أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - كاظم ناصر - الدولة الأردنيّة وتجاهل إرادة الشعب














المزيد.....

الدولة الأردنيّة وتجاهل إرادة الشعب


كاظم ناصر
(Kazem Naser)


الحوار المتمدن-العدد: 6344 - 2019 / 9 / 7 - 10:02
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


الدولة الأردنية كباقي الدول العربية لا تولي الاهتمام المطلوب لإرادة الشعب، وتتجاهل حقوقه السياسية وتطلّعاته لمشاركتها في صناعة القرار السياسي من خلال السماح له بتنظيم نفسه بأحزاب سياسية فاعلة وتمكينه من انتخاب ممثّليه بحرية ونزاهة، وإطلاق الحريات العامّة، وتطبيق القانون على الجميع وتحقيق العدالة والمساواة ومحاربة الفساد.
على الصعيد الاقتصادي فشلت الحكومات الأردنية المتعاقبة في تطوير الصناعة والزراعة والتبادل التجاري بينها وبين دول المنطقة والعالم، وخاصة دول الجوار سوريا والعراق ولبنان، وارتفعت نسبة البطالة ومديونية الدولة بشكل كبير يؤثر سلبا على النمو الاقتصادي، وأرهقت الدولة المواطن بالضرائب فزادت أوضاعه المعيشية ترديا.
وعلى الصعيد السياسي تجاهلت الدولة غضب الشعب وعدم رضاه عن موقفها الرسمي المهادن لسياسات إسرائيل العدوانيّة التوسعيّة العنصريّة ورفضها لحل الدولتين، وتهويد القدس ونقل السفارة الأمريكية اليها، ومحاولة تجريد الأردن من وصايته على الأماكن المقدسة، والتحالف مع الولايات المتحدة، ومحاباة بعض الدول الخليجية، ومناصرة العدوان على اليمن، واستمرار إغلاق الحدود مع سوريا.
أدى كل هذا إلى اتساع الهوّة بين الحاكم والمحكوم، وقيام المواطنين باحتجاجات واضرابات واعتصامات في العديد من المدن الأردنية تعبّر عن غضبهم، ونفاذ صبرهم، وإصرارهم على أن تقوم الدولة بإصلاحات دستوريّة وقضائيّة وسياسيّة حقيقيّة تعبّر عن إرادتهم في محاربة الفساد، وإقامة نظام ديموقراطي مبني على تعدّدية حزبيّة، وانتخابات برلمانية حرّة نزيهة تجسّد الحق والحرية وتؤسّس لتنمية الحياة السياسية وإعادة بناء الاقتصاد الوطني.
الملك عبد الله الثاني يدرك أن الأوضاع الصعبة التي يعاني منها الشعب تتطلّب حلولا عاجلة فقد أكد مرارا وتكرارا دعمه للإصلاح واجتثاث الفساد، وأعلن لاءاته الثلاث " لا تنازل عن القدس، ولا للتوطين، ولا للوطن البديل." ولكن ما تقوم به الدولة يتعارض مع لاءات الملك ويسبب المزيد من التذمر والتبرم الشعبي الذي قد يتحول الى حركة جماهيرية تهدد استقرار واستمرار النظام.
الوضع في الأردن يزداد تعقيدا وتردّيا، ولا حلّ أمام النظام سوى العودة إلى الشعب واحترام إرادته، والقيام بإصلاحات ديموقراطية حقيقيّة تضمن حريته ومشاركته في الحكم، والوقوف بحزم في وجه العدوان والصلف والتجاوزات الإسرائيلية، والابتعاد عن المحور السياسي الأمريكي الصهيوني الخليجي، وتوطيد العلاقات والشراكة الاقتصادية والسياسية مع العراق وسوريا وفلسطين ودول محور المقاومة!



#كاظم_ناصر (هاشتاغ)       Kazem_Naser#          



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- أعداء حزب الله اللبناني شهود على وفائه ومصداقيّته
- جرائم قتل النساء العربيّات التي يسمّونها - جرائم شرف -
- حكومات رامي الحمد الله: فشل وفساد
- المؤامرات ضدّ الأمّة العربيّة صناعة عربيّة
- الصهاينة يخطّطون لترحيلنا من غزّة والضفة ونحن نزداد انقساما ...
- الهان عمر ورشيدة طليب وكشف حقيقة إسرائيل للشعب الأمريكي
- موجة الإساءة لشعب فلسطين العظيم تصل السعودية!
- الدولة الفاسدة تعلّم الشعب الفساد
- جاريد كوشنر والضحك على ذقون العرب
- الصهاينة يصلّون ويرقصون في القدس وعواصمنا وأماكننا الأثرية! ...
- كسّاب العتيبي! من أنت لتنكر قداسة المسجد الأقصى؟
- الشعب العربي وعقدة الخوف من الدولة
- نحن أمّة عربية مُوَحَّدةٌ!
- السعودية تدفع مئات المليارات من الدولارات ثمن أسلحة وتستنجد ...
- هل نحن في بداية صحوة عربية قوميّة وحدويّة؟
- عضوات الكونغرس الأمريكي الأربع وترامب وإسرائيل
- إلى متى ستستمر هذه الخلافات الفلسطينية – الفلسطينية البغيضة؟
- هذا هو زمن الجهل العربي المقدّس، زمن التديّن بلا ثقافة
- - حميدتي - تاجر الجمال والأغنام وثورة السودان
- لأحمد الجار الله نقول ... الشعب الفلسطيني علمك الصحافة وفشل ...


المزيد.....




- مصر.. الحكومة ترد على -شائعة- عزمها بيع قناة السويس مقابل تر ...
- الجيش الإسرائيلي يستهدف محمد الضيف بضربة جوية في جنوب غزة وأ ...
- صحة غزة: سقوط 71 قتيلا خلال القصف الإسرائيلي على منطقة مواصي ...
- مراسلنا: قتيلان وعشرات الجرحى باصطدام حافلة سياحية بعدة سيار ...
- 21 ضحية في حادث مأساوي في الجزائر
- وزير خارجية بريطانيا لميقاتي: توسيع الصراع ليس في مصلحة أحد ...
- بايدن متمسك بالكرسي حتى النهاية
- حماس تكذب ادعاءات الجيش الإسرائيلي بشأن استهداف محمد الضيف
- الرئيس الإيراني المنتخب يرفض الضغوط الأميركية ومنفتح على أور ...
- المغرب يقتني قمري تجسس من شركة إسرائيلية : لأي استخدامات ؟


المزيد.....

- فكرة تدخل الدولة في السوق عند (جون رولز) و(روبرت نوزيك) (درا ... / نجم الدين فارس
- The Unseen Flames: How World War III Has Already Begun / سامي القسيمي
- تأملات في كتاب (راتب شعبو): قصة حزب العمل الشيوعي في سوريا 1 ... / نصار يحيى
- الكتاب الأول / مقاربات ورؤى / في عرين البوتقة // في مسار الت ... / عيسى بن ضيف الله حداد
- هواجس ثقافية 188 / آرام كربيت
- قبو الثلاثين / السماح عبد الله
- والتر رودني: السلطة للشعب لا للديكتاتور / وليد الخشاب
- ورقات من دفاتر ناظم العربي - الكتاب الأول / بشير الحامدي
- ورقات من دفترناظم العربي - الكتاب الأول / بشير الحامدي
- الفصل الثالث: في باطن الأرض من كتاب “الذاكرة المصادرة، محنة ... / ماري سيغارا


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - كاظم ناصر - الدولة الأردنيّة وتجاهل إرادة الشعب