أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - فاطمة شاوتي - بريد تشرين....











المزيد.....

بريد تشرين....


فاطمة شاوتي

الحوار المتمدن-العدد: 6396 - 2019 / 11 / 1 - 09:24
المحور: الادب والفن
    


بغداد بكامل زينتها...

أمام المرآة
شهر تشرين....
تمسك أصابع شهيد يغفو
على راحته يحلم برغيف ...
وحبيبة تشبه التراب
تدفن وجهه في قلبها...
وبقبلة لها نكهة التمر
وطول النخل ..
تُمِدُّهُ بعمرها
كي يطول العناق..



على شط العرب يمتد الفرات ودجلة...
ذراعا للجسد الهارب
من الجَلَّادِ....
فهل تعرف أيها الجلاد...!
طعم السياط
وأنت تُطْعِمُ أولادك دمنا....؟



هل تشعر بطعم الأرض ...
و أنت تدوس بِنِعَالِكَ على ضحكاتنا...؟
هل تَسْتَمْرِئُ لذة الخبز
و أنت تطحن عظام أطفالنا...
في رَحَاكَ...؟
ثم تذهب لبيتك تُسَامِرُ زوجتك
و أبناءك...
تحكي لهم في شبه هِسْتِيرْيَا
عن بطولاتك
و فَانْتَازْيَا الفروسية...
حماية للبلد ...؟



على جسد العابرين خوفهم ...
المَارِّين فوق جوعهم
تنشر بذلتك العسكرية ...
اسمهم ممهورا
بلون الحزام الذي نضجت عليه أجسادهم....
فهل تذوقت رائحة الخبز
في أصابعك بدمع الجوع...؟



هل تعرف طعم الخديعة...
زينتها لطفلة
وثقت بصوتك فكفنتها في الصمت...
و أشحت وجهك كي لا ترى دمعة
نفرت من السوط ...
توهمه
أنك تنشر الحب في البلد....؟



هل سمعت صوتك في صوتهم...
يتردد على وشاح طفلة
كتبت اسم الوطن ...
و أنت لا تتقن النشيد
وتجهل من كتب الكلمات
بأصابعها...؟
ومن لحنه بحنجرتها...؟



هل رأيت وجهك مرسوما بالفحم الحجري...
خبطوه على الجدار
وأنت تسأل:
بأي ذنب سال دمك ودمع الجدار...؟
ولماذا لم يسجلوا اسمك
في خانة الشهادة...
وأنت الشاهد
ضد السؤال....؟




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,236,744,207
- عَرَاجِينُ الموت...
- مَزَارٌ للحب...
- الزمن الميت...
- ملعون أبو الشعر...
- افتحي الشباك...!
- دفاتر الماء....
- شجرة النار...
- سؤال الحرية....
- لهم كل الشرف....
- أحزان السِّيَّاب...
- سؤال الحياة ...
- كُرَّاسَةُ الألم...
- لعبة اليانصيب....
- مثلث الفراغ....
- القطرة الأخيرة....
- القطرةالأخيرة....
- حفلة شاي ...
- معادلة غير ناجعة...
- مساواة....
- دوران دون عجلة...


المزيد.....




- شاهد.. أول ظهور للمخرج خالد يوسف في مصر بعد أزمته الأخيرة
- مجلس النواب يصادق على 3مشاريع قوانين في افتتاح دورته الاستثن ...
- التقدم والاشتراكية يدعو الحكومة لتنقية الأجواء السياسية
- الفضاء بعيون السينما.. إليك أفضل أفلام السفر خارج الأرض
- دافقير يكتب: ابن كيران يغضب بأثر رجعي !
- أزمة القاسم الانتخابي تتمدد!
- آجي تفهم آش واقع: المغرب وألمانيا.. سبب سوء الفهم
- إسبانيا: إسقاط شبكة لتجنيس صحراويين مغاربة بوثائق مزورة
- رحيل أسطورة موسيقى الريغي باني ويلر
- الفنانة روبي تتصدر بحث -غوغل- بالسعودية ومصر (صور)


المزيد.....

- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- في رثاء عامودا / عبداللطيف الحسيني
- ظلال الاسم الجريح / عبداللطيف الحسيني
- أسأم / لا أسأم... / محمد الحنفي
- ستّ مجموعات شِعرية- الجزءالثاني / مبارك وساط
- ظلال الاسم الجريح / عبداللطيف الحسيني
- خواطر وقصص قصيرة / محمود فنون
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- قصة المايكرو / محمد نجيب السعد
- ديوان شعر 21 ( غلاصم الزمن ) / منصور الريكان


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - فاطمة شاوتي - بريد تشرين....