أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عبدالله احمد التميمي - فن نكران الذات














المزيد.....

فن نكران الذات


عبدالله احمد التميمي
فنان وباحث

(Abdallh Ahmad Altamimi)


الحوار المتمدن-العدد: 6187 - 2019 / 3 / 30 - 01:27
المحور: الادب والفن
    


أعتقد إنه من خلال التحكم في عقولنا ، يمكننا التحكم في مصيرانا في هذه الحياة. فعملية ضبط النفس والتحرر من الأنانية المفرطة، تكون من خلال العقل الذي يحمل بداخلة مفتاح النجاح والمحبة للأخر، لذلك يجب علينا جميعا أن ننكر أنفسنا لتحقيق السعادة ، فعندما نتعلم أن نقول "لا" سيكون أهم درس في هذه الحياة، لا للإغراءات التي تحاصرنا من جميع الجوانب ، "لا" للإحباط والهزيمة لا لليأس. وأن القدرة على قول لا ، تمكنا من الحصول على السمة الأكثر أهمية للإنسان الكامل.
فمفهوم إنكار الذات قد يمثل تحديا لهزيمة النفس من الداخل، والخروج من عالم الأنانية إلى فضاء الحب ، ويعني ايضاً التخلص من عبودية الانا ورفض الاخر (العدوانية للاخر). والابتعاد عن الفردية في كل القضايا والمسارات السلوكية. فمن يعتقد ان عبادة الاصنام قد تلاشت فهو واهم لأنه مازال هناك صنم يكاد يعبده نسبة كبيرة من الناس في كل صباح ومساء. انه صنم الذات مع الدوران المستمر حول الأنا حتى يدخل عالم النسيان للأخر، وتبقى نفسه تحاكي ذاته، حتى ينحر اقرب المقربين لديه في اول عيد ينتظره .
أما المحبة هي أن لا تأخذ أكثر مما تعطى، كذلك المحبة هي أن تحب أن تعطي بدون مقابل. ولكن السؤال الذي يطرح نفسه هنا، ما المانع من أن نحب انفسنا ونُعزُها ونُكرمُها ؟ ومن منا من لا يحب ذاته؟! إنها غريزة فطرية. نعم من الطبيعي أن نحب انفسنا، ولكن من حيث أن نهتم بنظافة ونقاء تلك النفس، بحيث تكون محبة الذات من خلال محبة الاخرين وبذلك نكون قد وصلنا مرحلة السمو الذاتي، مع الاستعداد للتضحية من اجل الاخر.
فلا تبني سعادتك على جماجم الآخرين، ضع مكانة الآخرين قبل مكانتك،. ودرب نفسك كيف تضحى من أجل الناس، سواء شعروا بهذه التضحية أو لم يشعروا، وسواء شكروك عليها أو لم يشكروا.
محبتي لكم جميعاً
عبدالله التميمي



#عبدالله_احمد_التميمي (هاشتاغ)       Abdallh_Ahmad_Altamimi#          



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب التونسي د. هشام القروي حول تعدد الاحزاب والديمقراطية في تونس والعالم العربي بشكل عام
حوار مع الباحثة اللبنانية د. ريتا فرج حول الاسلام والجندر واتجاهاته الفكرية في التاريخ المعاصر


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- الفنان والقدوة الاستبدادية
- مراحل نمو وتطور الطفل
- الفن ونظريات التعلم
- الفن المعاصر من وجهة نظر جوزيف بويس
- النحت المجتمعي للرموز
- الفن والمجتمع
- الفن النشط اجتماعياً
- النقد والجحيم
- الجحيم والنقد
- الصورة والخيال
- الحكم في جمهورية فيلدمان
- رسالة الى صديقي الفنان
- الفن والمعتقد
- الحقيقة بين الفن والعلم
- المحاكاة بين الفن والهويه في العالم العربي
- أثر الإمبريالية في العالم
- مفهوم الحداثة في الفن التشكيلي
- الفرق بين الاختزال والتجريد
- طريقة فيلدمان في النقد الفني Feldman method
- التحولات الفكرية في الفن الغربي منذ القرن الثامن عشر الى الم ...


المزيد.....




- إقبال على تعلم اللغة الروسية في مدارس سوريا
- جائزة نوبل للآداب -الساعية للتنوع- قد تحمل مفاجأة هذا العام ...
- شمس البارودي.. فنانة مصرية من أصول سورية
- إيلون موسك مهتمّ بقراءة أخبار وسائل الإعلام الروسية!
- صفعة الأوسكار تطارد ويل سميث في فيلمه الجديد
- ليلى بورصالي: تجربتي في التمثيل ساعدتني في مسيرتي الموسيقية ...
- العراق يزيد رقعة زراعة القمح لنحو مليون فدان في 2022-2023
- شاهد: أوكراني يستخدم صندوق الموسيقى اليدوي لنشر -السعادة- في ...
- شاهد: اندماج لوحات فنية عملاقة تفاعلية من مبدعي العالم في مع ...
- منح جائزة نوبل في الطب هذا العام للسويدي سفانتي بابو


المزيد.....

- مسرحية -الجحيم- -تعليقات وحواشي / نايف سلوم
- مسرحية العالية والأمير العاشق / السيد حافظ
- " مسرحية: " يا لـه مـن عـالم مظلم متخبـط بــارد / السيد حافظ
- مسرحية كبرياء التفاهة في بلاد اللامعنى / السيد حافظ
- مسرحيــة ليـلة ليــــــلاء / السيد حافظ
- الفؤاد يكتب / فؤاد عايش
- رواية للفتيان البحث عن تيكي تيكيس الناس الصغار / طلال حسن عبد الرحمن
- هاجس الغربة والحنين للوطن في نصوص الشاعرة عبير خالد يحيى درا ... / عبير خالد يحيي
- ثلاث مسرحيات "حبيبتي أميرة السينما" / السيد حافظ
- مسرحية امرأتان / السيد حافظ


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عبدالله احمد التميمي - فن نكران الذات