أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الارهاب, الحرب والسلام - جورج حداد - برغم المدفوعات الهائلة للحروب اميركا تفقد تفوقها














المزيد.....

برغم المدفوعات الهائلة للحروب اميركا تفقد تفوقها


جورج حداد

الحوار المتمدن-العدد: 6057 - 2018 / 11 / 18 - 11:25
المحور: الارهاب, الحرب والسلام
    


إعداد: جورج حداد*


لاجل فرض هيمنها الدولية والمحاولة المحمومة والفاشلة لتحويل اسطورة القطب العالمي الاوحد الى واقع، اعتمدت الولايات المتحدة الاميركية، منذ مطلع القرن الواحد والعشرين، ستراتيجية شن الحروب الاقليمية والهجينة (حروب البدائل)، ونذكر منها حروب افغانستان والعراق وسوريا ولبنان وفلسطين واوكرانيا واليمن. وعلى خلفية هذه الحروب شنت اميركا حرب العقوبات والحصار والحرب التجارية ضد روسيا والصين وايران وكوريا الشمالية، وادخلت العالم من جديد في اجواء سباق التسلح و"الحرب الباردة".
وحسب احصائيات اوردها باحثون (برئاسة نيت كراوفورد) في جامعة براون الاميركية، فإن اميركا تكبدت في هذه الحروب (في اقل من عشرين سنة) حوالى ستة تريليونات دولار (ستة آلاف مليار دولار). ومن اجل اخذ فكرة عن هذا الرقم، بالمقارنة، فإن اجمالي الميزانية الحربية الروسية للسنوات الثلاث (2018 ـ 2019 ـ 2020) هي 116،6 مليار دولار.
وقد كتبت وكالة ريا نوفوستي الروسية ان الباحث نيت كراوفورد ذكر ان النفقات العسكرية الاميركية منذ 2001 حتى نهاية السنة المالية 2019 ستبلغ 5،9 تريليون دولار.
اما البنتاغون فقد اعلن انه منذ سنة 2001 وحتى نهاية السنة المالية 2018 ستبلغ نفقات العمليات العسكرية 1،7 تريليون دولار فقط. وهذا المبلغ يشمل ليس فقط الحرب في افغانستان والعراق وانما ايضا العمليات العسكرية في بلدان اخرى، التي جرى تبريرها بمكافحة الارهاب.
ولكن حسب المعطيات التي قدمها كراوفورد فإن الارقام التي اوردتها وزارة الدفاع الاميركية تتضمن جزءا وحسب من نفقات الحروب. فهناك ايضا نفقات وزارة الخارجية، ومعالجة وتعويضات قدامى المحاربين، وفوائد القروض المستخدمة لاجل تمويل الحروب، وكذلك عمليات مكافحة الارهاب الخاصة بوزارة الداخلية.
ويعتبر الخبراء انه اذا واصلت اميركا الانفاق بهذا الحجم، فإنه حتى في حالة نهاية جميع هذه الحروب سنة 2023 فإن اجمالي النفقات سيبلغ 6،7 تريليون دولار، بدون حساب الفوائد على القروض.
وحسب معطيات جامعة براون فقد سقط في تلك الحروب 480 الف قتيل (بمن فيهم الاميركيون) منهم 244 الفا من المدنيين. وهجر 10 ملايين نسمة.
وبالرغم من كل هذه النفقات، والخسائر البشرية والمادية، فإن الولايات المتحدة الاميركية تفقد تفوقها العسكري. وهذا الاستنتاج توصل اليه الخبراء موجهين ضربة الى ستراتيجية الرئيس دونالد ترامب كما ذكرت قناة بي بي سي. ويقول تقرير هؤلاء الخبراء ان الجيش الاميركي فقد تفوقه في عدة قطاعات.
فعلى امتداد عشرات السنوات كانت الهيمنة الاميركية تستند الى التفوق العسكري.
ولكن التحديات الان هي كبيرة، وتفوّق واشنطن اصبح موضع شك. وقد كلف الكونغرس لجنة ستراتيجية الدفاع الوطني ان تعد تقريرا مستقلا يتضمن توجيهات واستنتاجات متعلقة بأوضاع القوات المسلحة. ويترأس فريق عمل هذه اللجنة الممثل السابق للبنتاغون اريك ايدلمان والرئيس السابق للعمليات البحرية الاميرال هاري ريفهيد. وقد قدر هذا الفريق ان التفوق العسكري الاميركي قد تآكل الى "درجة خطيرة" كما جاء في تقريره. وتبقى روسيا والصين المزاحمين الاكبر لاميركا في الحقل العسكري. ولكن بلدانا مثل ايران وكوريا الشمالية اللتين لا يمكن مقارنة قوتهما العسكرية بقوة الجيش الاميركي اصبحتا ايضا تشكلان تهديدا للامن القومي لاميركا.
وتواصل روسيا والصين تحديث قواتهما المسلحة، وتبحثان عن الوسائل للمجابهة في حقول كانت اميركا تسيطر فيها لعشرات السنين. وقد كشفت الحرب في اوكرانيا القوة التدميرية الاستثنائيية للمدفعية الروسية، كما جاء في التقرير. وينصح الخبراء العسكريون ادارة ترامب ان لا تدير ظهرها لحلفاء اميركا. كما ينصح التقرير بعدم خروج اميركا من الشرق الاوسط حتى بعد هزيمة "الدولة الاسلامية" (داعش). ويضيف التقرير ان اميركا ستتحمل خسائر مادية وبشرية كبيرة في اي صدام قادم، وخاصة اذا تم خوض الحرب على جبهتين او اكثر.
ويقول الخبراء الاميركيون انه اصبح يوجد خطر الهزيمة في حال نشوب صراع مع روسيا والصين، لان التفوق الاميركي قد انخفض الى درجة قصوى، كما جاء في تقرير اللجنة التي شكلها الكونغرس. وورد في التقرير كما نقلته وكالة ريا نوفوستي عن جريدة Defense News الاميركية "ان خطر الهزيمة اصبح عاليا جدا، اذا اضطر الجيش الاميركي ان يحارب على جبهتين او اكثر في وقت واحد".
كما يحلل التقرير عددا من السيناريوهات غير الملائمة لاميركا منها، على سبيل المثال، امكانية قيام كوريا الشمالية بتوجيه ضربة الى كوريا الجنوبية. فلأجل مواجهة مثل هذا الخطر ينبغي زيادة الميزانية الحربية كما يؤكد الخبراء.
ان التفوق الاميركي لم يعد مضمونا منذ وقت طويل، وهذا يرتب تبعات سلبية جدية على الامن القومي، كما جاء في التقرير.
لقد سقطت نهائيا اسطورة القطب العالمي الاوحد، ماليا واقتصايا وعسكريا. واصبحت اميركا ترامب تندفع نحو المجهول، داخليا وخارجيا.
ـــــــــــــــــــــــــــــــ
*كاتب لبناني مستقل






الرأسمالية والصراع الطبقي، وافاق الماركسية في العالم العربي حوار مع المفكر الماركسي د.هشام غصيب
حوار مع الكاتب و المفكر الماركسي د.جلبير الأشقر حول مكانة وافاق اليسار و الماركسية في العالم العربي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- العقوبات ضد روسيا تأتي بنتائج عكسية
- الانتخابات النصفية تعمق الانقسامات في اميركا
- تفعيل العلاقات الاقتصادية والعسكرية بين روسيا وكوبا
- الاقتصاد الاوروبي يتأخر بفعل العقوبات الاميركية ضد روسيا وال ...
- دبلوماسية الغاز: انابيبب الغاز الروسي ستشمل قريبا كل اوروبا
- الاتحاد الاوروبي يتضرر من العقوبات الاميركية ضد روسيا
- بعد نجاح تجربة سوريا... هل تتدخل روسيا عسكريا في ليبيا؟
- الحرب التجارية الاميركية ضد الصين ...الى الفشل
- العقوبات ضد ايران ستزعزع الدولار والنفوذ العالمي لاميركا
- ترامب ونتنياهو يهربان الى حافة الهاوية
- حول مفهوم الطليعة – (الجزء الاول)
- لا نظرية ثورية بدون حركة ثورية
- عشر دقائق فاصلة في تاريخ العدوانية الاسرائيلية
- اميركا تصعّد المواجهة ضد الصين
- السعودية تنتظر زيارة الرئيس الروسي
- الحرب التجارية الاميركية ضد روسيا والصين والعالم
- أضخم مناورات عسكرية روسية منذ 40 سنة
- تركيا و-الصدام الختامي في سوريا-
- انبوب الغاز الروسي -السيل الشمالي – 2- وصل الى بحر البلطيق
- غالبية الاميركيين تعارض سياسة ترامب


المزيد.....




- من جزر البهاما إلى برج بيزا المائل.. ما البلاد التي تفتح أبو ...
- فوز الأحزاب المؤيدة لاستقلال اسكتلندا عن بريطانيا بأغلبية مق ...
- مقتل 30 شخصا على الأقل وجرح العشرات في انفجار قرب مدرسة في أ ...
- شاهد: تحويل أكبر مسجد في كولون الألمانية إلى مركز تطعيم ضد ك ...
- مقتل 40 شخصا على الأقل وجرح العشرات في انفجار قرب مدرسة في أ ...
- شاهد: تحويل أكبر مسجد في كولون الألمانية إلى مركز تطعيم ضد ك ...
- مسؤول إيراني يكشف سبب -انفجار قزوين-
- طيارون تايوانيون يهربون بمقاتلاتهم الأمريكية وطائرة بوينغ ضخ ...
- الأردن يدعو اتحاد البرلمان العربي والإسلامي لاجتماع طارئ حول ...
- 20 قتيلا مدنيا في هجوم مسلح شمالي بوركينا فاسو


المزيد.....

- الانتحاريون ..او كلاب النار ...المتوهمون بجنة لم يحصلوا عليه ... / عباس عبود سالم
- البيئة الفكرية الحاضنة للتطرّف والإرهاب ودور الجامعات في الت ... / عبد الحسين شعبان
- المعلومات التفصيلية ل850 ارهابي من ارهابيي الدول العربية / خالد الخالدي
- إشكالية العلاقة بين الدين والعنف / محمد عمارة تقي الدين
- سيناء حيث أنا . سنوات التيه / أشرف العناني
- الجدلية الاجتماعية لممارسة العنف المسلح والإرهاب بالتطبيق عل ... / محمد عبد الشفيع عيسى
- الأمر بالمعروف و النهي عن المنكرأوالمقولة التي تأدلجت لتصير ... / محمد الحنفي
- عالم داعش خفايا واسرار / ياسر جاسم قاسم
- افغانستان الحقيقة و المستقبل / عبدالستار طويلة
- تقديرات أولية لخسائر بحزاني وبعشيقة على يد الدواعش / صباح كنجي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الارهاب, الحرب والسلام - جورج حداد - برغم المدفوعات الهائلة للحروب اميركا تفقد تفوقها