أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - نايف عبوش - سلامات الشاعر الكبير ابو يعرب














المزيد.....

سلامات الشاعر الكبير ابو يعرب


نايف عبوش

الحوار المتمدن-العدد: 6332 - 2019 / 8 / 26 - 23:51
المحور: الادب والفن
    


ما أن علمت من الزميل الشيخ أبو علي الجخادمة، والشيخ حسن علي الجخادمة، أثناء لقائي بهما في مجلس عزاء، في قرية الحود، صباح اليوم، الإثنين ٢٦/آب /٢٠١٩ ، بتعرض الزميل الشاعر الكبير ابو يعرب، لحادث سقوط في داره،ادى إلى فطر ساق رجله اليسرى،  حتى نغص الخبر علي نشوة اللقاء، وغمرتني حالة من الأسى الحاد، لما حصل للشاعر الكبير أبو يعرب، لما لهذا الحدث المؤسف، من أثر سلبي على حضوره الفاعل في المناسبات الاجتماعية،في الديرة، وخارجها، لاسيما وأن الشاعر أبا يعرب، كان قد استذكرني في لحظة تجبيس ساقه، من قبل الطبيب المعالج ، وأرتجل البيتين التاليين :

عبر الأثير بعثت فيض سلامي
                       إلى نايف العبوش فهو أمير
ولقد ذكرته والطبيب مجبري
                  وإني طريح في الفراش كسير

وما أن نقلت الخبر إلى الزميل الأديب أبو عبد إبراهيم المحجوب، مذكرا إياه بأني سأشد رحالي لزيارة أبي يعرب، للإطمئنان على صحته، حتى بادرني بالرد الفوري، نثرا شاعريا مؤثراً، قائلاً :

سلاماً من المحجوب والعبوش لأبي يعرب..

وماكسر ساقكم الا لإبعاد اللقاء
قدر الله لطفا سلامتكم
وددنا اللقا ولكن الله شاء
يا اديباً لا تقل مكسورٌ انا
فلقد كسرت القوافي وحرف الهجاء
بإذن الله تعود معافى لنا
يشفيك من أنزل الغيث من السماء..

ثم أردف رده بعتابة مؤثرة، قال فيها :

عحب ياكسر عالزينين مسعاك
الجمل ماطاح كثر الالم مسعاك
ابو يعرب علم ويدوم مسعاك
تكوم بعافية وصحة وهنا ....

وليس ذلك بغريب على الكاتب والأديب إبراهيم المحجوب..فهو إبن الديرة،واعتاد أن يشارك أهله وزملاءه افراحهم واتراحهم، خصوصاً وان الشاعر المبدع (أبا يعرب)، من بين القلائل من الشعراء ،والأدباء ،الذين جمعوا بين بلاغة التعبير، وسحر البيان ، وقدرة التأثير في المتلقين من المستمعين .. بما تميز به من حكمة رصينة،وملكة إبداعية مرهفة ، وثقافة شمولية، جعلته مبعث فخر، واعتزاز الجميع.

ولذلك ظل الشاعر أبو يعرب يحظى باحترام الجميع،نقادا، وجمهورا، وادباءا، ومثقفين، شبابا، وكبار سن، لاسيما وأنه ما زال يقرض الشعر، حيث لم ينضب عطاؤه،ولم يجف معينه، إذ لا تزال قريحته متوقدة، وسيالة بالإبداع، فاستحق بذلك ان ينعت بجدارة من الجميع، بأديب الجمهور، والقبيلة، المتوقد الذاكرة، والمتجدد الإبداع، بلا منازع.

تمنياتي للزميل الشاعر الكبير ابو يعرب بالشفاء العاجل إن شاء الله تعالى، وان يعود للحضور الفاعل في المجالس، والدواوين، فهو ملحة المجالس، وايقونة التراث.



#نايف_عبوش (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الباحثة اللبنانية د. ريتا فرج حول الاسلام والجندر واتجاهاته الفكرية في التاريخ المعاصر
الموقف من الدين والاسلام السياسي، حوار مع د. صادق إطيمش حول الاوضاع السياسية والاجتماعية في العراق


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- التضخم وتآكل المدخرات
- الشاعر الدكتور حسين اليوسف الزويد.. تمظهرات التغني بالديرة و ...
- مسؤولية الإنسان في إعمار الأرض
- إشكالية تدني مستوى التعليم
- احمد علي السالم أبو كوثر.. شاعر مبدع يستحق التكريم بجدارة
- الإبداع في كتابة النصوص
- جلساء من ذاكرة ريف أيام زمان
- العصرنة.. ضرورات التكيف وتحديات الإستلاب
- الأدب بين الإسهاب والإطناب والتكثيف والإيجاز
- ظاهرة تهافت الجيل الجديد من الشباب على التقليعات الحديثة
- نزعة الحنين إلى الماضي هروب وجداني من ضجيج العصرنة
- الأديب إبراهيم المحجوب.. ومناقب الكرم عند آسية الضاحي في نظم ...
- الشيخ مطلك الصالح الحسن الحمادة.. وإعداد القهوة العربية أيام ...
- أخلاقيات التعامل مع مواقع التواصل الاجتماعي
- الشاعر احمد علي السالم أبو كوثر.. والهيام في الموصل الحدباء
- الأديب إبراهيم المحجوب..موهبة متوقدة وحس مرهف
- الشاعر أبو يعرب.. يسح دمعا رثاءا وثناءا
- المرأة نصف المجتمع.. واذن فالحياة ليست رجلاً فقط
- تقنية متمركزة النشأة أفقية الإستخدام
- عباس حمدان خلف .. بين الحب والحنين والشقاء والأنين


المزيد.....




- فنانة إسرائيلية من أصول إيرانية تعلق على الاحتجاجات في إيران ...
- فنانة إسرائيلية من أصول إيرانية تعلق على الاحتجاجات في إيران ...
- انطلاق معرض فان جوخ 2 أكتوبر إلى 22 يناير 2023
- بيت المغترب اللبناني في مدينة البترون يحتضن مهرجان الثقافة ا ...
- عن المخيم والوطن والحب.. -حكاية جدار- رواية إنسانية لأسير في ...
- فيل كولينز وفرقة جينيسيس: صفقة بقيمة 300 مليون دولار لشراء ح ...
- لماذا تصل الأفلام المصرية القصيرة فقط إلى العالمية؟
- الحرب الروسية على أوكرانيا تلقي بظلالها على موسم جوائز نوبل ...
- تشريح الموت في -احتضار الفَرَس-.. خليل صويلح: لا رفاهية لمن ...
- :نص(وادى القمر)الشاعر ابواليزيد الكيلانى*جيفارا*.مصر .


المزيد.....

- هاجس الغربة والحنين للوطن في نصوص الشاعرة عبير خالد يحيى درا ... / عبير خالد يحيي
- ثلاث مسرحيات "حبيبتي أميرة السينما" / السيد حافظ
- مسرحية امرأتان / السيد حافظ
- مسرحية ليلة إختفاء الحاكم بأمر الله / السيد حافظ
- مسرحية ليلة إختفاء فرعون موسى / السيد حافظ
- لا أفتح بابي إلّا للمطر / أندري بريتون- ترجمة: مبارك وساط
- مسرحية "سيمفونية المواقف" / السيد حافظ
- مسرحية " قمر النيل عاشق " / السيد حافظ
- مسرحية "ليلة إختفاء أخناتون" / السيد حافظ
- مسرحية " بوابة الميناء / السيد حافظ


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - نايف عبوش - سلامات الشاعر الكبير ابو يعرب