أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - حقوق الانسان - جوري الخيام - حيث يأخذناالطرب عند العرب!














المزيد.....

حيث يأخذناالطرب عند العرب!


جوري الخيام

الحوار المتمدن-العدد: 6183 - 2019 / 3 / 25 - 13:37
المحور: حقوق الانسان
    



فقد أصدر هاني شاكر نقيب الموسيقيين بيانا يعلن فيه عن وقف المطربة شيرين عبد الوهاب عن العمل من طرف نقابة الموسيقيين بتهمة الإساءة إلى مصر و تهديد أمنها القومي.من المفترض أن يعرض الأمر على المجلس التأديبي و سيتم التحقيق معها وقد يصل الامر إلى حبسها لانها قالت في إحدى حفلاتها في البحرين أنها هناك يمكن أن تتكلم على راحتها ،لأنها إذا تكلمت في مصر فسوف تسجن .

يتهمونها بالإساءة إلى مصر ويريدون سجنها لأنها تقول أنها في مصر قد تسجن إذا تكلمت .لست أدري إذا كان هؤلاء الناس واعيون إلى أنهم يؤكدوون كلامها و أننا فعلا نعرف أن من فتح فمه في مصر تقطع رأسه ،لا احد يحتاج إلى تأكيد من شيرين ليقتنع.

و ككل مرة لو لم يعطوا الأمر أكبر من حجمه و لو تركوا شيرين تمزح مع جمهورها و لو تركوا النكتة تمر بسلام لما اهتم أحد للموضوع .لكن الانظمة الديكتاتورية لا تستطيع إلا أن تكون ديكتاتورية و لا يمكن للإعلام المصري المنافق إلا أن يكون مخلصا في عبادة السيسي.

ليست هذه أول مرة يتم شحن الرأي العام ضد شيرين و اتهامها للإساءة لمصر بسبب تصريحاتها الساخرة في حفلاتها ومحاكمتها . ليست هذه أول مرة تتعرض حرية التعبير في مصر الى الإعتقال و الإضطهاد والتعذيب. لكن هذا لا يعني أننا تعودنا أو أننا سوف نسكت !!






قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
نحو يسار عربي جديد حوار مع الباحث الماركسي اللبناني د. محمد علي مقلد
واقع ومستقبل اليسار العالمي والعربي حوار مع المفكر الماركسي الفلسطيني غازي الصوراني


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- -عم بيقولوا صار عندك ولاد-
- الأسود يليق بك يارانيا !
- جمال و الوحش.
- خروج عن النص...
- سيدتي...
- خربشات أبدية...
- ألازلت أحبك؟
- فقط عيد آخر..
- غزوة مستحبة...
- قلبي يعرف ما يريد...
- فنان هو فنان ...
- ( حبيبي أكبر )
- عن أمينة و ماري...
- مذكرات أنثى في مدينة الرجال 1.1
- وداعا سوريا!
- غريزة
- شهريار الدجال
- -يا مرسي يا أبهة... إيه الإنجازات دي كلها-
- جعل الملك من وطني كافرا بالحرية
- ماذا عن وئام ؟ أنا أريد أن أفهم


المزيد.....




- خبراء حقوقيون في الأمم المتحدة يسعون للحصول على مزيد من المع ...
- خبراء حقوقيون في الأمم المتحدة يسعون للحصول على مزيد من المع ...
- الكرد والإيزيديون في الشرق الأوسط: تغيير الهويات والحدود وتج ...
- الصين: جرائم ضد الإنسانية في شينجيانغ
- بلاغ للشرطة السويدية يتهم النظام السوري بإرتكاب جرائم حرب
- خبراء حقوقيون في الأمم المتحدة يطلبون دليلا على أن الأميرة ل ...
- المركز يستقبل رئيس بعثة الممثلية الايرلندية لدى السلطة الفلس ...
- ليبيا: وزيرة العدل تناقش المواعيد المقترحة لتنظيم المؤتمر ال ...
- انتقاد ايراني شديد اللهجة لانتهاكات حقوق الإنسان الغربية ضد ...
- الأمم المتحدة: أكثر من 16 مليون شخص في اليمن مهددون بالمجاعة ...


المزيد.....

- المراة في الدساتير .. ثقافات مختلفة وضعيات متنوعة لحالة انسا ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- نجل الراحل يسار يروي قصة والده الدكتور محمد سلمان حسن في صرا ... / يسار محمد سلمان حسن
- الإستعراض الدوري الشامل بين مطرقة السياسة وسندان الحقوق .. ع ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- نطاق الشامل لحقوق الانسان / أشرف المجدول
- تضمين مفاهيم حقوق الإنسان في المناهج الدراسية / نزيهة التركى
- الكمائن الرمادية / مركز اريج لحقوق الانسان
- على هامش الدورة 38 الاعتيادية لمجلس حقوق الانسان .. قراءة في ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- حق المعتقل في السلامة البدنية والحماية من التعذيب / الصديق كبوري
- الفلسفة، وحقوق الإنسان... / محمد الحنفي
- المواطنة ..زهو الحضور ووجع الغياب وجدل الحق والواجب القسم ال ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - حقوق الانسان - جوري الخيام - حيث يأخذناالطرب عند العرب!