أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - اسعد عبدالله عبدعلي - لماذا فرضية اولاد الرفيقات والمندسين!














المزيد.....

لماذا فرضية اولاد الرفيقات والمندسين!


اسعد عبدالله عبدعلي

الحوار المتمدن-العدد: 6397 - 2019 / 11 / 2 - 23:40
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


ما ان انطلق الحراك الشعبي ضد الظلم, الذي تمارسه الطبقة السياسية بحق العراقيين, حتى شنت هجمة بربرية شنيعة ضد كل من يخرج مطالبا بحقه, فكان التخوين حاضرا, والاغرب ان ينطلق توصيف "المندس" و "ابناء الرفيقات" من بعض من نعتبرهم كتاب ومثقفين, انها تهم تناسب الجهال وليس اصحاب الفكر, حيث كان عليهم ان يقوموا بتحليل الحدث لفهم ما يجري, لا ان يشتموا ويسقطوا من يخالف آرائهم وهوى منظوماتهم السياسية.
فهي فرضية خبيثة لإيجاد مبررات لاستخدام العنف ضد كل من يخرج يطالب بحقوقه.
بعض الكتاب نشروا مقالات يحاولون فيها ربط الحراك الجماهيري بإسرائيل! حسب نظرية المؤامرة, التي يتم ربطها دائما بكل ما يعكر مزاجهم السياسي, وهذه اكبر خيانة للفكر والصحافة عندما يتحول الكاتب لمجرد دمية بيد السلطة, هؤلاء اشباه الكتاب وعبيد السلطة والاحزاب, الاحداث الاخيرة عرتهم امام الراي العام ولم تعد تؤثر سفسطتهم الا على السذج.
المرجعية الصالحة تكرر كل جمعة على دعمها للمتظاهرين, وتدعو الى سلمية التظاهر, وطالبت السلطة بفتح تحقيق بمن اصدر اوامر قتل المتظاهرين, وكررت هذه الجمعة انها ضد اي تدخل خارجي ومحاولات للتأثير على المتظاهرين, موقف كبير من المرجعية الصالحة وهو يفند فرضية ابناء الرفيقات والمندسين, فالمرجع الكبير من المستحيل ان يساند البعثيين والمندسين, ويعني هذا ان من يطعن بالمتظاهرين فهو يطعن بالمرجعية الصالحة, لان المرجعية الصالحة تساند المتظاهرين.
اخيرا نذكر بما حصل قبل سنوات قليلة في مصر, عندما خرجت تظاهرات منددة بسلطة مرسي والاخوان, فما كان من السلطة الا استخدمت القمع المفرط, فانقلبت الارض على السلطة والحزب الحاكم, لذا على الحكام في بغداد اخذ الموعظة مما جرى على مرسي في مصر, والسعي لتلبية مطالب المتظاهرين المشروعة, وترك اسلوب العنف, فيكفي ما جرى من دم على ارض العراق.






الرأسمالية والصراع الطبقي، وافاق الماركسية في العالم العربي حوار مع المفكر الماركسي د.هشام غصيب
حوار مع الكاتب و المفكر الماركسي د.جلبير الأشقر حول مكانة وافاق اليسار و الماركسية في العالم العربي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- التظاهرات والضغط لإصلاح قانون الانتخابات
- الطبقة السياسية والتعفن
- دعوة لاحترام الدم العراقي
- الحمير تسيطر على الغابة
- المخدرات تجتاح البلاد
- المترو: هو الحلم العراقي المستحيل
- دعوة لكسر قيود الدراسات العليا
- قانون الجرائم الالكترونية... محاولة لقمع الحريات
- الطبقة السياسية وافتضاح امرها في شهر محرم
- ما اهمية اعادة فتح ملف عاشوراء كل عام ؟
- البرامج الرياضية وحملة تدمير المنتخب
- مخاطر التفكير في العراق
- بيعة الغدير وحزب قريش
- ابو هريرة ورحلة الصعود السياسي
- قدسية كربلاء واخطاء اتحاد الكرة والمنافقون
- مصيبة المصائب هو تعديل قانون سانت ليغو
- بيتاً صغيراً يكفيني
- شهادة عليا لا تكفي
- شهيد ومحنة قبر
- ركوب موجة التظاهرات


المزيد.....




- توب 5.. صواريخ من غزة على إسرائيل.. والسعودية تفرض -الحجر ال ...
- علييف للفرنسيين: عليكم أن تنظروا لأنفسكم في المرآة قبل انتقا ...
- مسؤول عسكري إسرائيلي: ردنا سيكون واسع النطاق وقد يستمر لأيام ...
- شابة إيطالية تُطعم بقارورة كاملة من لقاح فايزر
- نتنياهو يؤكد أن حماس -تخطت الخط الأحمر- ويتوعد بأن إسرائيل س ...
- شاهد: إسرائيلي يهاجم بسيارته متظاهراً فلسطينياً في القدس
- شابة إيطالية تُطعم بقارورة كاملة من لقاح فايزر
- نتنياهو يؤكد أن حماس -تخطت الخط الأحمر- ويتوعد بأن إسرائيل س ...
- أوغلو يزور السعودية .. أول مرة منذ مقتل خاشقجي
- برلين تحذر من التصعيد وواشنطن تمنع موظفي السفارة من دخول الق ...


المزيد.....

- التحليل الماركسي للعرق وتقاطعه مع الطبقة / زهير الصباغ
- البحث عن موسى في ظل فرويد / عيسى بن ضيف الله حداد
- »الحرية هي دوما حرية أصحاب الفكر المختلف« عن الثورة والحزب و ... / روزا لوكسمبورغ
- مخاطر الإستراتيجية الأمريكية بآسيا - الجزء الثاني من ثلاثة أ ... / الطاهر المعز
- في مواجهة المجهول .. الوباء والنظام العالمي / اغناسيو رامونيت / ترجمة رشيد غويلب
- سيمون فايل بين تحليل الاضطهاد وتحرير المجتمع / زهير الخويلدي
- سوريا: مستودع التناقضات الإقليمية والعالمية / سمير حسن
- إقتراح بحزمة من الحوافز الدولية لدفع عملية السلام الإسرائيلى ... / عبدالجواد سيد
- مقالات ودراسات ومحاضرات في الفكر والسياسة والاقتصاد والمجتمع ... / غازي الصوراني
- استفحال الأزمة في تونس/ جائحة كورونا وجائحة التّرويكا / الطايع الهراغي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - اسعد عبدالله عبدعلي - لماذا فرضية اولاد الرفيقات والمندسين!