أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - السياسة والعلاقات الدولية - جورج حداد - اميركا تغامر بأمن البلدان الاوروبية















المزيد.....

اميركا تغامر بأمن البلدان الاوروبية


جورج حداد

الحوار المتمدن-العدد: 6079 - 2018 / 12 / 10 - 17:25
المحور: السياسة والعلاقات الدولية
    


إعداد: جورج حداد*


تعمل ادارة ترامب بشكل محموم لتصدير الازمة الداخلية الاميركية الى الخارج، قبل انفجارها. وهذا ما يفسر تصعيد الازمات التي تفتعلها اميركا مع مختلف الدول.
وعلى خلفية الحرب التجارية التي شنتها اميركا ترامب ضد الصين، والعقوبات الاستفزازية ضد روسيا وايران، عمدت مؤخرا الى افتعال ازمة الصواريخ قصيرة ومتوسطة المدى مع روسيا، ضاربة عرض الحائط بأمن البلدان الاوروبية الحليفة لاميركا المعنية بالدرجة الاولى بهذه الازمة.
فقد اعلنت الادارة الاميركية انها ستجمد التزاماتها بالاتفاقية المعقودة مع روسيا منذ سنة 1987 والمتعلقة بتصفية الصواريخ متوسطة وقصيرة المدى. وادعت الادارة الاميركية ان روسيا هي التي تخرق هذه الاتفاقية، وانها ستمنح روسيا مدة ستين يوما للعودة عن خروقاتها المزعومة. وبعد هذه المدة تخرج اميركا رسميا من الاتفاقية.
وصرح مايك بومبييو وزير الخارجية الاميركية انه بعد مضي شهرين تبدأ مدة 6 اشهر كفترة انذارية للخروج الفعلي لاميركا من الاتفاقية مع روسيا، اي العودة الى صناعة الصواريخ متوسطة وقصيرة المدى ونشرها في البلدان الاوروبية الحليفة، قريبا من الاراضي الروسية.
وتعقيبا على ذلك صرح الامين العام لحلف الناتو ينس ستولتنبرغ "ان لدى روسيا فرصة اخيرة كي تبرهن انها تنفذ الاتفاقية... ولكن علينا ان نكون مستعدين لواقع ان هذه الاتفاقية يمكن ان تفشل". وحسب كلماته فإن الحلف بدأ حملة دبلوماسية لاقناع روسيا بالتخلي عن وحداتها الصاروخية SSC-8 المعروفة ايضا باسم "نوفاتور 9M729".
وجوابا على ذلك قالت الناطقة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا ان روسيا "تلتزم بدقة بشروط اتفاقية ازالة الصواريخ متوسطة وقصيرة المدى وهو امر معروف تماما من قبل الولايات المتحدة الاميركية". ونفت موسكو مرارا انها تصنع مثل هذه الصواريخ، القادرة على ضرب الاهداف الاوروبية. اما بومبييو فيزعم ان واشنطن حذرت موسكو مرارا حول خرق الاتفاقية منذ سنة 2013 ولكن بدون جدوى.
وهذه ليست المرة الاولى التي يتبادل فيها الغرب وروسيا الاتهامات حول عدم الالتزام بالاتفاقية.
ومنذ فترة وجيزة هدد الرئيس الاميركي ترامب بأن اميركا ستنسحب من الاتفاقية. وبعد المؤتمر الصحفي الذي عقده بومبييو مؤخرا في بروكسل قرر الناتو ان يتهم روسيا رسميا بخرق الاتفاقية. وفي الوقت ذاته اعلنت المانيا، هولندا وبلجيكا عن تخوفها من قيام اميركا بنشر الصواريخ في اوروبا، اذا تعمق الجدال حول الاتفاقية. ونذكر انه في الثمانينات من القرن الماضي وقبل توقيع هذه الاتفاقية قامت في اوروبا مظاهرات كبرى ضد نشر الصواريخ الاميركية فيها حيث ظهر ان اوروبا تقع في الفخ في سباق التسلح النووي بين اميركا والاتحاد السوفياتي (حينذاك). وبعد توقيع الاتفاقية سحبت اميركا صواريخ "بيرشينغ" من بريطانيا والمانيا الغربية، وسحب الاتحاد السوفياتي صواريخ SS-20، وهكذا ازيح الخطر عن اوروبا. اما الان فإن ممثلي الادارة الاميركية يقولون انهم بعد 60 يوما سيجدون انفسهم مضطرين لاعادة ما يسمونه "توازن القوى" في اوروبا.
اما من الجانب الروسي فقد اعلن رئيس لجنة الدفاع والامن فيكتور بونداريف ان من الضروري اجراء محادثات بين الطرفين الاميركي والروسي حول اتفاقية ازالة الصواريخ متوسطة وقصيرة المدى، كما نقلت عنه وكالة "ريا ـ نوفوستي". وحسب تعبيره ان نتيجة المحادثات يمكن ان تؤدي الى "تكييف الاتفاقية". واضاف ان موسكو شكلت مجموعة عمل مختلطة، يشارك فيها ممثلون عن وزارة الخارجية ووزارة الدفاع ومجلس الامن القومي الروسي. وستعمل هذه المجموعة لايجاد السبل لحل الوضع في حقل مراقبة التسلح. وبذلك يرسل الكرملين اشارة انه لا يريد سباق تسلح جديد.
ومن جهتها اعلنت مفوضة الشؤون الخارجية والامن في الاتحاد الاوروبي فيديريكا موغريني ان البلدان الاعضاء في الاتحاد الاوروبي تصر على المحافظة على اتفاقية الصواريخ. ووصفت موغريني الاتفاقية بأنها "عنصر رئيسي للامن الاوروبي".
ومن جهة اخرى حذر الرئيس الروسي فلاديمير بوتين انه في حال خروج اميركا من اتفاقية عدم نشر الصواريخ متوسطة وقصيرة المدى، فإن روسيا سترد بإجراء جوابي.
وجاء تصريح بوتين بعد يوم واحد من اعلان واشنطن عن قرار الخروج من الاتفاقية. واكد بوتين مرة اخرى تمسك روسيا بالاتفاقية وانها ضد الغائها. وحسب كلمات بوتين فإن واشنطن خرجت من الاتفاقية قبل وقت طويل من اعلانها عن ذلك، وانهم يتحدثون عن الخروقات من قبل روسيا فقط كحجة لتبرير الخروج الاميركي الفعلي. وهذا يعني ان الاميركيين اتخذوا القرار منذ وقت طويل ولكن بشكل سري. وهم يعتقدونن اننا لم نلاحظ ذلك، ولكن ذلك ظهر في ميزانية وزارة الدفاع الاميركية، التي يتبين منها العودة لانتاج هذه الصواريخ. وبعد ذلك اعلنوا انهم يخرجون جهارة من الاتفاقية. وجوابا على الاتهامات الموجهة الى روسيا قال بوتين: هذا غير صحيح. نحن ضد الغاء الاتفاقية. ولكن اذا حدث ذلك فإننا سنرد ردا مناسبا. "ان شركاءنا الاميركيين يحسبون ان الوضع الان قد تغير الى درجة ان اميركا ينبغي ان يكون لديها هذه الاسلحة. ماذا سيكون جوابنا؟ ببساطة: نحن ايضا سنصنعها". قال بوتين محذرا.
وقد وجه تحذيرات اكثر حزما رئيس الاركان الروسي الجنرال فاليري غيراسيموف، الذي قال انه اذا ألغي الاتفاق فإن روسيا ستتخذ اجراءات جوابية موجهة ضد البلدان التي تنشر فيها الصواريخ الاميركية متوسطة وقصيرة المدى التي تشكل تهديدا للاراضي الروسية.
وحدد الافعال الاميركية بأنها تهدف الى المحافظة على دور الهيمنة العالمية لاميركا. وان هذه الافعال هي عامل رئيسي في تردي الوضع الدولي.
كما وصف غيراسيموف نشر منظومة رادار اميركي قوي قرب الحدود الروسية بأنه عمل عدائي ضد روسيا من قبل اميركا ومن قبل البلدان المعنية.
ويقول بعض الخبراء ان هذا التصعيد التسلحي الاميركي انما يهدف بالدرجة الاولى الى تدعيم صناعة الاسلحة الاميركية وخلق فرص عمل اكثر للاميركيين والتخفيف جزئيا ومؤقتا من الازمة الاقتصادية وان كان ذلك على حساب الامن والاستقرار الدوليين.
ـــــــــــــــــــــــــــــــــ
*كاتب لبناني مستقل






أضواء على تاريخ ومكانة الحركة العمالية واليسارية في العراق،حوار مع الكاتب اليساري د.عبد جاسم الساعدي
الرأسمالية والصراع الطبقي، وافاق الماركسية في العالم العربي حوار مع المفكر الماركسي د.هشام غصيب


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- من ارسل فرج الله الحلو للموت؟ ومن قتله؟ ولماذا؟
- الاقتصاد العالمي يتراجع بسبب الحرب التجارية
- الحكومة الاوكرانية تغامر باستفزاز روسيا
- صربيا وكوسوفو: النار تحت الرماد
- لنتحدّد قبل ام نتوحّد!
- حول مفهوم الطليعة (الجزء الثاني)
- انحدار الاقتصاد الاوروبي
- برغم المدفوعات الهائلة للحروب اميركا تفقد تفوقها
- العقوبات ضد روسيا تأتي بنتائج عكسية
- الانتخابات النصفية تعمق الانقسامات في اميركا
- تفعيل العلاقات الاقتصادية والعسكرية بين روسيا وكوبا
- الاقتصاد الاوروبي يتأخر بفعل العقوبات الاميركية ضد روسيا وال ...
- دبلوماسية الغاز: انابيبب الغاز الروسي ستشمل قريبا كل اوروبا
- الاتحاد الاوروبي يتضرر من العقوبات الاميركية ضد روسيا
- بعد نجاح تجربة سوريا... هل تتدخل روسيا عسكريا في ليبيا؟
- الحرب التجارية الاميركية ضد الصين ...الى الفشل
- العقوبات ضد ايران ستزعزع الدولار والنفوذ العالمي لاميركا
- ترامب ونتنياهو يهربان الى حافة الهاوية
- حول مفهوم الطليعة – (الجزء الاول)
- لا نظرية ثورية بدون حركة ثورية


المزيد.....




- ما يمكن أن نتعلمه من أعظم خطابات حفلات التخرج في كل العصور
- خطاب ستيف جوبز في ستانفورد الأكثر مشاهدة على -يوتيوب-.. ما ا ...
- كتاب القسام تعلن إطلاق صاروخ عياش-250 صوب مطار رامون بإسرائي ...
- كتاب القسام تعلن إطلاق صاروخ عياش-250 صوب مطار رامون بإسرائي ...
- لابيد المكلف بتشكيل الحكومة الإسرائيلية الجديدة: ما نشهده هو ...
- صور غير اعتيادية لكوكب المشتري
- غانتس: لا سقف زمنيا لعمليتنا في غزة وسنواصل توجيه الضربات حت ...
- مصر.. سمية الخشاب تعلق على صورتها المثيرة للجدل مع محمد رمضا ...
- إذاعة: حريق في مصنع كيميائي في ضواحي باريس ومخاوف من تلوث ال ...
- زوجا أحذية لمايكل جوردان يباعان بـ126 ألف يورو


المزيد.....

- إثيوبيا انطلاقة جديدة: سيناريوات التنمية والمصالح الأجنبية / حامد فضل الله
- دور الاتحاد الأوروبي في تحقيق التعاون الدولي والإقليمي في ظل ... / بشار سلوت
- أثر العولمة على الاقتصاد في دول العالم الثالث / الاء ناصر باكير
- اطروحة جدلية التدخل والسيادة في عصر الامن المعولم / علاء هادي الحطاب
- اطروحة التقاطع والالتقاء بين الواقعية البنيوية والهجومية الد ... / علاء هادي الحطاب
- الاستراتيجيه الاسرائيله تجاه الامن الإقليمي (دراسة نظرية تحل ... / بشير النجاب
- ترامب ... الهيمنة و الحرب الاميركية المنسية / فارس آل سلمان
- مهددات الأمن المائي في دول حوض النيل قراءة في طبيعة الميزان ... / عمر يحي احمد
- دراسات (Derasat) .. أربع مقالات للدكتور خالد الرويحي / موسى راكان موسى
- مفهوم ( التكييف الهيكلي ) الامبريالي واضراره على الشعوب النا ... / مؤيد عليوي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - السياسة والعلاقات الدولية - جورج حداد - اميركا تغامر بأمن البلدان الاوروبية