أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات - نايف عبوش - الشيخ مطلك الصالح الحسن الحمادة.. وإعداد القهوة العربية أيام زمان














المزيد.....

الشيخ مطلك الصالح الحسن الحمادة.. وإعداد القهوة العربية أيام زمان


نايف عبوش

الحوار المتمدن-العدد: 6272 - 2019 / 6 / 26 - 18:28
المحور: دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات
    


الشيخ مطلك الصالح الحسن الحمادة.. وإعداد القهوة العربية أيام زمان
 
نايف عبوش

يظل للقهوة العربية نكهتها العطرة ..  ويظل لتقاليد اعدادها..  واعراف تقديمها.. وطريقة تناولها..طقوسا خاصة. وقد تفنن في إعدادها، الكثير من القهوجية، والكثير من الهواة.

ولعل من المناسب الإشارة في هذا المجال، إلى أن الشيخ مطلك الصالح الحسن الحمادة، رحمه الله تعالى ، قد تميز بشكل خاص في إعدادها، في ديوانه في قرية نصف تل، منذ خمسينات القرن الماضي، حتى أواخر السبعينات منه،وذلك بما تراكم لديه من خبرة تلقاها عن اسلافه جيلاً بعد جيل.

وهــو قد اعتاد أن يعملها شبت الضحى.. والعصر.. والمساء من كل يوم.. حيث يقوم بتحميص حب البن بالمحمس على نار موقد الجلة، او الحطب في المنقل.. ثم يفرغها من المحمس إلى المبرد الخشبي.. ويتركها برهة من الزمن حتى تبرد.. ويضعها في النجر.. ثم يدقها بمهباش النجر.. ويسحنها بنعومة عالية.. بعد ان يضيف لها الهيل لسحنه معها.. ويتخلل سحنها، عادة، دق النجر على الجانبين ثلاث مرات على التوالي.. ليصدح صدى صوت النجر عالياً، ويتردد بعيداً في الأرجاء..  ويكاد يسمعه الجيران، والمارة، وعابري السبيل.. في إشارة اعتادت الدواوين على العمل بها عند إعداد القهوة.. كأنها تدعوا الربع إلى الديوان لتناول فنجانهم من القهوة، على قاعدة( دك الكهوة وثولث النجر بالصوت..ياتوك ربع ما نهوى بدالهم)،حيث يكتض المجلس في الديوان بالربع عندئذ، ويتصاعد ضول الرفاكة بالهرج ، الذي يقول فيه الأديب سهيل الجغيفي :

          وجدي على ضول الرفاكة مع الدار...... يوم الإعذيبي بالمرابع هفاهيف

ثم يقوم بعد ذلك بغلي مسحوق القهوة الممزوج بالهيل في دلة الشربت.. ثم بسكبه في دلة أخرى تغلي حتى تتجانس، وتأخذ المذاق الخاص بها..  يقوم بعد ذلك بسكبها في دلة ثالثة هي الجوزة.. ليقوم بصبها في الفنجان للربع، بعد أن يتذوق اول فنجان منها.. للتأكد من جودة إعدادها.. حيث يقوم بعد ذلك بصبها بالفنجان للحضور من مرتادي الديوان من الربع، والضيوف، وعابري السبيل..وأتذكر منهم العارفة كندير.. ومحمد العبيد الضاحي.. والملا ضيف الإحميد..

ولتفرده بمهارة إعداد القهوة.. كان الجمهور يطلب منه عملها بيده، عندما نكون في ضيافة الآخرين.. واتذكر اننا كلما زرنا خؤولتنا الوجهاء الأكارم المحمد العبدالله العجل اخوات العاجر في ديوانهم بقرية الحكفة يومذاك.. كانوا يصرون على أن يقوم الشيخ مطلك بإعداد القهوة للربع في ذلك اليوم بنفسه .. حيث يحظى الفنجان الذي يعده بإعجابهم.

هكذا كانت القهوة العربية تحظى باهتمام جمهورها .. وهكذا كنا نتذوقها في مجالس الدواوين.. الى ان أتت عليها تداعيات العصرنة ببدائلها من القهوة المعلبة.. التي لا ترقى أبدا إلى نكهة، ومذاق القهوة العربية الخالية من الكيماويات الحافظة ..إنها قهوتنا العربية الأصيلة، التي كنا قد اعتدنا على تناولها في دواويننا العامرة بالأهل والربع والضيوف، في تلك الأيام الخوالي من أيام الزمان الجميل..




#نايف_عبوش (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حول الانتخابات في البرازيل مع عالم الاجتماع والفيلسوف الماركسي ميكائيل لووي - اضواء على احداث ساخنة
حوار مع صلاح عدلي الامين العام للحزب الشيوعي المصري حول اوضاع ومكانة القوى اليسارية والتقدمية في مصر


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- أخلاقيات التعامل مع مواقع التواصل الاجتماعي
- الشاعر احمد علي السالم أبو كوثر.. والهيام في الموصل الحدباء
- الأديب إبراهيم المحجوب..موهبة متوقدة وحس مرهف
- الشاعر أبو يعرب.. يسح دمعا رثاءا وثناءا
- المرأة نصف المجتمع.. واذن فالحياة ليست رجلاً فقط
- تقنية متمركزة النشأة أفقية الإستخدام
- عباس حمدان خلف .. بين الحب والحنين والشقاء والأنين
- أسعار سوق النفط دالة في أكثر من متغير
- الشاعر أبو يعرب.. جدلية الرثاء والاطراء في مرثية آل زويد
- يضيق فيك المدى.. وتراتيل وجع الشاعر حسين اليوسف الزويد
- الجولان محتلة نعم.. ولكنها أرض عربية سورية
- العراق وصناعة النفط والغاز.. كتاب مرجعي قيم يستحق التنويه
- تيسير القرآن للذكر
- دور الإشراف التربوي في النهوض بالعملية التعليمية
- القهوة العربية في الموروث الشعبي.. تقاليد التقديم وآداب التن ...
- التأويلية الحداثية للقرآن الكريم.. بين معيارية المعرفة الإسل ...
- الشاعر أبو يعرب.. طاقة إبداعية متوقدة
- الكاتب ابراهيم المحجوب.. ومنهجية القص الواقعي في طريق الهلاك ...
- حول استحضار متطلبات النهوض المعاصر وصنع الحاضر
- ترشيد استخدام الأطفال والصبيان للأجهزة الرقمية الذكية


المزيد.....




- البنتاغون: من المهم الحفاظ على الحوار مع روسيا
- تفاصيل أكبر قضية فساد من نوعها في مصر
- إيطاليا تخصص مليوني يورو لدعم مبادرة -الحبوب من أوكرانيا-
- نائب أمين عام -الناتو- السابق: تزويد كييف بأنظمة باتريوت سيش ...
- مدرب المنتخب الأمريكي يعتذر عن تغيير العلم الإيراني
- مأساة طفل عراقي دخل للعلاج في أحد المستشفيات ليخرج مصابا بال ...
- أردوغان يلمح لهدف العملية العسكرية الجديدة في شمال سوريا
- ما وراء الخبر- هل تشن تركيا عملية توغل بري شمال سوريا ومتى؟ ...
- طائرة مجهولة تقصف معسكرا لقوات الحكومة ومجموعة فاغنر بأفريقي ...
- وزير خارجية تركيا يكشف الموعد المحتمل لعودة العلاقات مع مصر ...


المزيد.....

- معرفة الله مفتاح تحقيق العبادة / حسني البشبيشي
- علم الآثار الإسلامي: البدايات والتبعات / محمود الصباغ
- الابادة الاوكرانية -هولودومور- و وثائقية -الحصاد المر- أكاذي ... / دلير زنكنة
- البلاشفة والإسلام - جيرى بيرن ( المقال كاملا ) / سعيد العليمى
- المعجزة-مقدمة جديدة / نايف سلوم
- رسالة في الغنوصبّة / نايف سلوم
- تصحيح مقياس القيمة / محمد عادل زكى
- التدخلات الأجنبية في اليمن القديم / هيثم ناجي
- الإنكليزية بالكلمات المتقاطعة English With Crosswords / محمد عبد الكريم يوسف
- الآداب والفنون السومرية .. نظرة تاريخيّة في الأصالة والابداع / وليد المسعودي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات - نايف عبوش - الشيخ مطلك الصالح الحسن الحمادة.. وإعداد القهوة العربية أيام زمان