أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - اسماعيل شاكر الرفاعي - تمردوا














المزيد.....

تمردوا


اسماعيل شاكر الرفاعي

الحوار المتمدن-العدد: 6412 - 2019 / 11 / 18 - 20:38
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


فان خير الزاد التمرد والثورة
وان خير المتمردين : الثائرون على السلطان الذي يفتل شواربه متوعداً مواطنيه ، ولكنه يعطي عجيزته لاسياده الإقليميين .

تمردوا : فان الطريق الى السلام الاجتماعي يبدأ بعصيان أوامر دولة الميليشيات والأحزاب الهرمة .

تمردوا : فان الطريق الى خيركم ورفاهكم يبدأ بالتمرد على صيغة الحكم المحاصصاتية .
ولا تساوموا ، فان خير المتمردين الذين لا يساومون ، ولا يتكتكون ، ولا يدهنون في مباديء الثورة ، ويصعدون من اجلها جدران سواترهم متحزمين بروح الثورة : الأمل ، والثورة : الحلم ، والثورة : الخيال .

تمردوا : وسوروا تمردكم بما شئتم من شعارات ، وان تطلب الأمر دفاعاً فاحصبوهم بحزم من نور اشراقة مستقبل الثورة الوضاء .

تمردوا : فان خير المتمردين : الحالمون ، فلا ثورة من غير احلام جامحة ، وخيال مجنح ، وهوى وموسيقى واناشيد .
اطردوا الخرافة وما وراء الوراء عن قراركم وعزيمتكم ، وعضوا بالنواجذ على وقائع الواقع ، فبمعطيات الواقع وحدها بنى المتقدمون والأقوياء في العالم قوتهم وتقدمهم ، واطردوا من نقاشاتكم اشباح الماضي ، فعلى الماضي وحده يعتاش المتخلفون ، وتجنبوا التطرق لاحداثه التي ستثير عصبيات ما قبل الثورة ، واحذروا حكمة ثعالب الماضي التي تسمي الثورات بالفتن ، وتسمي العصيانات المدنية بالشغب ، وتسمي الثوار بالغوغاء والمهرطقين والضالين .

تمردوا : فلن يبدأ لكم تاريخ محترم : الا بأن تتمردوا .

تمردوا : ما احلى شعلة التمرد حين تكون محمولة على سواعد المهمشات والمهمشين ، والمنبوذات والمنبوذين ، والجائعات والجائعين ، والعاطلات عن العمل والعاطلين .

تمردوا : فالتمرد كحل عيونكم ، وضماد جراحاتهم ، وكؤوس أحلامكم وعشب خيالكم .

ارسموا بالتمرد جنتكم الأرضية التي لا يفصلها عنكم سوى جسر الجمهورية ، فامتلكوا جنتكم بسيوف السلام ، وعطور الخيال ، وبزهو الأحلام .
وأعلنوا عن ميلادها باشرافكم المباشر على إدارة اقتصاد البلاد ، واستوزروا لهذه الغاية : أرقاكم سلماً في النزاهة ، وأكثركم خبالاً في احتضان أحلام الفقراء : فهؤلاء هم الذين أهلتهم الريح لان يحرصوا على المال العام ، ويحرسوه من أصابع ظلام الميليشيات والأحزاب .

تمردوا على هذا الشكل القبيح للدولة : شكل هرميتها ومراتبيتها ، وأغرسوا في أسسها مبدأ مساواتكم العظيم في خيم اعتصامكم ، عينوا من ضميره نابض بحب الحياة : رئيساً ، فسوف يكتفي براتبه الوظيفي ، وعينوا اجمل نسائكم وزيرة للثقافة ، فستمتلئ اجواء الوزارة بعطر الأنوثة ، ويصبح للإبداع معنى غيبته كروش السادة الوزراء

تمردوا فبالتمرد وحده تمتلكون ذواتكم
وتستعيدون انسانيتكم .


تمردوا فان الطريق الى الحكم العادل يبدأ بالجهر في وضح النهار بعصيان ضمائركم على تقبل المفاهيم العتيقة : عن افضلية دين على دين ، وقومية على أخرى ، وطائفة دينية على طائفة أخرى ، وأكثرية على أقلية ،
فبهذا الإعلان تعبرون عن إنسانية ثورتكم
واحتضانها لمفهوم المواطنة : ضداً على مفهوم الطائفة الناجية التي يقوم عليها نظام الحكم وسلطته السياسية .

لا إنسانية لمن لا يناصركم ، ويقف الى جانبكم
ويصفق لشعاراتكم .
فأنتم الاعلون
وغيركم الادنون
لكم اجنحة الملائكة والهام الفلاسفة
وقلوب الشهداء
ولهم روث الإسطبلات وكوابيس القتلة وهلوسات سارقي المال العام .
لكم ان تحلموا وتحلقوا عالياً في سماء الابداع
ولهم ان يملاوا ارض الانتفاضة بالدم وقنابل الخنق السريع ورصاص القناصة .

لا اجمل ولا انبل ولا ابدع من فعل الثوار ...






قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
نحو يسار عربي جديد حوار مع الباحث الماركسي اللبناني د. محمد علي مقلد
واقع ومستقبل اليسار العالمي والعربي حوار مع المفكر الماركسي الفلسطيني غازي الصوراني


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- الدرس الخامس : سقوط منهج في الحكم
- الدرس الرابع من دروس الثورة العراقية : جمعة القتل والأرهاب
- الدرس الثالث من دروس الثورة العراقية : درس مظاهرات اليوم
- بضع رصاصات اردين العراق قتيلا
- خطبة الجمعة
- الدرس الثاني من دروس الثورة العراقية : درس التيار الصدري
- الدرس الأول من دروس ثورة العراق
- خطبتا رئيس الوزراء والمرجعية : مملتان
- اقف إجلالاً لثورة تحطيم المومياءات
- الى ثوار العراق
- المندسون
- بلاد العميان
- الموجة الثانية من الثورة التونسية
- وحشية الحرب السعودية الحوثية
- حكومة العراق حكومة واجهة
- الحفرية الثالثة
- الحفرية الثانية
- حفريات الفصل الثاني
- 5 أفعال محمد
- القسم الثالث والرابع من الفصل الثاني


المزيد.....




- ترامب ينتقد خطة بايدن لسحب القوات من أفغانستان لسببين
- روسيا تطرد 20 دبلوماسيا تشيكيا
- لحظة هجوم أسراب الجراد على مساحات زراعية في الأردن.. فيديو
- تونس تغلق قنصليتها في طرابلس لمدة أسبوع وتكشف السبب
- دبلوماسي غربي: المحادثات السعودية الإيرانية ركزت على ملفي ال ...
- وزير الإعلام اليمني: الحوثيون جندوا عشرات الآلاف من الأطفال ...
- أمريكا تقول إن متمردين تشاديين يتجهون من الشمال صوب العاصمة ...
- كيف تتغلب على العطش الشديد في أثناء الصيام؟
- ثالث حادث قطار في مصر بأقل من شهر.. فاجعة جديدة ورئيس هيئة س ...
- السلطات السعودية توقف لواء ومسؤولين متقاعدين اثنين في الحرس ...


المزيد.....

- في مواجهة المجهول .. الوباء والنظام العالمي / اغناسيو رامونيت / ترجمة رشيد غويلب
- سيمون فايل بين تحليل الاضطهاد وتحرير المجتمع / زهير الخويلدي
- سوريا: مستودع التناقضات الإقليمية والعالمية / سمير حسن
- إقتراح بحزمة من الحوافز الدولية لدفع عملية السلام الإسرائيلى ... / عبدالجواد سيد
- مقالات ودراسات ومحاضرات في الفكر والسياسة والاقتصاد والمجتمع ... / غازي الصوراني
- استفحال الأزمة في تونس/ جائحة كورونا وجائحة التّرويكا / الطايع الهراغي
- مزيفو التاريخ (المذكرة التاريخية لعام 1948) – الجزء 2 / ترجم ... / جوزيف ستالين
- ستّ مجموعات شِعرية- الجزء الأول / مبارك وساط
- مسودات مدينة / عبداللطيف الحسيني
- اطفال الفلوجة: اللغز الطبي في خضم الحرب على العراق / قصي الصافي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - اسماعيل شاكر الرفاعي - تمردوا