أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - حلوة زحايكة - سوالف حريم - حفل عجيب غريب














المزيد.....

سوالف حريم - حفل عجيب غريب


حلوة زحايكة

الحوار المتمدن-العدد: 6056 - 2018 / 11 / 17 - 14:57
المحور: كتابات ساخرة
    


حلوة زحايكة
سوالف حريم
حفل عجيب غريب
ماتت جدتي ومن بعدها والدتي –رحمهما الله-، وكلّما رأت واحدة منهما أمرا عجيبا تقول:"دنيا آخر وقت"، تقولها ممتعضة وتسكت، لكن كما يبدو أنّ ما كانت تردده جدتي عن الخرافات الشعبية"هذا كله حصل، لكن مع طول الوقت صار خرافه!"، يبدو أن كلامها صحيح 100% وليس ردّة فعل على حدث معين.
وما حصل معي بالأمس حقيقة لا خيال فيها، فقد تلقيت اتصالا هاتفيا من صديقة قريبة إلى قلبي، فهي من بنات جيلي، وزميلتي في المدرسة، وتربطنا علاقة صداقة لا مصلحة فيها، هاتفتني في ساعات الضحى، وما أن رفعت سمّاعة الهاتف حتى رنّ صوتها في أذني وهي تضحك قهقهة من أعماق قلبها، ضحكتُ على ضحكتها وأنا لا أعرف سبب قهقتها، بعد أن خفّت موجة الضحك عندها، قالت لي:
أنت وعدد من الصديقات والقريبات مدعوّات غدا لحفل صاخب لي في بيت أهلي من الخامسة مساء، سنرقص وسنغني حتّى مطلع الفجر. فقلت لها بعفويّة تامّة:
ألف مبروك وعقبى لكل الحبايب، ما المناسبة المفرحة؟
فردّت ضاحكة سعيدة: احتفاء بطلاقي! لقد خلصت من شراكة ابن الحرام الذي ابتليت به!
صمتّ قليلا من هول الصدمة، لكنها عادت تقول: لا تتفاجئي بما قلت، فيوم الخلاص منه هو أسعد أيام حياتي، وسعادتي به تفوق سعادتي عندما أنجبت ابني البكر!
يا ربّي هل صديقتي مجنونة أم عاقلة؟ وهل وصل ظلم الأزواج لزوجاتهم درجة تجعل المرأة تحتفل بطلاقها؟
17-11-2018






الرأسمالية والصراع الطبقي، وافاق الماركسية في العالم العربي حوار مع المفكر الماركسي د.هشام غصيب
حوار مع الكاتب و المفكر الماركسي د.جلبير الأشقر حول مكانة وافاق اليسار و الماركسية في العالم العربي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- سوالف حريم - للنهر ضفتان
- سوالف حريم - عشي باشا
- سوالف حريم - تدوير
- سوالف حريم - كيف سنلاقي وجه الله؟
- سوالف حريم - لا يقرأون
- سوالف حريم - موائد الطبيخ
- سوالف حريم - كل عيد ولكم -like-
- سوالف حريم - مرحى لك يا ياسمين
- سوالف حريم - فذلك الذي يدع اليتيم
- سوالف حريم - نصب واحتيال
- سوالف حريم -الحرية لعهد
- سوالف حريم - كيكي كيكي يا خالتي
- سوالف حريم - اخخخخ يا زمن
- سوالف حريم - أين كنا؟ وأين أصبحنا؟
- سوالف حريم - عجوز ثرثارة
- سوالف حريم - مبارك لبناتنا وأبنائنا ولكن
- سوالف حريم - سأعود إلى طفولتي
- سوالف حريم يا عيب الشّوم
- سوالف حريم - الحمد لله
- سوالف حريم - يغتالون الأزهار


المزيد.....




- سلاف فواخرجي تعود الى السينما المصرية بفيلم يتحدث عن -المأسا ...
- -واخداها عافية-.. شقيق الموسيقار المصري الراحل جمال سلامة يك ...
- ماذا طلب الفنان محمد هنيدي من جمهوره بخصوص القدس؟
- مي العيدان تفجر أزمة بعد كشفها رفض عادل إمام التمثيل مع محمد ...
- قبل دخولها العناية المركزة.. نادية العراقية قدمت وصفا لـ-عنب ...
- هل يرغب -العكيد أبوشهاب- بالغناء مع حمو بيكا ؟
- حرس السواحل الليبي يفنّد الرواية الإيطالية حول اعتراض مراكب ...
- العودة إلى الشعر عبر -قصائد نسيتها الحرب في جيب الشاعر-.. أش ...
- عارضة الأزياء الشهيرة بيلا حديد تعبر عن حزنها حول أحداث الشي ...
- عفاف شعيب توجه رسالة إلى الباحثين عن مشاهد -جريئة- لممثلة مص ...


المزيد.....

- فوقوا بقى .. الخرافات بالهبل والعبيط / سامى لبيب
- وَيُسَمُّوْنَهَا «كورُونا»، وَيُسَمُّوْنَهُ «كورُونا» (3-4) ... / غياث المرزوق
- التقنية والحداثة من منظور مدرسة فرانكفو رت / محمد فشفاشي
- سَلَامُ ليَـــــالِيك / مزوار محمد سعيد
- سور الأزبكية : مقامة أدبية / ماجد هاشم كيلاني
- مقامات الكيلاني / ماجد هاشم كيلاني
- االمجد للأرانب : إشارات الإغراء بالثقافة العربية والإرهاب / سامي عبدالعال
- تخاريف / أيمن زهري
- البنطلون لأ / خالد ابوعليو
- مشاركة المرأة العراقية في سوق العمل / نبيل جعفر عبد الرضا و مروة عبد الرحيم


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - حلوة زحايكة - سوالف حريم - حفل عجيب غريب