أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - محمد الحنفي - ثمانية مايو... للحفاظ... على نهج الشهيد عمر...














المزيد.....

ثمانية مايو... للحفاظ... على نهج الشهيد عمر...


محمد الحنفي

الحوار المتمدن-العدد: 6434 - 2019 / 12 / 10 - 11:45
المحور: الادب والفن
    


عندما حلت...
لحظة الفصل...
بين الخط الصحيح...
وخط انتهاز الفرص...
بين العلم...
وبين التحريف...
بين التحرير...
وبين عبودية...
أي مصالح...
بين الإنسان...
واللا إنسان...
بين قول الحقيقة...
والاعتماد...
على تنميق التعابير...
بين خط الوفاء...
للشهداء...
وخط تحقيق...
أي تطلع...
كانت ثمانية مايو...
محطة للنضال...
وكان استدعاء القوات...
فكان الاعتقال...
وكان الجزاء...
°°°°°°
فثمانية مايو...
كانت معركة...
خاضها...
يساريو الحركة...
من أجل الحفاظ...
على أيديولوجية الكادحين...
وأي معركة...
لابد لها...
من ضحايا...
كنتيجة...
لعنف القوات...
ضد اليسار...
فكان اعتقال...
أربعة وثلاثين...
من يساريي الحركة...
وكان تصعيد...
أربعة وثلاثين...
من يمين الحركة...
إلى البرلمان...
فصار...
الوفاء للشهداء...
في السجن...
وصار...
اللا وفاء...
للشهداء...
في البرلمان...
°°°°°°
فهيهات...
أن يصير الوفاء...
في ذمة التاريخ...
كما أراد...
يمين الحركة...
وهيهان...
أن يصير اللا وفاء...
صانعا...
لتاريخ النضال...
في هذا الوطن...
°°°°°°
فاللا وفاء...
خيانة...
لدماء...
الشهداء...
لدم...
الشهيد عمر...
لدم...
الشهيد المهدي...
لتمكين الانتهازيين...
من الوصول...
إلى تحقيق التطلع...
في أفق...
صيرورة التبرجز...
من شيمة...
اي خائن...
والعالمون...
بمعنى الوفاء...
بعمق الوفاء...
لا يعرفون...
معنى الخيانة...
°°°°°°
والجاهلون...
بدينامية الحركة...
وحدهم...
يسيرون...
بتوجيهات الخيانة...
يعتقدون...
أنهم يناضلون...
في الحركة...
يتجهون...
إلى نجدة الحكم...
بالحركة...
يعتبرون...
أن ما يقومون به...
نضال بالحركة...
°°°°°°
والنضال الحقيقي...
اليقوم به...
كل يساري...
لا يعتبره...
يمين الحركة...
°°°°°°
والشعب...
لا يستطيع التمييز...
بين اليسار المناضل...
وبين يمين الحركة...
الصار يوظف...
شهداء الحركة...
تضحيات الحركة...
نضالات الحركة...
لخدمة...
ذات النظام...
لأجل...
تحقيق التطلع...
لأجل...
نماء الرأسمال...
لأجل الالتحاق...
بأعلى الطبقات...
ليصير...
يمين الحركة...
قريبا...
من سلطة...
دولة مخزننا...
°°°°°°
والأمان...
حين يتنامى...
في افق...
يمين الحركة...
يصير اليسار...
كأن لم يكن...
ولكن الأمان...
صار مفقودا...
صار محدودا...
إن تم وجوده...
لأن الطبقات الكبيرة...
لاتتردد...
في أن تمتص...
ما ليمين الحركة...
من ثروات...
حتى تستبد بها...
حتى تنام...
على أريكة الاستبداد...
بالاقتصاد...
بالاجتماع...
كما تستبد...
بسياسة هذا الوطن...
°°°°°°
والثقافة...
لا يستبد بها...
لأن الثقافة...
إنتاج للقيم...
التصير مجسدة...
في سلوك الأفراد...
في سلوك الجماعة...
°°°°°°
فهل كانت...
ثمانية مايو...
وسيلة...
لإنتاج القيم...
التفيد...
في رسم الخطى...
في تفعيل...
أفكار اليسار...
في بناء ممارسة...
يسارية...
نوعية...
لمواجهة...
أي شكل...
من أشكال القيم...
الكانت ملتصقة...
بيمين الحركة...
حتى يطمئن...
الشهيد عمر...






قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
نحو يسار عربي جديد حوار مع الباحث الماركسي اللبناني د. محمد علي مقلد
واقع ومستقبل اليسار العالمي والعربي حوار مع المفكر الماركسي الفلسطيني غازي الصوراني


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- نبدأ من الأسس في أي تنمية مستقبلية.....5
- أين نحن من الشهيد عمر؟...
- وبعد استشهاد الشهيد عمر... صار في فكرنا...
- في يوم استشهاد... الشهيد عمر...
- في ذكرى الاستشهاد... استشهاد الشهيد عمر...
- هكذا هو الشهيد عمر...
- نبدأ من الأسس في أي تنمية مستقبلية.....4
- الإنسان... الشهيد عمر...
- يوم كان الشهيد عمر... أملا في بناء الحركة...
- عمر بنجلون... أيها الثائر... في صحراء لا ماء فيها...
- البطولة لا تأتي من السماء... البطولة تكتسب...
- حينما يهزم الشهيد المهدي... مخزننا...
- أيا بطلا في التاريخ... صار عريسا للشهداء...
- علم كان المهدي ولا زال علم...
- قضيت بما كان يقضي به... الشهيد المهدي...
- الوفاء للشهيد المهدي... رمز للحركة...
- هل تصير الشهادة وسيلة للتحرير؟...
- أحلام الشهداء أمل المستمرين في الحياة...
- يحن إلينا... نحن إليه... في ذكراه العظيمة...
- الشهيد المهدي العائد من خلال فكره...


المزيد.....




- أمزازي: -نصف مليون تلميذ سنويا فقط يدرسون الأمازيغية -..
- وداعا الصحافي والناقد الفني جمال بوسحابة
- الاستياء يرافق بيع -سينما الأطلس- في مكناس
- ندوة تقارب مستجدات تدريس اللغة الأمازيغية
- كاريكاتير -القدس- لليوم الاربعاء
- لماذا ينبغي على الاتحاد الأوروبي أن يكون قلقا إزاء تفويض الج ...
- إلهام شاهين تحدد أهم فنانة في جيلها... وتتحدث عن فضل عادل إم ...
- فيديو: وتر العود يستعيد إيقاعه تدريجيا في إيران بعد عقود من ...
- فيديو: وتر العود يستعيد إيقاعه تدريجيا في إيران بعد عقود من ...
- لوحة في مكتب محمد بن سلمان -الداعم- للمواهب تثير تفاعلا (فيد ...


المزيد.....

- القصة المايكرو / محمد نجيب السعد
- رجل من الشمال وقصص أخرى / مراد سليمان علو
- مدونة الصمت / أحمد الشطري
- رواية القاهرة تولوز / محمد الفقي
- كما رواه شاهد عيان: الباب السابع / دلور ميقري
- الأعمال الشعرية / محمد رشو
- ديوان شعر 22 ( صلاة العاشق ) / منصور الريكان
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- في رثاء عامودا / عبداللطيف الحسيني
- ظلال الاسم الجريح / عبداللطيف الحسيني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - محمد الحنفي - ثمانية مايو... للحفاظ... على نهج الشهيد عمر...