أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - اتريس سعيد - الحبر و الرماد














المزيد.....

الحبر و الرماد


اتريس سعيد

الحوار المتمدن-العدد: 6065 - 2018 / 11 / 26 - 21:09
المحور: الادب والفن
    


ي بؤبؤ الوقت الشارد بين ملامح الحطام ترقص ظلال الوقت متماهية مع سراب النهايات.
أقتات رحيق العصيان الطافح في كنه الزهرة السوداء المباركة بأحزان الملائكة الساقطة.
تنبس شفاه السكون بالموت العذري المحظور في قيامة الصخب المدنسة بحمم الأديم.
أرتل تعويذة الشمس الموشومة على ثدي اللعنة القاتمة في فناء الثريا حاضنة الفجر الذبيح.
أي ترف في الحزن يشدني إلى وتر الأسحار و اللحن الذي تلفظت ثنايا عزفه بعطر النشوة الفائح بأطياب الغيب.
هوذا الألم يختلس زهوة المرح في شرفة الأيام الكئيبة حيث اليمام المحلق في سكينة الغروب
أجثت صور الزمن البغيضة في مشاهد الذاكرة المثقلة بصهيل خيول الماء المحلقة في جحيم مخيلتي المخملية
أتحسس بهاء الكلمات المتورمة في حنجرة الفضة المسكونة بالغصة المتوجسة من نرجس الصمت المكبل بعبرات الندى العذباء
ألمح الظلال الثملى في هجير السراب المحلق إلى النهايات بين نجوم الأمل وضياء القمر المتوهج في مرح الأغنيات
ثم أتهجى عنوان الرحيل في عبرات الوقت النكراء على ملامح حنين أبدي إلى كينونة العشق
في أديم الدجى الحالك الذي تلفه طيات الحزن يشرق كوكب الميلاد في سماء الوجد الحبلى بالأرواح والضوء و الكلمات
ترانيم الأقحوان الشارد بين عواصف الكآبة إلى أجراس الصمت الميتة على عتبات الفناء الموزع على ثغر الندى الذي يقبل وجنتي السكون
أيها الوجع المنتشي بعذابات الرحيل في حانة الوحي المترعة على شكوك الوقت المحتضرة في ذاكرة الشتاء التي تحتسي خمرة الخيال في صقيع المنسى
أيتها الكأس المعتقة بوحي الموت المتحدر من نكهة الظلمات الجاحدة في شرفة الحزن المترعة أمام الغروب الجافي حيث يداعب الريح أجراس الحكايات البائدة
أيها الإلهام الساطع في ملكوت الحيرة حيث قصائد السكون والإحتضار وأغنيات الخسوف التي تبعث المرح في روح الربيع الأبدية
أيتها العبرات الساقطة على محيى فراشة الرحيل التي تشتهي الإحتراق في جحيم الوقت الذي لا يسعف جراح الكلمات المثخنة بالنزيف
لما السراب يراقص الأحلام بين طيات الأماني المحتضرة في مآسي الخريف
و الخوف يكبر في أحشاء الألم على ضفاف الكلمات والشوق والرماد
والقدر يأبى أن يعزف ألحان الشمس على وتر الحظ المبتور في الكمان النحيس.






الرأسمالية والصراع الطبقي، وافاق الماركسية في العالم العربي حوار مع المفكر الماركسي د.هشام غصيب
حوار مع الكاتب و المفكر الماركسي د.جلبير الأشقر حول مكانة وافاق اليسار و الماركسية في العالم العربي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- شظايا من وحي اللاأنطولوجية المتعالية
- شذرات من العدم
- مرح العقل
- بيان الصمود والتصدي
- نصوص القلق والاحتضار
- الروح القهرماني
- آلسَآمَّة
- بيان المسيرة الاحتجاجية الوطنية ل 11 يونيو 2017 بالرباط
- بيان الصمود
- اخر مستجدات الاضراب
- بيان صادر عن عميد الاسرى كريم يونس
- (حدائق السنسكريت)
- جدلية العدم المتعالي والكينونات اللامتناهية
- صلوات من أجل زحل
- مطارحات في الاشياء والكينونة
- تأملات على هامش النسيان
- أوصاف النهاية المتبصرة في بداية الدهشة العمياء (ام القصائد)
- في البدأ كانت الولادة الثقافية مضمخة بعبق الشرق
- مأثورات مترجمة عن اللغة الاسبانية رقم (9)
- مأثورات مترجمة عن اللغة الاسبانية رقم (8)


المزيد.....




- -كان يعلم بوفاته-... آخر لحظات الفنان مشاري البلام باكيا قبل ...
- العثماني يبسط الإجراءات المواكبة لتنزيل ورش تعميم الحماية ال ...
- مجلس المستشارين.. تأجيل الجلسة الشهرية المخصصة لتقديم أجوبة ...
- أحاديث المكان وقيد الخاطر في -مسافر زاده الجمال-
- محيي إسماعيل يكشف فنانا أضاف للكوميديا أكثر من عادل إمام... ...
- تعليق قاس من الملحن هاني مهنا على دعوة حمو بيكا لفرح ابنته
- معرض -فنون العالم الإسلامي والهند- في سوثبي
- صدر حديثًا كتاب -ولكن قلبى.. متنبى الألفية الثالثة- للكاتب ي ...
- القدس في عيونهم .. رواية -مدينة الله- للأديب حسن حميد
- أخنوش لـ«إلموندو»: استقبال غالي من شأنه زعزعة الثقة بين البل ...


المزيد.....

- مجموعة نصوص خريف يذرف أوراق التوت / جاكلين سلام
- القصة المايكرو / محمد نجيب السعد
- رجل من الشمال وقصص أخرى / مراد سليمان علو
- مدونة الصمت / أحمد الشطري
- رواية القاهرة تولوز / محمد الفقي
- كما رواه شاهد عيان: الباب السابع / دلور ميقري
- الأعمال الشعرية / محمد رشو
- ديوان شعر 22 ( صلاة العاشق ) / منصور الريكان
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- في رثاء عامودا / عبداللطيف الحسيني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - اتريس سعيد - الحبر و الرماد