أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - يعقوب زامل الربيعي - همهمة إناء..














المزيد.....

همهمة إناء..


يعقوب زامل الربيعي

الحوار المتمدن-العدد: 6072 - 2018 / 12 / 3 - 03:28
المحور: الادب والفن
    


ولي صدرٌ كم ضاقَ بحبِها
كأنَّ ضُلوعيَ
مأوىً إليها
لحين يَجيءُ يومَ المَحشَرِ.
مُخطئٌ إن لم تتألم!
بقليلٍ من اللاتفكيرِ
وبكثيرٍ من وحيِ الإمعانِ،
وبتركيزٍ أكثر،
توَغَّلْ..
توغَّلْ،
حتى لا تستطيعَ حِراكا،
وراوِدْ يافِعةَ المأوى
بقِطافِ الدِفءِ
كأنَّكَ تُمنِّيها بالاستِرسالِ
.وأنَّكَ مُخطئٌ إنْ لم تتألمْ بما تستطيع
لاستِحواذِ حواسِّ امرأةٍ
تُطلِقُ عَمودَ دُخانٍ، يستَلهِمُ
طقسَ الاستِسلام.
ها هو طفلُكَ اليانِعُ
بثَمينِ الوَقتِ،
ساقيهِ بفُضولٍ بالغٍ،
وبما يَكفيهِ لسَدِّ العَوَزِ
بمِلءِ هَولِ المَوجِ،
تِبْعاً لأنك، إناءٌ
تتخدَّرُ بالناقوطِ، وبالمَضْغِ،
وفَرَضيةُ أن تعَرُّقَكَ،
سيُشفيكَ من الحُمّى،
وأنَّ اضطِرابَكَ تحت مُتَأجِّجَين وردِيَّين
تدفَعُكَ للتَخَبُّطِ..
لبعضِ حليبٍ يجهَشُ لضَرَباتِ شفتيك،
وأنَّ شديدَ المطرِ
همهمةٌ لنِداءٍ مَحمومٍ،
وافصاحٌ لا يتعلقُ إلا بكَ
وبمن لا يَبرَأ من إدمانِ التَنقيطِ
إلّا بطعمِ الإجهادِ،
ويتكثَّفُ بالتَقطيرِ!






الرأسمالية والصراع الطبقي، وافاق الماركسية في العالم العربي حوار مع المفكر الماركسي د.هشام غصيب
حوار مع الكاتب و المفكر الماركسي د.جلبير الأشقر حول مكانة وافاق اليسار و الماركسية في العالم العربي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- ما يفصُلُ المُتناثِرُ عن بعضِهِ!..
- تفاصيل على سجيتها!
- بعض شيء، كان كل شيء!
- زمنُ علاماتِ الاستِفهام!..
- جريئةٌ، ثنياتُ اللاذعِ! ..
- خَرفُ الوسائل!..
- تانغو الاسطورة..
- من أي جنس هو، ونحنُ؟..
- هل دون جدوى؟..
- حيّرة ..
- خلاصة ما وقع!..
- لأكثر من مليون قراءة، سأقول:
- أنتِ العابِرَةُ ثانيةً!..
- دون كلفة ، كان !..
- هناك الحبُ !..
- ما يختبئ دون عناء!
- مراقبةُ النهرِ!..
- طيات التأرجح!..
- لسبب بسيط!..
- أولئك !..


المزيد.....




- أخنوش لرئيس الحزب الشعبي الإسباني: شعرنا بخيبة أمل
- دولي شاهين: -خالد يوسف شخصية مهمة جدا في حياتي-
- لماذا ظهر إسماعيل ياسين في -موسى- بدلا من أم كلثوم؟... فيديو ...
- وزارة الثقافة تعلن عن عروض إبداعية حية وإلكترونية فى عيد الف ...
- الفنانة المصرية حلا شيحة تفاجئ متابعيها بعد زواجها من معز مس ...
- خبر-ناس أونلاين- .. مشروع توثيقي للصحفي الفلسطيني محمد أسعد ...
- مصر.. الفنان سمير غانم يدخل في وضع حرج
- الممثلة الإسرائيلية ناتالي بورتمان والبريطانية لينا هيدي تعل ...
- البام: على الحكومة تحسين ظروف الأطر الطبية عوض اللجوء للكفاء ...
- الممثل توم كروز يعيد جوائز غولدن غلوب وسط فضيحة عنصرية


المزيد.....

- مجموعة نصوص خريف يذرف أوراق التوت / جاكلين سلام
- القصة المايكرو / محمد نجيب السعد
- رجل من الشمال وقصص أخرى / مراد سليمان علو
- مدونة الصمت / أحمد الشطري
- رواية القاهرة تولوز / محمد الفقي
- كما رواه شاهد عيان: الباب السابع / دلور ميقري
- الأعمال الشعرية / محمد رشو
- ديوان شعر 22 ( صلاة العاشق ) / منصور الريكان
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- في رثاء عامودا / عبداللطيف الحسيني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - يعقوب زامل الربيعي - همهمة إناء..