أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - محمد جواد فارس - االسعودية و مأزق تغيب الصحفي جما ل الخاشقجي














المزيد.....

االسعودية و مأزق تغيب الصحفي جما ل الخاشقجي


محمد جواد فارس

الحوار المتمدن-العدد: 6030 - 2018 / 10 / 21 - 10:54
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


شبه الجزيرة العربية كلنت تسمى بنجد والحجاز قبل قيام دولة ال سعود بعد شنهم للحرب ضد قبيلة ال الرشيد ، ففي عام 1902 قام عبد العزيز ال سعود بتاسيسس ما سمي بالمملكة العربية السعودية ، تناوب على دفة الحكم فيها سعود ،فيصل ، خالد ، ، فهد ، عبد الله ، واخرهم من ذرية سعود هو سلمان ، ولعب ال الشيخ وهم ذرية محمد عبد الوهاب مؤسس الدعوة الوهابية ولهم ( الفتوى والمرجعية الدينية ) والدعوة الوهابية تعول على الفقه الحنبلي وبالذات فتاوي أحمد بن حنبل وابن تيمية وابن القيم ( ابن القيم الجوزية ) .

اعتمدت المملكة على النفط بعد اكتشافه من قبل الشركات الغربية ومنها شركة ارامكو ، وبذلك اصبح أقتصادها ريعي يعتمد على النفط وكذلك موسم الحج وزيارة قبر الرسول والعمرة التي تدر على المملكة بمليارات الدولارات ، وعلاقاتها مع الولايات المتحدة الامريكية اصبحت اقوى في شراء الاسلحة وبناء القواعد العسكرية الامريكية ، واصبحت السعودية اليد الضاربة للامبريالية والصهيونية في المنطقة تسير وفق المخططات التي ترسم لها ومنها تأجيج الصراع الايراني العراقي في الحرب التي دامت ثمان سنوات ودفع الشعبان العراقي والايراني بتقديم ابنأهما وقود للحرب ملاين من العسكرييين والمدنيين ، أضافة للخسائر المادية ، والان تشن حربا ضد الشعب اليمني بأسم التحالف وتقوم بغارات على المدارس والمستشفيات وحفلات العزاء والافراح ، أضافة للحصار على هذا الشعب المجاور لها والتي يتمتع الشعبين اليمني والسعودية بعلاقات اخوية ، والعالم يعرف جيدا ان عملية الحصار للشعوب تعتبر جريمة بحق الانسانية كما نصت عليه القوانين في محكمة العدل الدولية ، وكمثال شكوى أيران ضد الولايات المتحدة الامريكية في الحصار الجائر ضد الشعب الايراني ، وكسبت الدعوى المقامة ضد امريكا ترمب .



وكما هو معروف ان السعودية تحكم بقوانين جائرة ضد المعارضين ، وتحاول قمع المعارضين في التظاهرات التي تطالب بتحسين وضع المجتمع في الاحساء والقطيف وأغلب السكان هناك من الشيعة ، وقد يحكم بالاعدام وعلى الطريقة السعودية بالسيف وكذلك عملية الرجم للمرأة ، والمخابرات السعودية تلاحق المعارضين حتى خارج المملكة وهنا لابد من الاشارة الى ماجرى للناشط السياسي المعارض ناصر السعيد صاحب الكتاب الموسوم ب (تاريخ ال سعود ) والذي طبع ووزع في لبنان ولكن السفارة السعودية كلفت عملائها لغرض شراء الكتاب ومن ثم تلفه لانه يحتوي على حقائق موثقة عن تاريخ ال سعود وبالصور للملوكهم وللعائلة الحاكمة ، وناصر السعيد كان يسكن في لبنان وله علاقات جيدة مع بعض القوى الفلسطنية حيث يلقي محاضرات عن القضية الفلسطنية وعن مايجري في السعودية من قمع وسجن وتغيب للمعارضين ، حتى ان السفارة في لبنان ومخابراتها قامت بالتخطيط لختطاف ناصر السعيد وذلك بالتعاون مع ابو الزعيم وابو الهول لقاء مكافئة تقدر بمليون دولار ، وفعلا تم تنفيذ الخطة وأختطف ناصر السعيد وغيب بعد ان تمت تصفيته في المملكة .



واليوم في ظل الملك سلمان وولده محمد بن سلمان ولي العهد ، كان الضحية الصحفي السعودي جمال خاشقجي والذي خدم النظام لسنوات خلت في مراكز أعلامية انتهت به وهو ينتقد ممارسات النظام الحالي وما يقوم به ولي العهد محمد ابن سلمان ، كان يكتب مقالاته في جريدة الواشنطن بوست الواسعة الانتشار في الولايات المتحدة الامريكية والعالم ويسطر في مقالاته نقدا لما يقوم بممارسات محمد بن سلمان بالتفريط ب المال الذي هم ملك للشعب السعودي بالهبات للولايات المتحدة ورئيسها ترامب ب 450 مليار دولار وشراء الاسلحة الفتاكة لقتل أطفال ونساء وشيوخ اليمن .

كان لدى جمال خاشقجي مشروع زواج من خطيبته خديجة التركية الجنسية ، ولما طلب من القنصلية السعودية في أسطنبول المصادقة على الوثائق الخاصة بعد القران اعطي موعد للمجيئ الى القنصلية ، وهنا تم التامر عليه بالاتفاق مع المخابرات السعودية والخارجية السعودية ، وبعد وصوله الى القنصلية اعطى مبايله الى خطيبته التي انتظرت خروجه سبع ساعات ولم يخرج ، وجرت الاتصالات بالبلد المضيف له تركيا عن طريق خطيبته ، وعندما جرى الاستفسار عنه كان جواب السعودين انه خرج من القنصلية بعد مراجعته لهم ، فكان الجواب اين خروجه ارونا صورة الكاميرات التي تحيط بالقنصلية والشوارع المجاورة لها ، وطلبوا تفتيش القنصلية لكن السعودين ماطلوا وحاججوهم بأن خمسة عشر سعودي وصلوا بنفس اليوم وكانوا قد حجزوا بفنق لإربعة ايام ولكنهم سافروا وبنفس اليوم بعد انتهت المهمة التي جائوا من أجلها وتم تنفيذ الخطة .

وهنا السؤال لماذا جما خاشقجي يصفى الان ، كان لدى الخاشقجي مشروع فكرة تأسيس منظمة لحقوق الانسان العربية وتكون مقرها في تركيا وتضم شخصيات سعودية وعربية لمتابعة اوضاع حقوق الانسان في السعودية ومايجري في سوريا من التامر على الدولة السورية وكذلك ما يجري من تدمير وتقتيل للشعب اليمني .

والان يجب ان يجاوب النظام السعودي على تساؤلات المجتمع الدولي اين هو جمال خاشقجي ؟

طبيب وكاتب




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,238,371,535
- ثورة أكتوبر الاشتراكية العظمى ودور لينين العبقري الذي قاد ال ...
- أمريكا وحروبها العدونية والشعوب تقاوم
- من حسن سريع الى أبطال الهبة الشعبية العارمة
- في العراق الحدث اليوم للتغير
- أنتفاضة الشعب العراقي من أجل حقوقه الوطنية المشروعة
- العمل التطوعي في خدمة الانسانية تجربة التطوع في لبنان 1982
- ثلاثية التاريخ والسياسة والدين في مقاربات عبد الحسين شعبان
- العمل التطوعي في خدمة الانسانية تجربة أنغولا الشعبية
- في الذكرى السبعين لوثبة كانون المجيدة 1948 الدروس والعبر
- -أبو كاطع- على ضفاف السخرية الحزينة القلم والضمير
- الذاكرة والمعرفة والحلم -في تقريظ كتاب عبد الحسين شعبان-
- الشيوعيون العراقيون والقضية الفلسطنية وحق العودة
- ملعب الشعب ...صوت الشعب العراقي المقاوم
- من وثبة كانون المجيدة عام 1948 الى المعاهدة الامريكية عام 20 ...
- في ذكرى حركة الثالث من تموز عام 1963 التحررية
- في ذكرى حركة 3 تموز 1963التحررية
- دور ومهمات الطبقة العاملة في الوقت الحاضر
- النمور الامريكية الورقية بين فكي المقاومة العراقية الباسلة
- من هم المثقفون في عراق الاحتلال
- فرج الله الحلو – فهد – سلام عادل – شهدي عطية – عبد الخالق مح ...


المزيد.....




- انقرضت قبل 400 عام.. شاهد كيف عادت القنادس إلى إنجلترا
- الكشف عن تلفاز عملاق قابل للطي!
- أكثر من 80 مليون شخص تلقوا لقاح كورونا في الولايات المتحدة
- شاهد: المتظاهرون في ميانمار يحرقون إطارات العجلات ويلصقون لا ...
- ألمانيا تقرّر تخفيف إجراءات الحجر تدريجياً اعتباراً من الإثن ...
- -بشرط واحد فقط-... بومبيو لا يستبعد احتمال ترشحه لرئاسة أمر ...
- مشروع قانون أمريكي يقيد بعض صلاحيات الشرطة
- بومبيو لا يستبعد ترشحه لانتخابات الرئاسة عام 2024 بشرط!
- الصين تلزم جميع القادمين إليها بالمسحة الشرجية لأنها الأدق ف ...
- شاب يطعن ثمانية أشخاص في السويد والشرطة لا تستبعد احتمال الإ ...


المزيد.....

- مقالات ودراسات ومحاضرات في الفكر والسياسة والاقتصاد والمجتمع ... / غازي الصوراني
- استفحال الأزمة في تونس/ جائحة كورونا وجائحة التّرويكا / الطايع الهراغي
- مزيفو التاريخ (المذكرة التاريخية لعام 1948) – الجزء 2 / ترجم ... / جوزيف ستالين
- ستّ مجموعات شِعرية- الجزء الأول / مبارك وساط
- مسودات مدينة / عبداللطيف الحسيني
- اطفال الفلوجة: اللغز الطبي في خضم الحرب على العراق / قصي الصافي
- صفقة ترامب وضم الاراضى الفلسطينية لاسرائيل / جمال ابو لاشين
- “الرأسمالية التقليدية تحتضر”: كوفيد-19 والركود وعودة الدولة ... / سيد صديق
- المسار- العدد 48 / الحزب الشيوعي السوري - المكتب السياسي
- العلاقات العربية الأفريقية / ابراهيم محمد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - محمد جواد فارس - االسعودية و مأزق تغيب الصحفي جما ل الخاشقجي