أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - غسان رحمة - هل يصلح الدعاء .. بهذة المهن














المزيد.....

هل يصلح الدعاء .. بهذة المهن


غسان رحمة

الحوار المتمدن-العدد: 6072 - 2018 / 12 / 3 - 21:07
المحور: كتابات ساخرة
    


جميعنا ودون استثناء نبدء صباحنا بالدعاء والرجاء للباري عز وجل ليتم لنا يومنا بوافر الصحة والسلامة ويرزقنا بحلاله عن حرامه ويغنينا عما سواء. والكثير منا ينهي يومه بمثل ما بداءه وقبل خلوده للنوم بنفس الدعاء. وهذا شي طبيعي .فجميعنا نؤمن بان الله هو الخالق وهو المميت وهو الرزاق الكريم وهو الذي بيده كل شي وهو الذي يقول للشي كن فيكون. ولكن هناك مهن كلما تذكرتها اقف متحيرا ازاء دعاء اصحابها . فمثلا ( الدفان ) الذي مهنته وباب رزقه الوحيد من دفن الموتى . هذا الشخص كيف يدعوا كل صباح ربه للرزق فهل يتضرع لله عز وجل صباحا بان يعجل في قبض ارواح عبادة او يحل عليهم الكوارث والحروب والزلازل.كي يموت اكثر عدد منهم ليزيد رزقة . ومثال اخر ( الطبيب ) الذي يكسب امواله من علاج المرضى ولولا امراضهم لما استطاع كسب المال والعيش . هذا الطبيب ببزته البيضاء وسماعته الطبيه كيف يدعوا ربه لتمام نعمته عليه ويرزقه بالكثير . وان رزقه لا يتم الا من خلال امتلاء عيادته بالمرضى. فهل يكون الطبيب لديه دعاء مزدوج الاول يطلب فيه الصحة والسلامة له والى عائلته والثاني يطلب به الداء والمرض للاخرين لينعم بالرزق هو. وكذلك اصحاب ورش سمكرة السيارات الذين يعتاشون على تصليح السيارات المقلوبه والمتصادمه مع بعضها . فمجرد ما رفع احدهم يده للسماء قائلا يارب رزقك . فانه قد دعى على غيره بالشر وطلب من الله قلب او تصادم سيارات الاخرين وحل البلاء والضرر بهم. ومن يمتهن تصليح اجهزة التدفئة والتبريد او الاجهزة الكهربائية مثل التلفاز والثلاجة والغساله والى اخرة قد ينطبق عليهم ما ذكرناه سالفا ولو بشكل اقل ضررا . عكس المهن الاخرى التي يكون الدعاء لرزقها بمثابه الدعاء للاخرين بالصحة والفرح والسرور منها . اصحاب قاعات تأجير الاعراس التي ياتي رزقهم ويكثر من كثره عدد الافراح واعياد الميلاد والمناسبات الاجتماعية السعيدة . وكذلك المطاعم السياحية والمتنزهات والنوادي الثقافية .ومحال بيع الملابس والاكسسوارات وصالونات الحلاقة والتجميل ان كانت نسائيه او رجالية. فهؤلاء وغيرهم من اصحاب المهن التي تزدهر تجارتها ويزداد مردودها من ازدياد الفرح والصحة والسلامه عند الاخرين.
واعلم علم اليقين بان هذة هي دورة الحياه وان فيها موت وولادة وان الموت حق . وان مصائب قوم عند قوم فوائد . ولكن هنا اتحدث فقط عن الدعاء وطريقته وهل هو جائز ومبرر ومقبول شرعا واخلاقيا واجتماعيا لمن يمتهن اعمال او صنعة رزقها لا يتم الا من خلال مصائب والام وحزن وبلاء الاخرين.






قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
نحو يسار عربي جديد حوار مع الباحث الماركسي اللبناني د. محمد علي مقلد
واقع ومستقبل اليسار العالمي والعربي حوار مع المفكر الماركسي الفلسطيني غازي الصوراني


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- اسم على غير مسمى
- حرية بالدهن الحر
- هل ستنجح السعودية في تجميع جثة الخاشقجي وتعتق رقبة بن سلمان ...
- السعودية وداعش الايرانية
- الفأر ... كان السبب
- توأمة البصرة ... حلم طال انتظارة
- الخضراء هل ستكون بداية النهاية
- الشعب يريد ... شلع ... قلع
- العبادي وضربات الجزاء الترجيحية


المزيد.....




- الرقابة تحذف -مشهدا مقززا- من مسلسل رمضاني والمخرج يروي تفاص ...
- مصر.. الكشف عن الشخصية الحقيقة للضابط المصري الذي يجسد شخصيت ...
- الجماعات الإرهابية تطالب بتعليم اللغة العربية لوقف الهجمات ...
- اختتام اجتماع اللجنة المشتركة للاتفاق النووي في فيينا ومن ال ...
- اختتام اجتماع اللجنة المشتركة للاتفاق النووي في فيينا ومن ال ...
- شريهان: بعد غياب دام عقدين .. عودة نجمة الفوازير
- أصوات مخيفة.. شاهد ما حدث عندما حول علماء اهتزازات شبكة عنكب ...
- قصة قصيرة ” حمل في سن الأربعين.. “
- مصر.. الفنان ياسر جلال يعلق على مشهد الموبايل المقلوب المثير ...
- المنشاوي القارئ الباكي.. حين يجتمع الخشوع مع الشجن


المزيد.....

- فوقوا بقى .. الخرافات بالهبل والعبيط / سامى لبيب
- وَيُسَمُّوْنَهَا «كورُونا»، وَيُسَمُّوْنَهُ «كورُونا» (3-4) ... / غياث المرزوق
- التقنية والحداثة من منظور مدرسة فرانكفو رت / محمد فشفاشي
- سَلَامُ ليَـــــالِيك / مزوار محمد سعيد
- سور الأزبكية : مقامة أدبية / ماجد هاشم كيلاني
- مقامات الكيلاني / ماجد هاشم كيلاني
- االمجد للأرانب : إشارات الإغراء بالثقافة العربية والإرهاب / سامي عبدالعال
- تخاريف / أيمن زهري
- البنطلون لأ / خالد ابوعليو
- مشاركة المرأة العراقية في سوق العمل / نبيل جعفر عبد الرضا و مروة عبد الرحيم


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - غسان رحمة - هل يصلح الدعاء .. بهذة المهن