان فيلم -فينوم- 2021
- مات ديمون يثير الجدل بسبب موقفه من شتيمة توجه للمثليين
- الإعلان الجديد للجزء الثاني من فيلم -فينوم- يثير ضجة بعد ساع ...
- واشنطن بوست: لهذا لا تزال أغلب كنوز العراق الأثرية ضائعة
- رَسَائِلٌ مُتَأَخِّرَة ... حَنانيكَ يا -حُصيري-
- العثماني: تأجيل الانتخابات احتمال وارد


المزيد.....

- معك على هامش رواياتي With You On The sidelines Of My Novels / Colette Koury
- ترانيم وطن / طارق زياد المزين
- قصة الخلق . رواية فلسفية. / محمود شاهين
- فن الرواية والسينما والخيال: مقابلة مع سلمان رشدي / حكمت الحاج
- أحمر كاردينالي / بشرى رسوان
- بندقية وكمنجة / علي طه النوباني
- أدونيس - و - أنا - بين - تناص - المنصف الوهايبي و - انتحال - ... / عادل عبدالله
- التوازي في الدلالات السردية - دراسة ذرائعية باستراتيجية الاس ... / عبير خالد يحيي
- مجموعة نصوص خريف يذرف أوراق التوت / جاكلين سلام
- القصة المايكرو / محمد نجيب السعد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - محمد هالي - سرمدية السؤال