أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - اسعد عبدالله عبدعلي - نقابة المعلمين ودورها السلبي في تعطيل الدوام














المزيد.....

نقابة المعلمين ودورها السلبي في تعطيل الدوام


اسعد عبدالله عبدعلي

الحوار المتمدن-العدد: 6421 - 2019 / 11 / 27 - 22:45
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


مع انطلاق التظاهرات ضد الفساد والظلم في العراق, كان الغريب هو ما قمت به نقابة المعلمين بإعلانها الاضراب عن الدوام, مما اوقع المعلمين في اشكال شرعي (خاصة من يخاف الله), حيث رواتبهم من وزارة التربية مقابل جهدهم التدريسي, ومن جهة تصر النقابة على الاضراب, فكيف يشرعون استلام رواتبهم في فترة الاضراب, ووصل الامر ببعض المعلمين الملتزمين دينيا بأرسال استفتاء لمكتب السيد السيستاني حول الدوام او الاضراب, وكانت الفتوى نحو الالتزام بالدوام.
لكن الغريب ان تستمر النقابة بدعوى الاضراب العجيب! مما عطل العملية التربوية في العراق.
المدارس الابتدائية والتي يدرس فيها طلاب صغار كان يجب ان يستمر دوامهم ولا يتوقف, فما الفائدة من تعطيل دوام الصغار وهم محكومون بجدول زمني دراسي, وكيف تبرر النقابة شرعية الرواتب من عدمها, ام تراها لا تهتم لأمر الشرع, ثانيا هي بخطابها التحريضي على الامتناع عن الدوام تخالف نهج المرجعية الصالحة, وتسيئ للتظاهرات السلمية الحقة, كأنها تحاول ركوب الموجة او ان هناك غايات خفية للنقابة!
هنا يجب ان يفهم المعلمين ان نقابتهم تسير بهم بعيدا عن الحق, وما تفعله ليس دعما للتظاهر بل محاولة لتخريب العملية التربوية, بل هو سلوك لتشويه التظاهر, ويمكن لهم التظاهر مع الاستمرار بالدوام, ان دعوات تعطيل الدوام ليست بريئة بل يشوبها دوافع خفية, ولا ترتبط بالتظاهر السلمي, بل هي نوع خطير يربك الدولة ويتسبب في خسائر جسيمة للدولة وللمجتمع, ولا يسهم في رفع الظلم بل هو ظلم اخر بحق الطلاب والعملية التعليمية.
ختاما نتمنى ان تعود نقابة المعلمين الى رشدها, وتعود عن اخطائها وتفهم ان ما فعلته كان مجرد تخريب ومخالفة للشرع! عبر دعواتها السلبية لعدم الدوام, وهي دعوى جاهلية فارغة من اي محتوى ثقافي او شرعي او اي مطلب حق من مطالب الجماهير.






الرأسمالية والصراع الطبقي، وافاق الماركسية في العالم العربي حوار مع المفكر الماركسي د.هشام غصيب
حوار مع الكاتب و المفكر الماركسي د.جلبير الأشقر حول مكانة وافاق اليسار و الماركسية في العالم العربي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- الغاء الرواتب التقاعدية للرئاسات الثلاث والبرلمان مطلبنا
- رسالة من الشهيد الى الرئيس
- ابن ثنوة سيخلد, واللصوص الى مزابل التاريخ
- لماذا فرضية اولاد الرفيقات والمندسين!
- التظاهرات والضغط لإصلاح قانون الانتخابات
- الطبقة السياسية والتعفن
- دعوة لاحترام الدم العراقي
- الحمير تسيطر على الغابة
- المخدرات تجتاح البلاد
- المترو: هو الحلم العراقي المستحيل
- دعوة لكسر قيود الدراسات العليا
- قانون الجرائم الالكترونية... محاولة لقمع الحريات
- الطبقة السياسية وافتضاح امرها في شهر محرم
- ما اهمية اعادة فتح ملف عاشوراء كل عام ؟
- البرامج الرياضية وحملة تدمير المنتخب
- مخاطر التفكير في العراق
- بيعة الغدير وحزب قريش
- ابو هريرة ورحلة الصعود السياسي
- قدسية كربلاء واخطاء اتحاد الكرة والمنافقون
- مصيبة المصائب هو تعديل قانون سانت ليغو


المزيد.....




- -لعبة نيوتن-: مفاجأة الموسم و-الوسامة ليست كل شيء-.. دراما ر ...
- فرنسا.. انخفاض مرضى كورونا بالعناية المركزة إلى ما دون الـ5 ...
- رئيس أرمينيا السابق يحشد أنصاره استعدادا للانتخابات المبكرة ...
- برلماني : هيئة التقاعد من أبرز المؤسسات الحكومية التي تضم في ...
- برلماني يؤشر ملاحظات في عمل شركة الاستكشافات النفطية
- جهاز أمني كوردستاني: القوة التي ورد اسمها بتقرير اغتيال سليم ...
- تونس.. مسؤول طبي يحذر من ارتفاع عدد المرضى المحتاجين لأسرة ا ...
- شركة تركية تهدد بإظلام لبنان بسبب خلاف مع السلطات
- من هو أشرف السعد الذي قهر مئات المصريين
- ما أسباب تفاقم الخلاف بين قطر والبحرين؟ 


المزيد.....

- البحث عن موسى في ظل فرويد / عيسى بن ضيف الله حداد
- »الحرية هي دوما حرية أصحاب الفكر المختلف« عن الثورة والحزب و ... / روزا لوكسمبورغ
- مخاطر الإستراتيجية الأمريكية بآسيا - الجزء الثاني من ثلاثة أ ... / الطاهر المعز
- في مواجهة المجهول .. الوباء والنظام العالمي / اغناسيو رامونيت / ترجمة رشيد غويلب
- سيمون فايل بين تحليل الاضطهاد وتحرير المجتمع / زهير الخويلدي
- سوريا: مستودع التناقضات الإقليمية والعالمية / سمير حسن
- إقتراح بحزمة من الحوافز الدولية لدفع عملية السلام الإسرائيلى ... / عبدالجواد سيد
- مقالات ودراسات ومحاضرات في الفكر والسياسة والاقتصاد والمجتمع ... / غازي الصوراني
- استفحال الأزمة في تونس/ جائحة كورونا وجائحة التّرويكا / الطايع الهراغي
- مزيفو التاريخ (المذكرة التاريخية لعام 1948) – الجزء 2 / ترجم ... / جوزيف ستالين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - اسعد عبدالله عبدعلي - نقابة المعلمين ودورها السلبي في تعطيل الدوام