أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - علي دريوسي - قانون الكُنَافَة














المزيد.....

قانون الكُنَافَة


علي دريوسي

الحوار المتمدن-العدد: 6210 - 2019 / 4 / 24 - 00:55
المحور: الادب والفن
    


أصدر الخليفة الأعمى قانون مكافحة "الكُنَافَة" الشهير بمواده الأربع.

المادة الأولى: منع البائعين من البيع على البَسَطات أو التَجْوَال في الشوارع أو التَّطواف بين المُدنِ والقُرى، وذلك بغية تخفيف التلوُّث البيئيّ الناتج عن أصواتهم المزعجة وأشكالهم الهندسية الفقيرة، إضافةً إلى حماية المجتمع من خلايا الإرهاب النائمة وانتشار الذباب والحشرات في المدينة المريضة أصلاً.
المادة الثانية: منع الناس من شراء أو تناول الكُنَافَة من أجل الحفاظ على تناسق ورشاقة أجسادهم.
المادة الثالثة: حصول البائعين على الموافقة الأمنية المرتبطة بقدرتهم على شراء الدكاكين في العقارات العائدة للمُسْتَخْلَف الأعمى.
المادة الرابعة: اِعتقال المخالفين للتعليمات وحرمانهم من الحق في الحياة.

آن صدر القانون في الصحيفة الرسمية صرخ أبو بُلْبُل، الرجل الذي يطبخ الكُنَافَة ويبيعها على بَسطة كي يطعم أفراد أسرته وأسرة ابنته الكبرى التي فقدت زوجها في حادثة غرق: ألا يعلم هذا الرجل الأعمى الذي يقطع بأَرزاق العباد بأنَّ الله يرى ويراقب كل شيء؟ حسبنا الله ونعم الوكيل.

منذ ذلك اليوم اِنقلَبت حياته رأساً على عقب، بدأ ببيع أطراف جسده وأعضاءه بدلاً من حلوياته.

باع في اليوم الأول يده اليسرى وتلاها باليمنى.
في اليوم الثالث باع قدمه اليسرى بعدها جاء دور القدم اليمنى.
في اليوم الخامس بربر أبو بُلْبُل حين شاهدهم قادمين: الخليفة أعمى القلب والبصيرة. ثم باع لسانه في اليوم نفسه لحُرَّاسِ الخليفة.
في اليوم السادس أهدى قلبه للباعة الفقراء.
في اليوم السابع اسْتراح نهائياً من عمليات البيع والشراء، بينما كان الخليفة يتناول طعام الظَّهيرة المُؤَلَّف من سَلَطَة الخُضَرِ المقطَّعة مُضافاً إليه الليمون الحامض والمِلْح وشرائح شَهيّة من لِسان البُلْبُل!




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,021,927,192
- لماذا تركض؟
- السَفَّاك
- شمعة ديوجين
- وكنا ندخن الرَّوْث
- الفيل الأسود
- جريمة في ستراسبورغ - فلم كامل
- جريمة في ستراسبورغ - 9 - النهاية
- جريمة في ستراسبورغ - 8 -
- جريمة في ستراسبورغ - 7 -
- جريمة في ستراسبورغ - 6 -
- جريمة في ستراسبورغ - 5 -
- جريمة في ستراسبورغ - 4 -
- جريمة في ستراسبورغ -3-
- جريمة في ستراسبورغ -2-
- جريمة في ستراسبورغ -1-
- والعالم يتغير من حولي
- والفوضى نصفها الآخر
- بئر حسن
- بستان الريحان
- دواليب


المزيد.....




- فنانون فلسطينيون يكتبون عبارة -إلا رسول الله- في مخيم النصير ...
- طبيح: الملك وحده من طبق دستور 2011 والقاسم الانتخابي حسب الم ...
- مجلس المستشارين يدين الإساءة والمس بالمقدسات الإسلامية
- البام: لا يمكن تعليق كل أزمات الحكومة على كورونا
- أنقرة تعلن فتح تحقيق يستهدف مسؤولي صحيفة -شارلي إيبدو- بعد ن ...
- إقامة مراسم رمزية لافتتاح مهرجان -كان- السينمائي
- خالد جلال يكرم “محمد هنيدى” فى سينما مصر
- تركيا تقول إنها ستتخذ كل الخطوات القانونية والدبلوماسية اللا ...
- قريبا... كارلوس غصن بطل فيلم وثائقي ومسلسل
- رابع الا?مسيات الثقافية مصر إسبانيا بالمجلس الأعلى للثقافة.. ...


المزيد.....

- جورج لوكاتش - مشكلات نظرية الرواية / صلاح السروى
- أثنتا عشرة قصيدة لويس غلوك / إبراهيم الماس
- أنطولوجيا مبارك وساط / مبارك وساط
- على دَرَج المياه / مبارك وساط
- فكر الأدب وادب الفكر / نبيل عودة
- أكوان الميلانخوليا السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- التآكل والتكون السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- رجل يبتسم للعصافير / مبارك وساط
- التقيؤ الأكبر السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- الهواس السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - علي دريوسي - قانون الكُنَافَة