أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عبدالله احمد التميمي - الصورة والخيال














المزيد.....

الصورة والخيال


عبدالله احمد التميمي
فنان وباحث

(Abdallh Ahmad Altamimi)


الحوار المتمدن-العدد: 5880 - 2018 / 5 / 22 - 18:23
المحور: الادب والفن
    


من شروق الشمس ، حتى عتمة الليل ، تتولد لدينا في كل يوم مجموعة هائلة من الصور التأليفية ، والتي نحصل عليها من العالم الخارجي المحيط بنا ، الواقعي والافتراضي ، لتتماهى وتمتزج مع المخزون الصوري للذاكرة المتراكمة عبر السنين ، وعلى الرغم من ان الصورة المُنتجة من هذا المزيج ، تعتبر مادة أولية لبناء الادراك الواعي للصور عن اي فكرة او موضوع او الحلم في حالة اللاوعي ، الا ان صدمة الحضارة التكنولوجيا في هذا العصر، وما نتج عنها من ضغوط نفسية حياتية ، تلعب دوراً بارزاً في تشوية هذه الصورة ، الى درجة العنف الذاتي ، ونعتقد هنا ان الفائض الصوري السلبي ، الناتج عن هذه الحالة ، قد يكون سببها ايضاً الاكتئاب ، الحاصل من تسارع الحياه وعدم الثقة بالنفس لمجاراة هذا الوضع ، والذي يُنتج غالباً صوراً ذهنية مشوشه ومشوهه ، حيث تقتحم هذه الصور مستودع ذاكرة الصور الايجابية ، فيتكون لدى الشخص علامات الطفح السلبي ، اتجاه كثير من القضايا المرتبطة بالزمان والمكان والمبنية بالأساس على التخيل .
ونعتقد أن عملية اعادة استدرار الذاكرة ، للصور الايجابية ، ستعمل بالضرورة على اعادة صقلها بكل ما فيها من تشوهات سلوكية او معرفية ، من ناحية اخرى تعمل المحاكاة للقيم والاخلاق على تجميل الصور ، كما ان قدرة النفس على استثارة خصوصية العقل قد تختلف بين الافراد، بهدف توليد صوراً ايجابية اخره ، ستعمل بالتأكيد على ايجابية الشكل الصوري لهذا المنتج ، وهذه الحالة تدفعنا للتساؤل ، عن سبب اختلاف تشكل الصور من شخص لأخر.
ونعتقد هنا انه قد يكون للعامل الجيني ، سبباً في تحفيز النشاط الذهني للصور الايجابية في القشرة البصرية للدماغ ، والتي تلعب دوراً في بناء الخيال المبني على الادراك القيمي ، ونؤكد هنا ان طريقة توليف الموضوعات من العقل الباطن عن طريق الخيال سبب اخر في هذا الاختلاف بين الاشخاص ، كما نعتقد الى ان قوة الترابط بين الجسد والعقل والحواس والخيال ، تمثل قوة الانسان الخارقة، في الانتصار على قوى الطبيعة ، وذلك من خلال عملية استدعاء قصري للصور الايجابية ، لتكن ضمن السياق التشغيلي لعملية الخيال الابداعي الخلاق ، كما ان عدم ثقة الشخص بنفسه كما اشرنا سابقاً ، قد يساهم في انتاج صوراً فيها من العتمة ما يكفي لعدم رؤية شروق الشمس ، وهذا ان دل على شيء انما يدل على شكل المزيج الصوري ، للعقل الباطن المختزن في اعماق النفس البشرية منذ زمن ، حيث ان هذه الصور تكونت بفعل التراكم البصري للعالم الخارجي مع تقادم الزمن ، لتنتقل الى الذهن ، ومن ثم تتولد في العالم الداخلي للنفس ، مكونه بذلك ما يسمى بالصور الحدسية ، وتأتي هنا قوة الحدس بناء على قوة التماهي مع المخزون الصوري للعالم الخارجي والداخلي للنفس البشرية .



#عبدالله_احمد_التميمي (هاشتاغ)       Abdallh_Ahmad_Altamimi#          



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب التونسي د. هشام القروي حول تعدد الاحزاب والديمقراطية في تونس والعالم العربي بشكل عام
حوار مع الباحثة اللبنانية د. ريتا فرج حول الاسلام والجندر واتجاهاته الفكرية في التاريخ المعاصر


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- الحكم في جمهورية فيلدمان
- رسالة الى صديقي الفنان
- الفن والمعتقد
- الحقيقة بين الفن والعلم
- المحاكاة بين الفن والهويه في العالم العربي
- أثر الإمبريالية في العالم
- مفهوم الحداثة في الفن التشكيلي
- الفرق بين الاختزال والتجريد
- طريقة فيلدمان في النقد الفني Feldman method
- التحولات الفكرية في الفن الغربي منذ القرن الثامن عشر الى الم ...
- الثقافة الفنية والأمية البصرية في المجتمعات العربية
- أثر تدريس مادة التربية الفنية في مدارس المملكة الاردنية الها ...
- التأثير والتأثر في فكر ادورد سعيد


المزيد.....




- أكثر من ألف قطعة فنية.. متحف الفن الإسلامي بقطر في حلة جديدة ...
- أَثَرٌ بَعْدَ عَيْن
- في تعليقه على قرار -أوبك+-.. وزير الطاقة السعودي يذكّر بمسرح ...
- روسيا والهند تتجهان لتنظيم عروض متبادلة للأفلام الوطنية
- في تعليقه على قرار -أوبك+-.. وزير الطاقة السعودي يذكّر بمسرح ...
- دبي: انطلاق معرض سوذبيز لفنون القرن العشرين
- ذكرى رحيل الروائي السويدي هينغ مانكل
- 11 مطربا في مهرجان -الغناء بالفصحى- بالرياض.. ماجدة الرومي ت ...
- بحلته الجديدة المبتكرة.. متحف الفن الإسلامي بقطر يبرز روائع ...
- وزير الطاقة السعودي يستشهد بمسرحية في تعليقه على قرار أوبك+ ...


المزيد.....

- مسرحية -الجحيم- -تعليقات وحواشي / نايف سلوم
- مسرحية العالية والأمير العاشق / السيد حافظ
- " مسرحية: " يا لـه مـن عـالم مظلم متخبـط بــارد / السيد حافظ
- مسرحية كبرياء التفاهة في بلاد اللامعنى / السيد حافظ
- مسرحيــة ليـلة ليــــــلاء / السيد حافظ
- الفؤاد يكتب / فؤاد عايش
- رواية للفتيان البحث عن تيكي تيكيس الناس الصغار / طلال حسن عبد الرحمن
- هاجس الغربة والحنين للوطن في نصوص الشاعرة عبير خالد يحيى درا ... / عبير خالد يحيي
- ثلاث مسرحيات "حبيبتي أميرة السينما" / السيد حافظ
- مسرحية امرأتان / السيد حافظ


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عبدالله احمد التميمي - الصورة والخيال