أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر على الرابط البديل
https://www.ahewar.net/debat/show.art.asp?aid=616446

الصفحة الرئيسية - اليسار , الديمقراطية والعلمانية في المشرق العربي - إسماعيل حسني - إسرائيل بين الواقع الملتبس والمستقبل المظلم














المزيد.....

إسرائيل بين الواقع الملتبس والمستقبل المظلم


إسماعيل حسني

الحوار المتمدن-العدد: 6038 - 2018 / 10 / 29 - 19:22
المحور: اليسار , الديمقراطية والعلمانية في المشرق العربي
    


عندما تؤسس دولة على أساس ديني مثل باكستان وإسرائيل (تأسسا في عام واحد) فلابد أن تتوقع أن تنمو وتتعاظم فيها الأصولية الدينية كالسرطان مهما وضعت من مبادئ وقوانين ، ومهما تقدمت تكنولوجيا.
- عدد سكان إسرائيل يبلغ 8,5 مليون نسمة ، تعاظم فيها عدد الأصوليون من 20,000 عام 48 إلى 1,5 مليون اليوم ، وينتظر أن يبلغ عدد 1/3 عدد السكان في 2059 ، وذلك لأنهم بأوامر الحاخامات يفرطون في التناسل ليتراوح تعداد الأسرة الواحدة إلى ما بين 5 إلى 10 أفراد ، فأصبحوا خزانا للأصوات يرهبون به الدولة والسياسيين ، وأصبح لديهم حزبان (شاس ، ويهودا هاتورا - زي حزب النور في مصر) عضوان في الحكومة ولديهما 11 كرسي في البرلمان.
- تخضع لهم الدولة منذ إنشائها فتعفيهم من التجنيد ، ولا تتدخل في مدارسهم التي لا تعلم سوى علوم التوراة ، لتخرج مئات الألوف من الجهلة المتعصبين ، ومؤخرا رفع 53 شاب وفتاة قضية يتهمون فيها الدولة بتركهم لهذه المدارس التي لا تعلمهم العلوم التي تساعدهم في الحصول على وظائف وكسب لقمة العيش.
- يحتلون الأحياء ويحكمونها فيغادرها العلمانيين.
- فرضوا على رئيس بلدية القدس العلماني المنتخب إقفال الأسواق منذ مساء الجمعة استعدادا للسبت ، وهو رضخ احتياجا لأصواتهم إذ يبلغ تعدادهم نصف سكان المدينة.
- مؤخرا أسندت وزارة الشئون الدينية إلى داود أوزولاي الأصولي المتطرف الذي أصبح يتحكم في شئون الأسرة والزواج والطلاق ويخضعهم لأحكام التوراة ، ويعد اليوم مشاريع قوانين لإحكام هذه السيطرة ، ويرى أن إسرائيل دولة يهودية يجب أن تكون الكلمة العليا فيها للتوراة ، وأن الديموقراطية لها حدود اسمها الدين.
عقيدتهم:
=====
- يرفضون كل أشكال الحداثة.
- يفرضون اللباس البيض والأسود الذي يغطي سائر الجسم على الرجال والنساء ، ويفرضون غطاء الشعر على المرأة المتزوجة والمطلقة.
- الطلاق من حق الرجل فقط ولا تستطيع المرأة خلع نفسها من الرجل.
- يحرمون الراديو والتليفزيون والصحف والإنترنت ، ولا يحصلون على رخصة قيادة أو تليفون محمول ذكي إلا بموافقة الحاخام ، كذلك كل تطبيق يتم تحميله على التليفون يتطلب إذن خاص من الحاخام ، ويتداولون الأخبار من خلال أوراق تعلق على حوائط الشوارع.
- الرجال لا ينظرون للنساء الغرباء ، ولا يعملون ، فالرجال عليهم الصلاة ودراسة التوراة منذ الصباح ، والعمل وكسب القوت للنساء.
- الممارسة الجنسية بين الأزواج تتم في الظلام الدامس بلا لمس أو عناق ، والقبلات ممنوعة منعا تاما.
هذه هي إسرائيل واحة العلم والديموقراطية ، وهذا هو مستقبلها الذي يتشدق به علينا الصهاينة العرب ، الذين فقدوا عقولهم انسحاقا أمام الغازي المنتصر.
لا يصح أبدا سوى الصحيح ، فعندما تنشئ دولة على أساس ديني فلابد أن تتوقع أن ينخر فيها الهوس الديني ويسقطها ولو بعد حين.
حين تعلن بلدا ما دولة إسلامية أو مسيحية أو يهودية لا يحق لك أن تتبجح وتدعي الإنسانية والديموقراطية.
دولة متقدمة تكنولوجيا تنخر الأصولية في عظامها.
تظل العلمانية هي الحل ، ولو أسقطت إسرائيل يهوديتها التي تفرق بين المواطنين على أساس الدين وأعلنت علمانيتها فلن يكون بيننا وبينها مشكلة ، بل حينها ستتعاون كل شعوب المنطقة من أجل نشر العلمانية والحداثة ومقاومة الأصولية الدينية المدمرة في كل مكان.




#إسماعيل_حسني (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع المفكر العراقي ضياء الشكرجي حول العلمانية والدين والاحزاب الاسلامية في العراق والشرق الاوسط
حول الانتخابات في البرازيل مع عالم الاجتماع والفيلسوف الماركسي ميكائيل لووي - اضواء على احداث ساخنة


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- معجزات الأنبياء حقيقة أم قَصص ؟‏
- حجاب الرجال
- فصل الخطاب في بدعة الحجاب
- أمنياتنا في العام الجديد
- المرأة التي رفضت حكم الرسول ونصرها القرآن
- منزلة الكلاب في الإسلام
- دور مستر X في ثورة 25 يناير
- محضر اجتماع سري بين السيسي وبوتين ... وعبعاطي
- تحية ليبرالية إلى القائد السلفي نادر بكار
- سيناريو المؤامرة في 25 يناير
- السلفية في ميزان الدين الإسلامي
- إنهم يحرقون علم مصر
- السلفية في ميزان العلم والشرع والإنسانية (4)
- لماذا اختلف المصريون بعد سقوط الإخوان ؟
- السلفية في ميزان العلم والشرع والإنسانية (3)
- السلفية في ميزان العلم والشرع والإنسانية (2)
- السلفية في ميزان العلم والشرع والإنسانية (1)
- تعريف مبسط لمصطلح العلمانية
- رسالة مفتوحة إلى حازم الببلاوي
- أحلام تأبى أن تموت


المزيد.....




- شاهد.. مصريون يخترقون أقوى جدار إسرائيلي على الحدود بطريقة غ ...
- المشجعون المغاربة يغمرون شوارع أوروبية احتفالا بتأهل منتخبهم ...
- الدفاع الروسية تكشف عن قطار خاص مدرع مزود بمعدات عسكرية
- طلعات قتالية لمقاتلات سو-27 في منطقة العملية العسكرية الخاصة ...
- رونالدو يكشف النقاب عن حقيقة توقيعه للنصر السعودي
- برلمانية أوروبية: أوكرانيا تبيع مستقبلها لتمويل حرب بالوكالة ...
- المدعي العام الألماني: لا تتوفر أدلة تشير لضلوع روسيا في مخط ...
- بيسكوف: ميزانية وزارة الدفاع الأمريكية صدامية للغاية
- الدفاع الروسية: دمرنا 70 صاروخ هيمارس ومنصتي MLRS
- حكومة الوحدة الوطنية الليبية تحتج رسميا على توقيع اليونان عق ...


المزيد.....

- نظام الانفعالات وتاريخية الأفكار / ياسين الحاج صالح
- في العنف: نظرات في أوجه العنف وأشكاله في سورية خلال عقد / ياسين الحاج صالح
- حزب العمل الشيوعي في سوريا: تاريخ سياسي حافل (1 من 2) / جوزيف ضاهر
- بوصلة الصراع في سورية السلطة- الشارع- المعارضة القسم الأول / محمد شيخ أحمد
- تشظي الهوية السورية بين ثالوث الاستبداد والفساد والعنف الهمج ... / محمد شيخ أحمد
- في المنفى، وفي الوطن والعالم، والكتابة / ياسين الحاج صالح
- مقالات إلى سميرة (8) في المسألة الإسلامية / ياسين الحاج صالح
- ثلاث مشكلات في مفهوم الدولة / ياسين الحاج صالح
- العرب التعليم الديني والمستقبل / منذر علي
- الدين والتجربة الشخصية: شهادة / ياسين الحاج صالح


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - اليسار , الديمقراطية والعلمانية في المشرق العربي - إسماعيل حسني - إسرائيل بين الواقع الملتبس والمستقبل المظلم