أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - القضية الفلسطينية - صالح الشقباوي - معاك الله الاخ الرئيس ابو مازن














المزيد.....

معاك الله الاخ الرئيس ابو مازن


صالح الشقباوي

الحوار المتمدن-العدد: 6193 - 2019 / 4 / 6 - 12:30
المحور: القضية الفلسطينية
    


ي
بيروت
انها مرحلة البقاء والديمومة الفلسطينية ، يقودها ويهندسها
ويزرع في تربتها ارادات الصيرورة الفلسطينية التي تقاوم العدم الذي يحيط بها كليل داهم لا ينتظر .
انه القائد الفلسطيني ابو مازن الذي بعثته العناية الالهية ، ليقود هذه المرحلة الدقيقة والصعبة من عمر القضية ، مرحلة تريد شطب وبيع وازاحة ما تبقى من رمزية وكيانية فلسطينية .انها مرحلة تزاوجت فيها المفاهيم، واتحدت ارادات الغدر لشطب القضية وتصفيتها..
فا اعانك الله على هذا الحمل الثقيل ايها الرئيس ابو مازن
صاحب الحكمة والبصيرة الثاقبة ..فانت تخوض بنا الممر الصعب والآخير لتوصلنا الى ضفاف الدولة والذات الوطنية المستقلة ..الذات التي توحد فيها التاريخ والجغرافيا لتعانق الآبدية ..تعانق الوطنية ..فالفلسطينية ..انتماء وارادة .
اعانك الله سيادة الرئيس الصابر المؤمن..وانت تقاوم ارادات من توحدوا مع الآخر لتمزيق حلمك ..ووطنك ..ودولتك ...فهم يتناغمون وينساقون طوعا ووعيا مع رغبات الصهيونية التي قالت لتذهب غزة الى الجحيم ..لا نريدها ..خذوها ..ازيحوها عن كواهلنا واقيموا بها دولتكم..او امارتكم..فالمعركة الفاصلة معهم ستكون على الضفة وعلى امتلاكهم لها ..فهي حسب اعتقاداتهم التوراتية ارض التأسيس ..ارض التوراة ..ارض الكهنوت ..لذا عليها سيرسم التاريخ مساره ..هناك ستكون ...نهاية حلمهم التوراتي وستنتصر انت وشعبك وستقيم دولتك بالرغم مما ينتظرك من انتكاسات هنا وانكسارات هناك ..بالرغم من تأمر اخوتك عليك فانت يوسفنا الفلسطيني صاحب الرؤيا ..صاحب التأويل ..صاحب البصيره ..صاحب الحدس الوطني الثاقب ..فمعك لن تضيع القضية ..ومعك لن ينتصر الا الحق فقد علمنا هراقليطس ان المء لا يمكن ان ينزل الى النهر مرتين ..كذلك علمنا باشلار..وهيدغر..ان الحق سينتصر على القوة الآفلة.
دمت قائدا...لتعبر بنا نهر الديمومة ..الى ضفاف النتصار على لحظات العدم التي تحاصرنا من كل صوب






حوار مع الكاتب و المفكر الماركسي د.جلبير الأشقر حول مكانة وافاق اليسار و الماركسية في العالم العربي
التحولات في البحرين والمنطقة ودور ومكانة اليسار والقوى التقدمية، حوار مع الكاتب البحريني د. حسن مدن


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- ميشال فوكو واركيولوجيا الفعل اللاتواصلي
- يورغن هابرماس ..تواصلية عقلانية نقدية
- ميشال فوكو ومنهجة الابستمولوجي
- الرئيس ابو مازن ومحاولاته الوطنية الانطولوجية
- لست ضد اليهود بل ضد رأي اليهود عن شعبي
- العوائق الابستمولوجية عند باشلار
- باشلار وختام مشروعه الابستمولوجي
- حماس وفقه الاستيلاء على شرعية التمثيل الفلسطيني
- الى صديقي واخي سفير فلسطين بالجزائر د.لؤي عيسى ٥
- الفلسطيني سينتصر
- هل ينجح الرئيس اجتياز الاعصار
- التطبيع العربي الاسرائيلي واهدافه
- سيميولوجية عقل الرئيس
- منظمة التحرير الفلسطينية من اوسلو الى وارسو
- الثلج يحاصنا والوحدة تؤنسنا
- سيكلوجية الذات والهوية الفلسطينية ٤
- نتنياهو ..ابو مازن ..يوشع بن نون
- د.رمزي خوري رجل في وطن ..ووطن لشعب
- علاقة الجسد بالروح
- سفيرنا الفلسطيني في عمان ..عطا خيري صباح الخير


المزيد.....




- افتتاح نادي رواد البلد في الكنيسة الانجيلية الاسقفية بالرم ...
- وسائل إعلام: إصابة رئيس المالديف السابق بتفجير خارج منزله
- شاهد: افتتاح أول مكتبة خاصة لـ-مجتمع الميم- في السويد
- هكذا جاءت نتائج دراسة لبيانات أشخاص تلقوا لقاح فايزر-بيونتك ...
- مصر وتركيا: هل تدخل العلاقات بين البلدين مرحلة جديدة؟
- هكذا جاءت نتائج دراسة لبيانات أشخاص تلقوا لقاح فايزر-بيونتك ...
- شاهد: افتتاح أول مكتبة خاصة لـ-مجتمع الميم- في السويد
- أوضح الأسباب في بيان.. المغرب يستدعي سفيرته في برلين للتشاور ...
- مباحثات ألمانية-تركية تركز على سحب المقاتلين الأجانب من ليبي ...
- الزاهد يعقب علي أزمة سد النهضة ويطالب بالمزيد من الحكمة والح ...


المزيد.....

- الإنتخابات الفلسطينية.. إلى أين؟ / فهد سليمان
- قرية إجزم الفلسطينية إبان حرب العام 1948: صياغة تاريخ أنثروب ... / محمود الصباغ
- مواقف الحزب الشيوعي العراقي إزاء القضية الفلسطينية / كاظم حبيب
- ثورة 1936م-1939م مقدمات ونتائج / محمود فنون
- حول القضية الفلسطينية / احمد المغربي
- إسهام فى الموقف الماركسي من دولة الاستعمار الاستيطانى اسرائي ... / سعيد العليمى
- بصدد الصھيونية و الدولة الإسرائيلية: النشأة والتطور / جمال الدين العمارتي
-   كتاب :  عواصف الحرب وعواصف السلام  [1] / غازي الصوراني
- كتاب :الأسطورة والإمبراطورية والدولة اليهودية / غازي الصوراني
- كلام في السياسة / غازي الصوراني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - القضية الفلسطينية - صالح الشقباوي - معاك الله الاخ الرئيس ابو مازن