أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - غسان رحمة - الشعب يريد ... شلع ... قلع














المزيد.....

الشعب يريد ... شلع ... قلع


غسان رحمة

الحوار المتمدن-العدد: 5104 - 2016 / 3 / 15 - 12:14
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


بعد أجتماع التحالف الوطني في كربلاء المقدسة وبيان المجتميين وما تسرب من معلومات عن مواقف الاحزاب السياسية المنطويه ضمنة. نجد بان عملية الاصلاح السياسي الشامل الذي وعد به السيد رئيس الوزراء الدكتور حيدر العبادي . ما هي الا ( ذر الرماد في العيون ) وان عجلة الاصلاح وطيلة تلك الشهور كانت ( ناعور ) تلف حول نفسها. فالاصلاح لا يمكن ان يكون اصلاح ونحن نرى ( التكنوقراط ) سياتي من خلال محاصصة حزبية أخرى وان الوزير الجديد سيكون من نفس ( جدر ) الوزير المقال . وما نعرف حقا من يضحك على من في هذة الطبخة السياسية التي جعل السيد العبادي الشعب العراقي يسيل لعابة حين كان يتحدث عن مكوناتها الطازجة وكيف سيكون طعمها عندما ( تستوي على نار هادرة ) الا ان الشيف رئيس الطباخيين. خذلة مساعديه الذين اعتادوا على اكل الميتة والمتردية . ولم يلتزموا بالمواد والمقاديرالجديدة . وكتفوا بزيادة المتبلات سعيا منهم بشباع وارضاه الشعب الجائع برائحتها الزكية . فهل يدرك السيد العبادي بان التوابل والمطيبات وان كانت جديدة وذات لون ورائحة طيبة لا يمكن ان تغير طعم الفساد او تستره وهل يدرك ايضا بان الشعب وصل به ( السيل الزبى ) وان المشكلة تكمن بالكتلة والحزب الذي يرشح الوزير وليس الوزير ذاتة . الشعب يريد يا دولة رئيس الوزراء أصلاح شامل وحقيقي ولا يريد تغيير سين بصاد . يريد حقيبة وزارية ياتمر وزراءها بامرك وينهون بنهيك . لا بامر وسمر أحزابها . ان زمن المحاباه والطبطبة على الظهور . وهذا لك وهذا لي ولى يا سيادة رئيس الوزراء ولم يعد الشعب العراقي الثائرعن بكرة ابية مؤمن بشعارات ووعود هذا الحزب او ذاك ؟ الشعب قالها مسالما لك ومازال املة بك . ونعيدها نحن عليك ( الشعب ... يريد شلع ... قلع )






قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
نحو يسار عربي جديد حوار مع الباحث الماركسي اللبناني د. محمد علي مقلد
واقع ومستقبل اليسار العالمي والعربي حوار مع المفكر الماركسي الفلسطيني غازي الصوراني


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- العبادي وضربات الجزاء الترجيحية


المزيد.....




- فاوتشي: دراسة أكسفورد حول جلطات الدم ولقاحات كورونا تحمل بعض ...
- بي بي سي: تلقينا أكثر من 100 ألف شكوى بعدم الرضا عن تغطية وف ...
- توب 5: إعلان حوثي عن استهداف أرامكو.. وعقوبات أمريكية على رو ...
- موسكو: أبلغنا سفير الولايات المتحدة بأننا سنرد قريبا على الع ...
- تحقيق إماراتي : سبب وفاة -الرجل الطائر- الفرنسي هو الفشل ف ...
- شاهد: إحياء ذكرى قتلى الاحتجاجات في ميانمار
- فرنسا تحث مواطنيها على مغادرة باكستان مؤقتا بسبب المظاهرات ا ...
- مصر تصر على التعويض وتسمح لأفراد من طاقم -إيفر غيفن- بالمغاد ...
- السودان ينفي زيارة وفد سوداني لإسرائيل وإنشاء قاعدة روسية
- الراقصة لورديانا تحسم جدلا مثارا حول حلقتها في برنامج -رامز ...


المزيد.....

- في مواجهة المجهول .. الوباء والنظام العالمي / اغناسيو رامونيت / ترجمة رشيد غويلب
- سيمون فايل بين تحليل الاضطهاد وتحرير المجتمع / زهير الخويلدي
- سوريا: مستودع التناقضات الإقليمية والعالمية / سمير حسن
- إقتراح بحزمة من الحوافز الدولية لدفع عملية السلام الإسرائيلى ... / عبدالجواد سيد
- مقالات ودراسات ومحاضرات في الفكر والسياسة والاقتصاد والمجتمع ... / غازي الصوراني
- استفحال الأزمة في تونس/ جائحة كورونا وجائحة التّرويكا / الطايع الهراغي
- مزيفو التاريخ (المذكرة التاريخية لعام 1948) – الجزء 2 / ترجم ... / جوزيف ستالين
- ستّ مجموعات شِعرية- الجزء الأول / مبارك وساط
- مسودات مدينة / عبداللطيف الحسيني
- اطفال الفلوجة: اللغز الطبي في خضم الحرب على العراق / قصي الصافي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - غسان رحمة - الشعب يريد ... شلع ... قلع