أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - التربية والتعليم والبحث العلمي - محمد كشكار - -معجزات- علماء -فوق الوراثي-: مخلوقة فاقدة العينين والنظرْ، أرجعوا لها عينيها والبصرْ!














المزيد.....

-معجزات- علماء -فوق الوراثي-: مخلوقة فاقدة العينين والنظرْ، أرجعوا لها عينيها والبصرْ!


محمد كشكار

الحوار المتمدن-العدد: 6278 - 2019 / 7 / 2 - 17:44
المحور: التربية والتعليم والبحث العلمي
    


أقدّم لكم اليومَ طَبَقًا علميًّا دسمًا، ولو لم أجد سامعًا في البشرْ، لن أصمتَ وسوف أخاطب مُكرهًا الحجرْ! أقدّم لكم اليومَ مثالاً رائعًا وواضحًا على قدرة العلماء على النفاذِ لمعلومةٍ مهمةٍ محفوظةٍ داخل الجينات منذ آلاف السنين. جينات العيون عند سمكة "أستيناكس المكسيكية" (Astynax mexicanus)، جينات لم تشتغل منذ ما يقارب 30.000 سنة، أي لم تُفعِّل برنامج خلق العينين التي تحويه على نحوٍ رمزي، أي لم تشغل الآليات الخلوية (ARNm, ribosomes, enzymes, etc) لصُنع البروتينات الضرورية لتكوين عينين ترى بهما، وذلك بفعل آليات فوق جينية (Un code génétique intact inhibé par des mécanismes épigénétiques au niveau de la méthylation de l’ADN)، برنامج عُطِّلَ لأن هذا النوع من السمك لا يحتاج للإبصار داخل بيئته الاستثنائية (son umwelt exceptionnel)، حيث يعيش في أعماق الكهوف المظلمة.
هذه السمكة (أو "فأر" تجارب العلماء)، طلعت لها ابنة عم أسعفتها الصدفة (le hasard) أن تعيش وسط بيئة مختلفة، تعيش في جداولَ على سطح البسيطة، لذلك شغّلت هذه الفصيلة جيناتها المماثلة لابنة عمها فاقدة العينين، وصنعت عينين كبقية خَلق الله. لا تقلقوا.. خرافتنا ما زالت متواصلة...

جاء دورُ العلماء، أحبتي أصحاب "المعجزات"، أسيادي أولياء الله الصالحين أصحاب الكرامات والإشراقات النورانية، أئمتي ورثة الأنبياء، يغفر الله لهم ما تقدم من ذنبهم وما تأخر! جاؤوا وأرجعوا لـ"المخلوقة قليلة الوالي" عينيها ونظرها بعد عَماءٍ دام قرابة 30.000 سنة.
كيف؟
التجربة بسيطة جدًّا ومنطقية جدًّا وما يشاء العلماء إلاما يشاء الله وما تشاء السمكة! هم لم يفعلوا في الواقع شيئًا (أو قُلْ فعلوا كل شيء!): أيقظوا جيناتها البصرية المنوَّمة منذ ما يقارب 30.000 سنة. جيناتها التي قُمِعت ومُنِعت من تفعيل برنامجها الجيني. مَن قَمَعَهَا ولماذا؟ قَمَعَتْها آليات فوق جينية (mécanismes épigénétiques : méthylation)، قَمَعَتْها لأن هذه الفصيلة لا تحتاج للإبصار داخل بيئتها (son umwelt exceptionnel)، حيث تعيش في أعماق الكهوف المظلمة.

العِبرة: هذا دليل مادي تجريبي محسوس على أن البرنامج المكتوب رمزيًّا في الجينات (Un code génétique, A, T, C, G et U) ليس برنامجًا حتميَّ التطبيق، وأن الجيني الموروث يخضع في أكثر الأحوال لأهواء وصُدَفِ آليات فوق وراثية أو فوق جينية مكتسبة، و"لو تعلقت هِمّة الباحث بما وراء الجينات لَنَالَه "( "حديث" لمواطن العالَم)!

إمضاء مواطن العالَم (ترجمة وتأثيث وتخريف مواطن العالَم -La revue « La Recherche », juin 2019 - N° 548, p. 38): "وإذا كانت كلماتي لا تبلغ فهمك، فدعها إذن إلى فجر آخر" جبران




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,014,948,093
- بلاغ نابع من -جواجي- مختص في تعلمية -فوق الوراثي المخي-
- الجديد الجديد في علم -ما فوق الوراثي-؟
- أحدثُ تعريفٍ لعلم -ما فوق الوراثي أو التخلّق- (l’épigenèse)
- هل تخلت كوبا عن الشيوعية في دستورها الجديد (2019)؟
- الديمقراطيةُ، في السياسةِ خيرٌ كثيرٌ، وفي المؤسساتِ شرٌّ كبي ...
- رجاء مواطن العالَم، يساري غير ماركسي
- شاركتُ اليوم صباحًا في مظاهرة لمناهضة التعذيب بمناسبة اليوم ...
- حضرتُ اليوم ندوة فكرية تبحث عن حل اقتصادي للفقراء أقِيمت في ...
- رأيٌ أقنَعني، أراه وجيهًا!
- تفاهةُ أن يكون المرءُ مثقفًا!
- ما هي مصادر النمو الاقتصادي المزيف في تونس، قبل وبعد الثورة؟
- كل تونسي من النخبة هاجر وترك تونس تغرق فقد غرق معها حضاريًّا ...
- قصة واقعية من التراث الجمني
- ابنة يساري تحجبت وابنة نهضاوي بقيت سافرة
- ماذا تعني كلمة -لباس- في سن 67؟
- -تَخارِيفُ- رَجُلٍ مُسِنٍّ (67 عام)؟
- ماذا علمتني الحياة؟
- ثورة يوليو 1952 والولايات المتحدة الأمريكية؟
- الإعجاز العلمي؟
- حوارٌ سِرْياليٌّ بين الشعب التونسي وضمير الشعب التونسي؟


المزيد.....




- واشنطن تفرض عقوبات على قياديين بحزب الله وسفير طهران في بغدا ...
- مقتل 10 أشخاص بأعمال عنف في ساحل العاج
- انتخابات أمريكا.. ومزاعم تدخل روسيا مجددا
- واشنطن تفرض عقوبات على قياديين في -حزب الله- اللبناني
- عقوبات أمريكية ضد سفير طهران في بغداد وكيانات إيرانية
- شاهد.. ممرضات أرجنتينيات يتظاهرن للمطالبة بتحسين ظروف عملهن ...
- الجيش اليمني: مقتل وإصابة حوثيين وتدمير معدات في قصف جنوبي ص ...
- الأردن يبدأ تطبيق حظر التجول الشامل
- ترامب ينسحب من مقابلة تلفزيونية اعتراضا على -تحيز- محاورته ( ...
- الولايات المتحدة ترخص استخدام عقار -ريمديسيفير- لعلاج كورونا ...


المزيد.....

- من أجل نموذج إرشادي للتوجيه يستجيب لتحديات الألفية الثالثة / عبدالعزيز سنهجي
- الجودة وضمانها في الجامعات والأكاديميات الليبية الحكومية 20 ... / حسين سالم مرجين، عادل محمد الشركسي ، مصباح سالم العماري، سالمة إبراهيم بن عمران
- مدرس تحت الصفر / إبراهيم أوحسين
- مقترحات غير مسبوقة لحل أزمة التعليم بالمغرب / المصطفى حميمو
- معايير الامن والسلامة المهنية المتقدمة وأساليبها الحديثة / سفيان منذر صالح
- التربية على القيم في المدرسة / محمد الداهي
- أصول التربية : إضاءات نقدية معاصرة / د. علي أسعد وطفة
- التعليم والسلام -الدور الأساسي للنظام التربوي في احلال السلا ... / أمين اسكندر
- استراتيجيات التعلم النشط وتنمية عمليات العلم الأهمية والمعوق ... / ثناء محمد أحمد بن ياسين
- أبستمولوجيا المنهج الما بعد حداثي في السياقات العربية ، إشكا ... / زياد بوزيان


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - التربية والتعليم والبحث العلمي - محمد كشكار - -معجزات- علماء -فوق الوراثي-: مخلوقة فاقدة العينين والنظرْ، أرجعوا لها عينيها والبصرْ!