أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات - نايف عبوش - جلساء من ذاكرة ريف أيام زمان














المزيد.....

جلساء من ذاكرة ريف أيام زمان


نايف عبوش

الحوار المتمدن-العدد: 6292 - 2019 / 7 / 16 - 12:30
المحور: دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات
    


قليلون هم من نصاحبهم في اطوار عمرنا المختلفة..  ممن يتسللون إلى أعماق الوجدان..  ليحتلوا مكانتهم في دهاليز الذاكرة العميقة.. ويقفزوا إلى الحضور الحسي في اللحظة، كلما خلا احدنا بنفسه..واستذكر شيئاً من صفحات الماضي الجميل ..

فعندما اغوص في اعماق شعاب الذاكرة ، واعود بها إلى أيام الصبا في خمسينات القرن الماضي، يتبادر إلى الذهن في اول مجالسة لي مع أفاضل تلك الأيام ، وجهاءا أخيارا ، وصحبا كراما ،اتذكر منهم على الفور، الحاج ضعيف المحمد الصالح الحسوني، والشيخ علي المحمد العبدالله العجل،والحاج حميد الصويلح، والزميل علي المحمد الصالح، وأحمد الفتاح، والشيخ ياسين الكراف،والوجيه حسن الظاهر، والملا ضيف الإحميد المصطفى، وعبد الهلوب،وغفور الخليف، وجاسم الصوفي، والحاج علي الجدوع .. وآخرين غيرهم في تردد أقل..وذلك في لقاءات تكررت في ديوان عمومتي الحسن الحمادة في قرية نص تل...الذي كان ديوانهم يوم ذاك عامرا .. ولا يكاد يخلو من السمار.. حيث تحيطنا العمة نجود الصالح الحسوني ،الأم الكبرى للجميع، بكل الحفاوة، والمودة ، والإكرام، في حين يطوف عليهم الشيخ مطلك الصالح الحسن الحمادة، بقهوته العربية المعطرة بالهيل، والتي اشتهر بإجادة إعدادها بمهارة نادرة ، نالت إعجاب الجميع.

ومنذ تلك اللحظة الحاسمة في حياتي..تكررت اللقاءات، واستمرت المزاملة الحميمة معهم.. إلى أن رحلوا إلى جوار ربهم .. فتركوا فراغاً في  حياتنا الاجتماعية..  يصعب ملؤه بأصحاب مثلهم بمواصفات العشرة، والأريحية، والثقافة التراثية.. التي اغنونا بالكثير من مفرداتها، وذلك بالرغم من فجوة الجيل بفارق العمر .

لقد كان الملا ضيف رحمه الله، من بينهم .. موسوعة تراثية ..وراوية.. وعارفة.. ونسابة لا يتكرر.. بما يستظهره من معلومات واسعة ، عن العشائر، والتقاليد، والأعراف، والفصول، في ثقافة التراث .. يتلوه في تلك الموهبة، الحاج ضعيف، الذي كان في نفس الوقت، إنساناً حضاريا متقدما على عصره.. بما كان يحمله من خبرة مهنية..  نتيجة عمله مع شركات النفط الأجنبية، في داخل العراق، وخارجه .. وبذلك كان يجمع بين التراث بكل تقاليده وأعرافه.. وبين ثقافة العصر، بكل أبعادها الحضارية بما تراكم لديه من تجربة زاخرة .. وظلت العلاقة معه متينة جداً.. حتى انه قبل وفاته باسبوع.. زارني في قرية السفينة، وقضى معنا يوماً  كاملاً.. تجاذبنا معه فيه أطراف الحديث، في مختلف جوانب التراث، وفي مزايا حضارة العصر..

كان الحاج ضعيف، رحمه الله تعالى وجعل الجنة مثواه.. مصدراً رصينا ، نرجع إليه في كل ما نحتاج إليه من أمور تخص التراث، وذلك لقربه منا، وهو ما يحسب له من إيجابيات تأثيره في الآخرين، في مجال تداول أحاديث، وحكايات ثقافة التراث .. باعتباره كان راوية متمكنا.. ونسابة مقتدرا.. وأديبا مفوها، يستظهر الكثير من مشهور قصيد التراث، وقصصه .. حيث كان محققاً منصفا.. يرفض الروايات غير الدقيقة.. ويصوب المخطئة منها.. ولا يقبل الإساءة إلى التراث ، لأنه لم يكن متكسبا، ليمدح، ويقدح.. فهو من اخوات العاجر، فرسان القوم .. ومن وجهاء الديرة ..فلا يحتاج لمن يمدحه.. ولا يأبه بمن يذمه..

لاريب أننا برحيل أولئك الجلساء الكرام، رحمهم الله تعالى ، خسرنا صحبا، وربعا، ووجهاء، وعوارف، لن يجود الزمان بمثلهم .






قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
واقع ومستقبل اليسار العالمي والعربي حوار مع المفكر الماركسي الفلسطيني غازي الصوراني
حول آفاق ومكانة اليسار ، حوار مع الرفيق تاج السر عثمان عضو المكتب السياسي - الحزب الشيوعي السوداني


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- العصرنة.. ضرورات التكيف وتحديات الإستلاب
- الأدب بين الإسهاب والإطناب والتكثيف والإيجاز
- ظاهرة تهافت الجيل الجديد من الشباب على التقليعات الحديثة
- نزعة الحنين إلى الماضي هروب وجداني من ضجيج العصرنة
- الأديب إبراهيم المحجوب.. ومناقب الكرم عند آسية الضاحي في نظم ...
- الشيخ مطلك الصالح الحسن الحمادة.. وإعداد القهوة العربية أيام ...
- أخلاقيات التعامل مع مواقع التواصل الاجتماعي
- الشاعر احمد علي السالم أبو كوثر.. والهيام في الموصل الحدباء
- الأديب إبراهيم المحجوب..موهبة متوقدة وحس مرهف
- الشاعر أبو يعرب.. يسح دمعا رثاءا وثناءا
- المرأة نصف المجتمع.. واذن فالحياة ليست رجلاً فقط
- تقنية متمركزة النشأة أفقية الإستخدام
- عباس حمدان خلف .. بين الحب والحنين والشقاء والأنين
- أسعار سوق النفط دالة في أكثر من متغير
- الشاعر أبو يعرب.. جدلية الرثاء والاطراء في مرثية آل زويد
- يضيق فيك المدى.. وتراتيل وجع الشاعر حسين اليوسف الزويد
- الجولان محتلة نعم.. ولكنها أرض عربية سورية
- العراق وصناعة النفط والغاز.. كتاب مرجعي قيم يستحق التنويه
- تيسير القرآن للذكر
- دور الإشراف التربوي في النهوض بالعملية التعليمية


المزيد.....




- مصور يوثق ظاهرة البحر المضيء بسلطنة عُمان
- باحثون في سنغافورة يطورون أداة يمكنها -التواصل- مع النباتات ...
- خبيرة تكشف فوائد نوع من العسل: ملعقة صغيرة يمكن أن تشفي الجس ...
- موسكو: الولايات المتحدة خصمنا
- وزير فرنسي سابق يكشف ملابسات خداعه في مطعم تحت الأرض
- -الناتو- يدعو روسيا إلى سحب القوات التي -تحشدها على الحدود ا ...
- الأزمة الأخيرة في الأردن تثير قلقا في السعودية
- شاهد: ثاني رمضان في ظل جائحة كورونا
- محطة فوكوشيما: اليابان تغضب جيرانها بخطة للتخلص من مياه ملوث ...
- الأزمة الأخيرة في الأردن تثير قلقا في السعودية


المزيد.....

- تشكُّل العربية وحركات الإعراب / محمد علي عبد الجليل
- (ما لا تقوله كتب الاقتصاد) تحرير: د.غادة موسى، أستاذ العلوم ... / محمد عادل زكى
- حقيقة بنات النبى محمد / هشام حتاته
- كيف ومتى ظهرت العربية بصورتها الحالية / عزيزو عبد الرحمان
- الحلقة المفرغة لتداول السلطة في بلدان الوطن العربي و العالم ... / محمد عبد الشفيع عيسى
- دور الزمن في تكوين القيمة / محمد عادل زكى
- مستقبل اللغات / صلاح الدين محسن
- ألدكتور إميل توما وتاريخ الشعوب العربية -توطيد العلاقات الاج ... / سعيد مضيه
- نقد الاقتصاد السياسي، الطبعة السادسة / محمد عادل زكى
- التاريخ المقارن / محسن ريري


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات - نايف عبوش - جلساء من ذاكرة ريف أيام زمان