أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - سعد محمد مهدي غلام - * تسبيح عشق سبلات مبير *2/E














المزيد.....

* تسبيح عشق سبلات مبير *2/E


سعد محمد مهدي غلام

الحوار المتمدن-العدد: 6113 - 2019 / 1 / 13 - 08:15
المحور: الادب والفن
    


دعي الديمة تسح،اعترى القلب ،ياعين يباب
فلن يطرق له بعداليوم باب
كلهم ياعين هاجروا أو خانوا أونسوا أو تناسواأو ماتوا
كلهم ياعين قد رحلوا
فدعيهاتسح ،عل دمنة ياعين في القلب ؛تخضر
دجلة: عارية مفضوضة بكارة الجرفين ،فجر الجسر وكان لنا به أمل
المجرى :مخدد، مخرمش ،مخموش ؛بذات قسوة اغتصاب عصافير ،وأسماك الفرات ،وروافده
تسقط الخوذة المثقوبة من الخلف ؛تحت نصب الشهيد اليتيم ،مضرجة بالحياء،والإعياء، والعتب
فيعزف أورغن من أيام الحرب الأهلية الأمريكية ،هبة اليونسكو* ؛(مارش جنائزي) ،من تأليف بيورتان *اليونسيف*
يرتديني، طربوش برد القرون، يكتم حلم جفني المنكوش بمنقلة، وإبريق شاي على فحم *كراجي* ،وأرجيلة قر ب القشلة *
تصدع الرخام المهان ،تشققت القبة التركوازية المشطورة ؛لما لبستها هستريا ؛سرفات سنابك( اليانكي )
الحرية:دخان عوادم الهامفيات* ،سيلت، و عبئت ؛قهوة مرة في قناني الماء المستورد للمآتم
جواد سليم*؛ مخيط الفم، يحمل المعول يتأبط كفنه الأبيض، يرافقه ثلة من الفنانين
يستأنفون قرار موتهم ،ليبعثوا ساعة، لتحطيم النصب ،والتماثيل ،والشواهد، والجداريات، والقباب
يملك التاريخ ما يستر المستطرق هذا الوطن ،
( مبير) ذلك النطع والمجمر
في الظلمة قد أقمر
وزع بين
(المنطكة)* ،
و(الخيزران)*
جسده
تنازع الأغراب
والجيران
قبل نعشه
هويته ووصله




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,967,395,093
- * تسبيح عشق سبلات مبير *E/1
- *موقف الموقف*
- * تسبيح عشق سبلات مبير *D
- * تسبيح عشق سبلات مبير *C
- * تسبيح عشق سبلات مبير *B
- * تسبيح عشق سبلات مبير *A
- *..كن ..ميتا فيوض الحرف الأول *35
- *جفول مبير*
- **حاشية لمخطوطة من لفائف مبير بن أجل** 2
- *شيبوب *
- *.كن ..ميتا فيوض الحرف الأول *34
- *..كن ..ميتا فيوض الحرف الأول*33
- مخطوطات من لفائف (( مبير بن أجل))/1.
- *حرف مباح *
- نوافل معروف
- سرب ومضات
- *أعاد معروف خانقاه بيعة *
- (...)1
- *..كن ..ميتا فيوض الحرف الأول *32
- * أور ولارا في مملكة العجائب *


المزيد.....




- بعيوي يطوّر الخبرات الفنية لمدربي صالات العرب
- قناطر: الشاعر وغبار المكتبة
- كاريكاتير العدد 4776
- أحمد مراد يثير أزمة| حملة انتقادات بسبب صورته على غلاف مجلة ...
- اورنچ مصر تتعاون مع أكاديمية السويدي الفنية لتوفير منح تعليم ...
- إطلاق -دليل المسجد الأقصى- لمواجهة الرواية الصهيونية
- استئناف أعمال مهرجان موسكو السينمائي
- كريم محمد الجمال يكتب: مستقبل الثقافة العربية بين التطبيع وا ...
- “شيزوفرينيا – اناستازيا” حينما يكون الحاكم مُصابًا بانفصام ا ...
- صور نادرة للسينما المصرية من وراء الكواليس تعود إلى القرن ال ...


المزيد.....

- أنا الشعب... / محمد الحنفي
- ديوان شعر هذا صراخي فاتعظ / منصور الريكان
- إمرأة من ورق قصص قصيرة / مؤيد عبد الستار
- خرافة الأدب الأوربى / مجدى يوسف
- ثلاثية الشاعر اليوناني المعاصر ديميتريس لياكوس / حميد كشكولي
- محفوفا بأرخبلات... - رابة الهواء / مبارك وساط
- فيديريكو غرثيا لوركا وعمر الخيّام / خوسيه ميغيل بويرتا
- هكذا ينتهي الحب عادة / هشام بن الشاوي
- فراشة من هيدروجين / مبارك وساط
- أنطولوجيا شَخصيّة (شِعر) / مبارك وساط


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - سعد محمد مهدي غلام - * تسبيح عشق سبلات مبير *2/E