أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - حلوة زحايكة - سوالف حريم - موائد الطبيخ














المزيد.....

سوالف حريم - موائد الطبيخ


حلوة زحايكة

الحوار المتمدن-العدد: 5972 - 2018 / 8 / 23 - 21:11
المحور: كتابات ساخرة
    


سوالف حريم
موائد الطبيخ
لسنا بحاجة الى مواصلة الترديد بأنّ مئات الآلاف من أبناء شعبنا لا يملكون ثمن خاروف العيد، بل ولا يملكون ثمن كسوة بسيطة ليرسموا الفرح بها على شفاه أطفالهم، وقد لا يملك بعض مستوري الحال ثمن دجاجة لتكون وليمة للأسرة في يوم العيد، والبعض من أهلنا في قطاع غزّة المحاصر لدرجة التجويع قد يخاطر بحياته ليصطاد سمكة من البحر لتكون "وليمة لأطفاله، ومع ذلك هناك ما يغث البال ويكدر الخاطر عندما نرى على صفحات التواصل الاجتماعي في أيام العيد وفي غيرها صورا لموائد شهيّة كالمناسف المجللة بكميات كبيرة من اللحوم، التي يجللها اللوز والفستق والصنوبر المقلي بالسمن البلدي، مع نثر البقدونس المفروم فوقها، أو ينشرون صورا لهم وهم يمدّون المواقد ويشوون اللحوم بترف زائد، كما ينشرون صورا لأطباق حلوى من أنواع مختلفة، ولن أتطرق لصور موائد الطعام التي ينشرها أثرياء الخليج والتي يتوسطها صورة لقاعود مطبوخ"القاعود هو صغير الجمل"، ويصطف حوله بضعة أشخاص، وصور موائد الأثرياء التي تثير شهيّة الفقراء والجائعين غالبية اللحوم عليها تستقر في حاويات النّفاية، وما يثير دهشتي أن نشر هكذا صور لا يقتصر على فئات نصيبها من التعليم قليل، ولا على نساء بسيطات لا يجدن ما يفاخرن به سوى قدرتهن على تجهيز الطبيخ، بل يتعدى ذلك إلى أناس ذوي مناصب رفيعة وشهادات عالية، وهنا لا بدّ من التساؤل عن جدوى نشر هكذا صور؟
23-8-2018






حوار مع الكاتب و المفكر الماركسي د.جلبير الأشقر حول مكانة وافاق اليسار و الماركسية في العالم العربي
التحولات في البحرين والمنطقة ودور ومكانة اليسار والقوى التقدمية، حوار مع الكاتب البحريني د. حسن مدن


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- سوالف حريم - كل عيد ولكم -like-
- سوالف حريم - مرحى لك يا ياسمين
- سوالف حريم - فذلك الذي يدع اليتيم
- سوالف حريم - نصب واحتيال
- سوالف حريم -الحرية لعهد
- سوالف حريم - كيكي كيكي يا خالتي
- سوالف حريم - اخخخخ يا زمن
- سوالف حريم - أين كنا؟ وأين أصبحنا؟
- سوالف حريم - عجوز ثرثارة
- سوالف حريم - مبارك لبناتنا وأبنائنا ولكن
- سوالف حريم - سأعود إلى طفولتي
- سوالف حريم يا عيب الشّوم
- سوالف حريم - الحمد لله
- سوالف حريم - يغتالون الأزهار
- سوالف حريم - حزيران الخيبات
- سوالف حريم - من يحمي أسرانا
- سوالف حريم - يا لطيف
- سوالف حريم - إن مت ظمآنا
- سوالف حريم - وخير جليس في الزمان
- سوالف حريم - يا ويلهم من عذاب جهنّم


المزيد.....




- بوتين: مستعدون لتأييد رفع حماية الملكية الفكرية للقاحات كورو ...
- فيلم وثائقي ألماني حول التطعيم في إسرائيل يثير جدلا إعلاميا ...
- مصممة أزياء سورية -الزي بالنسبة لي هندسة معمارية والأعمال ال ...
- لأول مرة.. الرواية التونسية تمثل اللغة العربية في جائزة الات ...
- مادورو يعتزم تصوير فيلم مشترك مع ستيفن سيغال
- الاتحاد الأوروبي: مستعدون لمناقشة رفع الحماية الفكرية عن لقا ...
- بالفيديو.. حورية فرغلي تكشف عن وجهها بعد إجراء 4 عمليات جراح ...
- شاهد.. الإعلامي المصري مدحت شلبي يرد على خبر وفاته
- الفنان السعودي حبيب الحبيب وفيديو تقليده محمد رمضان بلحظة ال ...
- باسم ياخور يؤكد شفاءه


المزيد.....

- فوقوا بقى .. الخرافات بالهبل والعبيط / سامى لبيب
- وَيُسَمُّوْنَهَا «كورُونا»، وَيُسَمُّوْنَهُ «كورُونا» (3-4) ... / غياث المرزوق
- التقنية والحداثة من منظور مدرسة فرانكفو رت / محمد فشفاشي
- سَلَامُ ليَـــــالِيك / مزوار محمد سعيد
- سور الأزبكية : مقامة أدبية / ماجد هاشم كيلاني
- مقامات الكيلاني / ماجد هاشم كيلاني
- االمجد للأرانب : إشارات الإغراء بالثقافة العربية والإرهاب / سامي عبدالعال
- تخاريف / أيمن زهري
- البنطلون لأ / خالد ابوعليو
- مشاركة المرأة العراقية في سوق العمل / نبيل جعفر عبد الرضا و مروة عبد الرحيم


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - حلوة زحايكة - سوالف حريم - موائد الطبيخ