أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عبدالله احمد التميمي - الحقيقة بين الفن والعلم














المزيد.....

الحقيقة بين الفن والعلم


عبدالله احمد التميمي
فنان وباحث

(Abdallh Ahmad Altamimi)


الحوار المتمدن-العدد: 5858 - 2018 / 4 / 27 - 13:27
المحور: الادب والفن
    


الحقيــــقة
بين الفــــــن والعـــــــــــلم

على الرغم من كون الحقيقة حقيقةً نسبية في كثير من الاحيان إلا أن إسقاط مفهوم الحقيقة الفنية على القيمة الجمالية للأثر العلمي الفني يعتبر بحد ذاته قضيةً فلسفية تدخل في إطار الصراع الجدلي لحقيقة الفن من كونه يصور الحقائق الواقعية بصورةً مُحاكيه مع وجوب توخي المصداقية والامانة في مطابقة القيمة بصورةً مباشرة دون مواربة في الافكار والتي قد تفقد مصداقيتها في نقل الحقيقة عندما تكون زائفة او فيها نوع من الجمود ، فعملية الكشف عن الحقيقة فيها نوع من المقامرة والتخمين عندما تغشانا العاطفة والاعجاب نحو عمل فني معين مرتبط بحقيقة روحية مًحاكيه لدفائن النفس البشرية، وهنا يدخل الحكم الجمالي مرحلة الغموض الزائف للكشف عن لمعان الحقيقية والمعيار قد لا يستند بالضرورة الى قيم مثالية منافسة لما تم شحنه مسبقاً بالانفعال المرتبط بالغالب بفردانية العمل الفني المتزاوج مع خصوصية الفنان في التعبير عن الحقيقة المدركة من جانب هذا الفنان ، فالإدراك هنا يلعب دورا بارزاً في التخمين من طرف المتلقي ليمارس لعبة التطابق المُحاكي للأصل من إصدار الحكم والقيمة على هذا العمل .
وهنا تقع المشكلة في عملية الخوض في قضية حقيقة الفن وحقيقة العلم مع الخلاف الطبقي بينهما من منطلق النسبية والمطلق ، فالحقيقة النسبية قد تنطبق على العلم اكثر من الفن وهذا الصراع بعيد كل البعد عن المنافسة لسبب عدم التقاطع بل التوازي في بعض القضايا الفيزيائية على أساس الصفة الواقعية للعلم المبني على التجربة والبُرهان ، وهنا نعتقد أن عملية الكشف عن حقيقة الحياة تتولد مع الفن اذا اعتبرنا أن المُنتج العلمي فيه قيمةً فنية قصوى تنعطف فيما بعد عند فسخ النفعية الفنية لهذا المنتج ، ولكن ما هو المعيار لهذا الاثر الجمالي هل نستند الى فرضيات العلم اما الى مشاعر وأحاسيس الفنان المُحاكي وهذه المنافسة على الحقيقة قد لا يجاريها الفن بل يكتسب منها قيم جديده تعبر عن الحقيقة العلمية ولا تُحاكيها
ومن هنا نؤكد الخطوط العامة للحقيقة على انها احد المفاهيم الفلسفية التي تنشد الحقيقة والفضيلة المُثلى على مر العصور بهدف رفعة الإنسان الى السعادة المشوبة بالأخلاق الانسانية القيمة ، وما زال العنصر البشري يبحث عن الحقيقة ويستدر العلم للبرهان عن القيمة في الحقيقة الوجودية ، في الوقت الذي نسعى الى الاهتداء الى صيغ مشتركة بين الحقيقة والفن بوصف الفن قيمة شكلية جمالية بحته وبذلك يكون الفن تقويمي بصفة المُحاكاة الواقعية وذات دلالة تعريفية موضوعية ، ولكي نتمكن من الخوض في اصدار الاحكام المعيارية بصورة أدق وأشمل وجب علينا العودة الى جدلية هل الفن يعبر عن الحقيقة كما العلم اما أن الفن يتمثل بالأساس بالحقيقية الوجودية على اعتبار انه منتج بشري ، وهنا نصل الى التوأمة الروحية بين الفن والعلم ، من وجهة نظر ان الفن يعبر عن العلم ولا يقره وان ما يستطع الفن التعبير عنه قد لا يستطيع العلم البوح به



#عبدالله_احمد_التميمي (هاشتاغ)       Abdallh_Ahmad_Altamimi#          



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الباحثة اللبنانية د. ريتا فرج حول الاسلام والجندر واتجاهاته الفكرية في التاريخ المعاصر
الموقف من الدين والاسلام السياسي، حوار مع د. صادق إطيمش حول الاوضاع السياسية والاجتماعية في العراق


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- المحاكاة بين الفن والهويه في العالم العربي
- أثر الإمبريالية في العالم
- مفهوم الحداثة في الفن التشكيلي
- الفرق بين الاختزال والتجريد
- طريقة فيلدمان في النقد الفني Feldman method
- التحولات الفكرية في الفن الغربي منذ القرن الثامن عشر الى الم ...
- الثقافة الفنية والأمية البصرية في المجتمعات العربية
- أثر تدريس مادة التربية الفنية في مدارس المملكة الاردنية الها ...
- التأثير والتأثر في فكر ادورد سعيد


المزيد.....




- شاهد: فنانة وشم تونسية تحيي تصاميم أمازيغية قديمة للجيل الجد ...
- إيقاف الراديو العربي بعد 84 عاما من البث.. -بي بي سي- تعلن إ ...
- بي بي سي تخطط لإغلاق 382 وظيفة في خدمتها العالمية توفيرا للن ...
- هيئة الأدب والنشر والترجمة تطلق معرض الرياض الدولي للكتاب
- نادية الجندي تكشف مواصفات فتى أحلامها: من حقي أتزوج ولا أحد ...
- فنان مصري مشهور يثير الجدل بوشم أثناء أداء العمرة في السعودي ...
- -الفلاش باك- لعبة الذاكرة في السينما.. لماذا يفضله المخرجون؟ ...
- الأردن يرشح فيلم -فرحة- الروائي لنيل الأوسكار في الدورة 95 ل ...
- ممثلة مصرية: هشام سليم تعرض لإساءات كثيرة آخر أيامه
- الرؤيا والتشكيل في قصيدتي: -الليل مهنة الشعراء- وقصيدة -1917 ...


المزيد.....

- هاجس الغربة والحنين للوطن في نصوص الشاعرة عبير خالد يحيى درا ... / عبير خالد يحيي
- ثلاث مسرحيات "حبيبتي أميرة السينما" / السيد حافظ
- مسرحية امرأتان / السيد حافظ
- مسرحية ليلة إختفاء الحاكم بأمر الله / السيد حافظ
- مسرحية ليلة إختفاء فرعون موسى / السيد حافظ
- لا أفتح بابي إلّا للمطر / أندري بريتون- ترجمة: مبارك وساط
- مسرحية "سيمفونية المواقف" / السيد حافظ
- مسرحية " قمر النيل عاشق " / السيد حافظ
- مسرحية "ليلة إختفاء أخناتون" / السيد حافظ
- مسرحية " بوابة الميناء / السيد حافظ


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عبدالله احمد التميمي - الحقيقة بين الفن والعلم