أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - كمال آيت بن يوبا - فصل الدين عن الدولة في اليونان ضروري














المزيد.....

فصل الدين عن الدولة في اليونان ضروري


كمال آيت بن يوبا
كاتب

(Kamal Ait Ben Yuba)


الحوار المتمدن-العدد: 6350 - 2019 / 9 / 13 - 10:02
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


حرية – مساواة – أخوة



لم أقرأ في البيان الصادر عن الحزب الشيوعي اليوناني (الذي ينبذ الدين) بعد نتائج الإنتخابات أي إشارة لدور الكنيسة الغامض و ممتلكاتها التي هي في الواقع ممتلكات الشعب و شبكتها اللإعلامية و غير ذلك. و لا للامتيازات التي تتمتع بها من خزينة الدولة و التي تجعلها اقوى من الدولة في بعض الحالات أو كدولة داخل الدولة بحيث يمكنها تنظيم مظاهرات ضد بعض قرارات السياسيين الذين يريدون النأي بالمواطن اليوناني نحو العلمانية و فصل الكنيسة عن الدولة و تأميم ممتلكاتها لتعود للشعب ..هل بعض الادوار التاريخية للكنيسة هي شيك على بياض لرجال الدين الى الابد ؟؟ و هل يعقل ان يصير بلد العقلانية و الفلاسفة بلدا للخرافات الدينية؟


إن إرتباط الدين بالدولة هو أكبر عرقلة للعقل و الإبداع و التقدم و النمو و الإزدهار و الحرية.


و عكس سلفه أليكسيس تسيبراس زعيم حزب سيريزا اليساري الذي أدى اليمين الدستوري على الدستور فإن الوزير الأول الحالي كِرياكوس ميتسوتاكيس قد أدى اليمين الدستوري على الكتاب المقدس لأنه طلب دعم الكنيسة في إنتخابات 7 يوليوز 2019 التي جاءت به للحكم ديموقراطيا..


و هذا يُظهر مدى تدخل الكنيسة في الشأن السياسي اليوناني . بل الأدهى من ذلك فقد سبق للكنيسة أن دعت لمظاهرات بسبب قرار الحكومة إلغاء خانة الديانة من بطاقات التعريف الشخصية لليونانيين ...


إذا كان رجال الدين في اليونان يونانيين فعلا و وطنيين فعليهم أن يتنازلوا من أجل اليونان و الشعب اليوناني على الامتيازات التي يتمتعون بها و على الاملاك التي في حوزتهم لصالح الشعب .لأنهم كقطاع مستهلك فحسب يتغذى على ضرائب اليونانيين و يأخذون كل شيء من الخزينة العامة للدولة دون مقابل .مما ينعكس سلبا على حياة المواطنين...إن إرجاع ممتلكات الدولة و إيقاف الإعتمادات التي تأخذها اليوم الكنيسة سيؤدي لعقلنة ميزانية الدولة و إرجاع اموال الشعب لجيب اليونانيين و دحر الحاجة و الفقر إلى الأبد .


أما القول بأن الكنيسة لعبت دورا في التاريخ فهو يُنسي الحقيقة و هي أن الذين قاموا بالدفاع عن اليونان هم يونانيون وولدوا كذلك و لم يولدوا مسيحيين و لا عرفوا أي شيء قبل تلقينها لهم ...و حتى لو لم تكن الكنيسة لقاموا بما قاموا به بحسهم الوطني كمنتمين لأرض كانت سباقة تاريخيا للحضارة و نشرها في الشرق الأوسط و حتى إيران و غيرها سباقة للفلسفة و إستعمال العقل و سباقة لبناء لبنات العلم الحديث و إن بطريقة مبتدئة و لا زالت بعض الأسئلة التي طرحها أولئك الفلاسفة العظام مفتوحة إلى اليوم رغم الإجابات التي حصلت عليها .و إذن إذا كانت الكنيسة تريد أن تلعب دورا تاريخيا آخر فهو هذا أن تتنازل عن إمتيازاتها لصالح الشعب ..


و إذا كنا ندعو للعلمانية كضامن وحيد للسلم الإجتماعي و لحيادية الدولة و إشاعة حرية العقيدة و محاربة الإرهاب في شمال إفريقيا، فكيف يمكن تصور بلد أوروبي هو اليونان كان سباقا للديموقراطية و سباقا في تحديد المواطنة و مفهوم الدولة و سباقا لتأسيس البرلمان (البنيكس) و للتنوع العقائدي قرونا عديدة قبل الميلاد ، أن يكون فيه الدين مسيطرا على الدولة ؟؟



شيء غير معقول ...و حال دول أوروبية قريبة من اليونان تنتمي للإتحاد الأوروبي و دساتيرها هو عكس ذلك تماما ...


و لذلك و من أجل المستقبل و الرخاء و العقلنة في الفعل السياسي و الإقتصادي و عقلنة سلوك المواطنين تجاه بعضهم و تجاه الآخرين و تجاه الدولة فعلى اليونانيين أن يسعوا لتفعيل إتفاق 2014 لرئيس الوزراء السابق أليكسس تشيبراس مع الكنيسة من أجل فصل الدين عن الدولة في اليونان مرة و إلى الأبد ...


مع تحياتي من المغرب للشعب الهيليني البطل .

المجد للجمهورية الهيلينية العظيمة و لشعبها .

أفتخر بكون أصلي منها .








قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
التحولات في البحرين والمنطقة ودور ومكانة اليسار والقوى التقدمية، حوار مع الكاتب البحريني د. حسن مدن
نحو يسار عربي جديد حوار مع الباحث الماركسي اللبناني د. محمد علي مقلد


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- تبني اللغات الأوروبية لا يمنع الرقص الشرقي في شمال إفريقيا
- العربية ليست لغة علوم حديثة بحكم الواقع
- متى تعي بعض المنظمات نهاية الإسلام السياسي؟
- ضحايا تارودانت إستهانوا بالتحذير الموجه لهم بالمغرب
- إنضمام المغرب للإتحاد الأوروبي مستحيل؟؟
- مستقبل شمال إفريقيا لغويا و حضاريا مع أوروبا
- المغرب:وانتصرالمنطق في تدريس العلوم بالفرنسية
- إذا تم إكتشاف الحياة خارج الأرض هل ستبقى الأديان ؟
- إكتشاف نوع ديناصوري جديد في المغرب متوقع
- اللغة العربية ليست لغة علوم و تكنولوجيا
- هل يترك الأمازيغ هذه اللغة المصرية سبب تخلفهم ؟
- براعم أثداء الذكور دليل أن الأنثى أصل
- ما يشبه عملية ارهابية بشكل مصغر جدا
- التلميذ أسامة و عيد المولد النبوي
- إنسوا بعض ما تتعلمون في المدرسة
- هل يمكن تصور شاطئ المهدية المغربي بدون حمامات ؟
- إعتبار الأضاحي غير مفروضة على غير الحجاج في الإسلام أليس ممك ...
- الديموقراطيا أو الجمهورية هي نفس الشيء
- تامْزْغا هي تامْصْرا و تامْزْغيت هي تامْصْريت أي اللغة المصر ...
- أدعو لجعل الفرنسية لغة رسمية في المغرب


المزيد.....




- -شؤون المسجد النبوي- تتخذ إجراء جديدا لمواجهة كورونا 
- القدس الشرقية: عشرات الجرحى في اشتباكات بين الفلسطينيين ومتط ...
- مصر.. دار الإفتاء تجيب عن حكم فوائد البنوك إن كانت -حلالا أ ...
- بالصور.. مواجهات عنيفة مع الأمن ومشاجرات بين عرب ويهود في ال ...
- بالصور.. مواجهات عنيفة مع الأمن ومشاجرات بين عرب ويهود في ال ...
- اليهود في فلسطين التاريخية: ازدياد أم انخفاض؟
- الإرهاب اليهودي لن يكسر ارادة شعبنا
- دار الإفتاء المصرية تحسم الجدل حول يوم مولد النبي محمد ميلاد ...
- الفلسطينيون يتحدون الاحتلال ويحتشدون في المسجد الأقصى
- الجهاد الاسلامي: الاحتلال لن يرى الاستقرار في ظل روحية المقد ...


المزيد.....

- أفيون الشعب – الكتاب كاملاً / أنور كامل
- الطاعون قراءة في فكر الإرهاب المتأسلم / طارق حجي
-  عصر التنوير – العقل والتقدم / غازي الصوراني
- صفحات من التاريخ الديني والسياسي للتشيع / علي شريعتي
- أوهام أسلمة الغرب عند المسلمين / هوازن خداج
- جدل الدنيوية العقلانية والعلمانية الإلحادية / مصعب قاسم عزاوي
- كتاب النصر ( الكتاب كاملا ) / أحمد صبحى منصور
- الماركسية والدين / ميكائيل لووي
- الجيتو الاسلامى والخروج للنهار / هشام حتاته
- الكتاب كاملا :( مسلسل الحُمق في ذرية : علىّ بن أبى طالب ) / أحمد صبحى منصور


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - كمال آيت بن يوبا - فصل الدين عن الدولة في اليونان ضروري