أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - محمد جواد فارس - السلم العالمي وتنشيط منظمة السلام في العالم














المزيد.....

السلم العالمي وتنشيط منظمة السلام في العالم


محمد جواد فارس

الحوار المتمدن-العدد: 6071 - 2018 / 12 / 2 - 17:04
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    






في الذكرى المئوية لنهاية الحرب العالمية الاولى

محمد جواد فارس





نشبت الحرب العالمية الاولى في أوربا في الثامن والعشرين من تموز وانتهت في تشرين الثاني عام 1918 ، هذه الحرب التي زج فيها ما يقارب من 70 مليون عسكري واشترك فيها عدد من البلدان ومن ضمنها فرنسا وبريطانيا والنمسا والمجر وروسيا وايطاليا واستراليا وبلجيكا والدولة العثمانية ، والحرب شنت على أثر أغتيال طالب صربي ولي عهد النمسا وزوجته في البوسنة والهرسك ، مما سبب أزمة بين صربيا والنمسا ، هذه الحرب التي راح ضحيتها 38 مليون أنسان ، وكل عام يحتفل الاوربين في نهاية هذه الحرب مستذكرين الاجداد الذين راحوا قرابين في هذه الحرب ، وبالمناسبة يحملون على صدورهم وردة حمراء من نوع البوب كما يسمونها ، ولي هذه الوردة قصة وهي بعد دفن الجنود الضحايا في مقابر جماعية وجدو بعد فترة قصيرة ان هناك وردة حمراء تزهر على قبورهم ، ولذلك اتخذوا من هذه الوردة اشارة على صدورهم لتذكرهم بان الحروب لا تبقي ولا تذر .

وبعد ان انتهت الحرب واصبح التعمير للمدن التي دمرت على يد العسكر شملت كل البلدان المشاركة في الحرب وكذلك بدء اعادة تأهيل الانسان وعودته الى عمله والبدء بجعل ثقافة المجتمع النضال من اجل السلم وبناء حياة المحبة والتفاهم وبناء الاوطان .

وقد لعبت ثورة أكتوبر الاشتراكية في روسيا بعد انهاء الحكم القيصري الروسي المشارك في الحرب العالمية الاولى ، وقد صاغ قائد الثورة لينين ورفاقه الشيوعيين مرسوم السلام بانهاء مشاركة روسيا بهذه الحرب ، وبدء عملية البناء الاشتراكي .

وفي وصول أدلوف هتلر الى السلطة في المانيا وجاء منتخب من قبل حزبه ، كان يفكر منذ ذلك الوقت بالشروع ببرنامجه لضم كل الدول أوربا الى الدولة الالمانية وشرع في تثقيف الشعب الالماني بافكاره النازية وضهور الفاشية الايطالية ، بدء هتلر يتجه الى الصناعات العسكرية الثقيلة واعداد الجيش لخوض الحرب وبدء في احتلال بولونيا وضرب باريس ولندن ومدن اوربا الاخرى ، دامت هذه الحرب منذ عام 1940 _ 1945 ، ولعب الاتحاد السوفيتي دورا في تغير مجرى الحرب بعد ان ضرب هتلر معاهدة عدم الاعتداء بينه وبين الاتحاد السوفيتي ، وكان للقائد يوسف ستالين ورفاقه في القيادة العسكرية السوفيتية دورا بارزا وخاصسة بعد معركة فولغا غراد والتي سميت بستالينغراد ، هذه الحرب المجنونة التي شنتها النازية الالمانية والفاشية الايطالية كلفت العالم الملايين من البشر وانتصر الجيش الاحمر السوفيتي والحلفاء من البريطاننين والامريكان واصبح يوم النصر في التاسع من أيار يوم تحتفل البشرية بإنهاء الحرب والبدء بتعمير المدن ووضع أكاليل الزهور على قبور الشهداء ، واقامة النصب التذكارية في البلدان لتذكير الاجيال بان الحرب هي الخسارة في البشر والاقتصاد والبناء للمجتمعات على اسسى العدالة والمساوات والبدء في المشاريع العلمية لتطوير الانسان في مجالات البحث العلمي وتطوير التعليم والصحة .



وقد جرى التفكير في أقامة منظمة عالمية بأسم منظمة أنصار السلام العالمي هذه المنظمة التي لعبت دورا مهما في العالم لترسيخ ثقافة السلم ، عملت من اجل اقامة مؤتمرات في بلدان متعددة ومهرجانات ونشاطات وفعاليات عديدة لكبح جماح مشعلي الحروب في النظام الرأسمالية العالمية ، وكان اخر من ترأس مكتب المنظمة تشاندرا الشخصية التي لعبت دورا في تطوير عمل المنظمة ، والسوفيت لعبوا دورا مهما في تشجيع عمل المنظمة وقلدوا الكثير من المدافعين عن السلام ميداليات ومنها بطل الاتحاد السوفيتي .

الامبريالية العالمية بقيادة الولايات المتحدة تعمل من أجل زيادة انتاجية الاسلحة وتطويرها في مجالات متعدة وهذه الاسلحة بحاجة الى سوق لتصريفها ولذلك عملت وتعمل على تأجيج الصراعات الاقليمية في العالم ، وفي الخمسينيات من القرن الماضي شنت الولايات المتحدة الحرب على كوريا الديمقراطية ولكن كوريا انتصرت وبقيت كوريا الديمقلراطية تسير في موكب الحرية وفي الستينات عندما ارادت فيتنام الديمقراطية ان تتوحد مع الجنوب شنت الولايات المتحدة الامريكية الحرب على الشعب الفيتنامي وبمساعدة السوفيت والصين وقيادة الرفيق الخالد هوشي منه ورفيق دربه جياب قائد معركة ببان ببيان فو التي أهزمت امريكا وعملائها ووحدت فيتنام . وما التدخلات التي تقوم بها الامبريالية على المستعمرات في افريقيا وامريكا الاتنيية الى امثلة واقعية من اجل اسقاط الانظمة وعرقلة تقدمها في البناء الاشتراكي والديمقراطي كما حدث في تشيلي ونيكارغوا و فنزولا وكوبا وغيرهما ، وكذلك التدخل الفض في تأجيج الحروب الاقليمية والطائفية في الشرق الاوسط والمنطقة العربية كما جرى في تدمير العراق وشن الحرب عليه ومن ثم ما سمي بالربيع العربي في تونس وليبا ومصر وسوريا واليمن ، كل هذا التدمير للبلدان يجري على يد الامريالية و الصهيونية والرجعية العربية ، واليوم نشاهد ان من يقود البيت الابيض في الولايات المتحدة الامريكية يقوم بتجارة السلاح والترويج لبيعه للقتل والتدمير ، وما خروجه من اتفاقية غربتشيف -ريغن دليل ان هذ الرجل لديه الهوس في شن الحروب وبيع السلاح وحصار الشعوب كما يحدث الان للشعب الايراني ، لذلك ان الان تقع على عاتق الشعوب وقياداتها الديمقراطية والثورية رفع راية النضال من أجل السلم ووقف الحروب في كل مناطق التوتر في العالم واعادة تفعيل منظمة أنصار السلام العالمي ، لكي يعم السلم على الكرة الارضية ،ومن اجل بناء الاوطان في ظل مجتمع الكفاية والعدل .




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,226,716,157
- وداعا حسقيل قوجمان الشيوعي المقدام
- االسعودية و مأزق تغيب الصحفي جما ل الخاشقجي
- ثورة أكتوبر الاشتراكية العظمى ودور لينين العبقري الذي قاد ال ...
- أمريكا وحروبها العدونية والشعوب تقاوم
- من حسن سريع الى أبطال الهبة الشعبية العارمة
- في العراق الحدث اليوم للتغير
- أنتفاضة الشعب العراقي من أجل حقوقه الوطنية المشروعة
- العمل التطوعي في خدمة الانسانية تجربة التطوع في لبنان 1982
- ثلاثية التاريخ والسياسة والدين في مقاربات عبد الحسين شعبان
- العمل التطوعي في خدمة الانسانية تجربة أنغولا الشعبية
- في الذكرى السبعين لوثبة كانون المجيدة 1948 الدروس والعبر
- -أبو كاطع- على ضفاف السخرية الحزينة القلم والضمير
- الذاكرة والمعرفة والحلم -في تقريظ كتاب عبد الحسين شعبان-
- الشيوعيون العراقيون والقضية الفلسطنية وحق العودة
- ملعب الشعب ...صوت الشعب العراقي المقاوم
- من وثبة كانون المجيدة عام 1948 الى المعاهدة الامريكية عام 20 ...
- في ذكرى حركة الثالث من تموز عام 1963 التحررية
- في ذكرى حركة 3 تموز 1963التحررية
- دور ومهمات الطبقة العاملة في الوقت الحاضر
- النمور الامريكية الورقية بين فكي المقاومة العراقية الباسلة


المزيد.....




- كيف تخطط -فايزر- و-مودرنا- لتطوير لقاحهما ضد سلالات كورونا ا ...
- شاهد.. لوحات جدارية تستعيد رونقها بعد ترميمها بتقنية الليزر ...
- من هي المحجبة التي شاركت في الإيجاز الصحفي للبيت الأبيض؟
- نيجيريا.. خطف تلاميذ مدرسة في ثاني حادث خلال نحو أسبوع
- وزارة الصحة: 50% من الإسرائيليين تلقوا الجرعة الأولى من لقاح ...
- وسائل إعلام سعودية: التحالف العربي يعلن تدمير طائرة مسيرة أط ...
- الغرب يعلن مطاردة النخبة السورية
- شاهد: برج -ترايدنت- بطول 48 مترا في مدينة -أكوافنتشر المائية ...
- شاهد: برج -ترايدنت- بطول 48 مترا في مدينة -أكوافنتشر المائية ...
- نائبان يضغطان على إدارة بايدن لوقف ترحيل عراقيين


المزيد.....

- مقالات ودراسات ومحاضرات في الفكر والسياسة والاقتصاد والمجتمع ... / غازي الصوراني
- استفحال الأزمة في تونس/ جائحة كورونا وجائحة التّرويكا / الطايع الهراغي
- مزيفو التاريخ (المذكرة التاريخية لعام 1948) – الجزء 2 / ترجم ... / جوزيف ستالين
- ستّ مجموعات شِعرية- الجزء الأول / مبارك وساط
- مسودات مدينة / عبداللطيف الحسيني
- اطفال الفلوجة: اللغز الطبي في خضم الحرب على العراق / قصي الصافي
- صفقة ترامب وضم الاراضى الفلسطينية لاسرائيل / جمال ابو لاشين
- “الرأسمالية التقليدية تحتضر”: كوفيد-19 والركود وعودة الدولة ... / سيد صديق
- المسار- العدد 48 / الحزب الشيوعي السوري - المكتب السياسي
- العلاقات العربية الأفريقية / ابراهيم محمد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - محمد جواد فارس - السلم العالمي وتنشيط منظمة السلام في العالم