أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات - نايف عبوش - حول استحضار متطلبات النهوض المعاصر وصنع الحاضر














المزيد.....

حول استحضار متطلبات النهوض المعاصر وصنع الحاضر


نايف عبوش

الحوار المتمدن-العدد: 6150 - 2019 / 2 / 19 - 14:49
المحور: دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات
    



 لاشك أن الحضارة العربية الإسلامية، قدمت للإنسانية، إبان عصور ازدهارها، الكثير من الإنجازات في كل مجالات المعرفة. فكانت بتلك الإنجازات الكبيرة، قد وضعت الأساس، للنهوض الحضاري الإنساني المعاصر، واوقدت مشاعل التنوير في العالم المعاصر، بارهاصات تأثيراتها الإيجابية.

وعندما غابت الأمة عن ساحة العطاء والإبداع بتأثير تداعيات الانحطاط الحضاري اللاحق، تليف العقل العربي المسلم ،وتوقف عن العطاء، وعجز عن مسايرة التمدن، وصناعة التقدم على قاعدة( وقل رب زدني علما )، حتى حاصرته مخرجات الحداثة المعولمة الراهنة بتسارع تواليها المدهش ، بما تمتلكه من عناصر التأثير، في فضاء عصري مفتوح في كل الاتجاهات،وعندها ركن المسلم المعاصر، بتداعيات تلك الظروف، إلى  الدعة، والاقتيات على ذاكرة الماضي ، وراح الكثير من أبناء الأمة يتغنون بامجاد، وابداعات الماضي، على نحو فارغ، ودون مساهمة تذكر في صنع الحاضر بالصورة البهية المطلوبة، التي تستكمل إشراقة الماضي المتألق ، وتتواصل مع عراقة وهجه بجدارة .

ولأن البلدان العربية والإسلامية في مسيرة نهوضها المعاصر، لا تزال متلقية للعلوم، والتقنيات، ومستلزمات التطور ، حيث يتسم الحال الراهن لها - كما معروف - بالتخلف ، والاعتماد على الخارج حتى في رغيف الخبز، والدواء، في الوقت الذي تتسارع فيه إيقاعات التطور في البلدان الصناعية بوتائر متصاعدة، مما فاقم فجوة التطور في كل المجالات، بشكل لافت للنظر، فإنه لم يعد ممكنا اليوم، النهوض بمجرد التغني بالامجاد، والاقتيات على مجرد ما ابدعته الحضارة الإسلامية في ماضيها المشرق، وحسب.

 لذلك، وفي الوقت الذي يتطلب فيه الأمر التواصل بإجلال مع ما ابدعه الأسلاف من إنجازات ،فإنه لابد من الحرص، في الوقت نفسه ، على السعي الجاد، والعزم المتواصل، على غذ السير نحو تحقيق التقدم اللائق بمكانة الأمة، بصيغة الخطوة إلى الأمام ، على قاعدة( إن الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم )، وذلك من خلال تنشيط حس المساهمة الإبداعية في تحقيق منجزات علمية، ومعرفية، وتقنية، ترفد واقع الحال العربي الراهن، بمقومات النهوض، بردم فجوة التخلف ، واللحاق الجاد، بركب الحضارة المعاصرة دون تباطؤ .

ولاضير عندئذ من التواصل مع الموروث الحضاري، والاستلهام الحي له، عند الشروع بمعالجة إشكالات الحاضر، والتفاعل الإيجابي، في ذات الوقت، مع المعطيات الإيجابية للعصرنة من دون تردد ، وإهمال ما هو سلبي، وضار منها ، وذلك من خلال الشروع في عملية تنمية شاملة، تأخذ كل أبعاد المشكلة بنظر الاعتبار، حيث ليس من الصواب الاكتفاء بمعالجة بُعْدٍ واحد منها فقط،وبعكسه فإن البقاء على الحال مأزوما، ومنهكا حضاريا، يعني تفاقم التخلف، واتساع هوة التأخر التي يفترض ردمها، وتجاوزها على عجل.



#نايف_عبوش (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع د. علي بداي حول التلوث البيئي والتغيير المناخي، اسبابهما وتاثيراتهما على الارض الان ومستقبلا
حوار مع الكاتب الروائي البحريني احمد جمعة حول الادب الروائي في المنطقة العربية ودوره في قضايا اليسار


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- ترشيد استخدام الأطفال والصبيان للأجهزة الرقمية الذكية
- عصرنة جارفة ومتمركزة
- العلم اللدني.. بين الحقيقة القرآنية والأسطرة المضللة
- الفتوى المعاصرة.. وتحديات إشكاليات التجديد
- حقائق الوجود بين العلم والقرآن
- رقمنة الثقافة.. مشاركة لا نسخ
- رقمنة الثقافة
- حركة قطار الزمن لا تتوقف
- الأدب الشعبي.. تحديات التلاشي ومتطلبات النهوض
- النفط من اقتصاد الريع إلى اقتصاد تفريخ البدائل
- المطالعة بين الكتاب الورقي والكتاب الرقمي
- طاقات إبداعية واعدة
- أبو كوثر أحمد علي السالم.. صورة إبداعية في معارضة نزار قباني
- المدرسة في ذاكرة جيل طلاب أيام زمان
- اللغة العربية.. وضرورة صيانتها بالفصحى من عجمة العامية
- اتخاذ القرار.. بين المهارة الفنية والنزعة الفطرية
- الثقافة الرقمية.. وهوس النجومية السريعة
- السنونو.. في ذاكرة جيل أيام زمان
- النص الإبداعي.. بين الرمزية والمباشرة
- وجع السنين


المزيد.....




- هل بالغت أمريكا برد فعلها على المنطاد الصيني؟ مسؤول بارز ساب ...
- مسؤولون أمريكيون يبررون أسباب إسقاط المنطاد الصيني.. -مساره ...
- ريزنيكوف يترك منصب وزير الدفاع الأوكراني لصالح كيريل بودانوف ...
- مسؤولون جمهوريون يتهمون بايدن بالتقصير في التعامل مع المنطاد ...
- من تغريدة تركي الحمد إلى مقال صحيفة الجمهورية: ما أبعاد التر ...
- بنيامين نتنياهو: رئيس الوزراء الإسرائيلي يحذّر من التحريض عل ...
- الاستطلاعات الأولية تشير إلى اتجاه انتخابات قبرص نحو جولة إع ...
- فيديو: وفاة 4 وإنقاذ 39 بعد غرق قارب مهاجرين قبالة جزيرة يون ...
- بينيت يقدم مقترحا بتأجيل تسوية الأزمة الأوكرانية
- مصر تنتظر وفدا يضم 59 من كبار رجال الأعمال وأثرياء العالم


المزيد.....

- عبد الله العروي.. المفكر العربي المعاصر / أحمد رباص
- آراء سيبويه النحوية في شرح المكودي على ألفية ابن مالك - دراس ... / سجاد حسن عواد
- معرفة الله مفتاح تحقيق العبادة / حسني البشبيشي
- علم الآثار الإسلامي: البدايات والتبعات / محمود الصباغ
- الابادة الاوكرانية -هولودومور- و وثائقية -الحصاد المر- أكاذي ... / دلير زنكنة
- البلاشفة والإسلام - جيرى بيرن ( المقال كاملا ) / سعيد العليمى
- المعجزة-مقدمة جديدة / نايف سلوم
- رسالة في الغنوصبّة / نايف سلوم
- تصحيح مقياس القيمة / محمد عادل زكى
- التدخلات الأجنبية في اليمن القديم / هيثم ناجي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات - نايف عبوش - حول استحضار متطلبات النهوض المعاصر وصنع الحاضر