أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - القضية الفلسطينية - موسى راكان موسى - شتات الصهيونية - تعددية الواحد














المزيد.....

شتات الصهيونية - تعددية الواحد


موسى راكان موسى

الحوار المتمدن-العدد: 6018 - 2018 / 10 / 9 - 12:38
المحور: القضية الفلسطينية
    


المسألة الصهيونية قطب و القضية الفلسطينية قطب ، هكذا يُراد أن يكون الوضع ، فالتناقض لا يكون إلا بين متساوين .. بين قطبين .. كلاهما فراغ و في آن امتلاء ، إذ يفرغ أحدهما ينبثق الآخر منه فيمتلئ فيه منه .

التعصب و التطرف ليسا من الفكر نفسه ، الفكرة لا يمكنها بذاتها أن تكون متعصبة أو متطرفة ، كما لا يمكنها أن تكون معتدلة أو وسطية أو متسامحة .. أو مفرطة ، لذا فمحاربة الفكر ذاته بإعتباره متطرف عبث دونكيشوتي .. كما أن الدعوة لتبني فكر معتدل متسامح ليس بأقل عبثية .

لذي يوسم بالتطرف أو الاعتدال أو التفريط ليس الفكر إنما صاحبه ، و يمكن أن يكون للفكرة الواحدة ذاتها أصحاب متطرفون و معتدولون و مفرطون دون أن يطالها كبير اختلاف ؛ فالمرء يكون متطرف و ليس فكره من يكون ــ و حتى مع إدعاء المرء تبنيه لفكر و اعتناقه لمبادئ معينة تكشف سلوكياته و أفعاله دوما عن شيء آخر و أعمق .

فإن كان لدينا 100 شخص في غرفة يقرأون المشهد (الإسرائيلي ـ الفلسطيني) قراءة تناقض بين قطبين ، إلا أن 20 منهم من المتطرفين و 50 من المعتدلين و البقية من المفرطين ، فذلك لا يعني أن الوضع سليم لأن التطرف في قلة ، فلا أحد يضمن أن الأعداد لن تتغيّر ؛ فالناظر في معظم الأدبيات العربية في قراءة المشهد (الإسرائيلي ـ الفلسطيني) سيدرك أن لغتها كانت شبه معتدلة في أول الأمر ثم تحوّلت مع المد القومي (الناصري/الوحودي/البعثي) إلى لغة وحشية ، حتى انتهينا اليوم إلى ما يشبه التفريط ، إلا أن تلك الأدبيات [من الاعتدال مرورا بالتوحش إلى التفريط] .. كانت تتبنى القراءة ذاتها .. قراءة التناقض بين قطبين [اللهم إلا بعض القراءات (منها ماركسية) تبنت قراءة أخرى مختلفة ، إلا أنها هامشية أو اعتباطية من حيث موقعها الاجتماعي و الثقافي] .

هناك قراءات أخرى للمشهد (الإسرائيلي ـ الفلسطيني) .. قراءات ترفض التناقض .. تعادي الاستقطاب .. بمتطرفيه و معتدليه و مفرطيه ، إلا أن للتناقض قوة عجيبة في نفوس أصحابه إذ يختزل القراءات كلها في واحدة التناقض .. بل يختزل ما لا يقبل الاختزال [كالعلم مثلا] في تعددية قطبي التناقض ، تعددية التناقض ترفض قبول وجود تعددية خارج التناقض .. بل ترفض الخارج فلا وجود لخارج دون أن يكون ضمن التناقض ؛ هذا إله سبينوزا الذي روّضه هيجل .






قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
نحو يسار عربي جديد حوار مع الباحث الماركسي اللبناني د. محمد علي مقلد
واقع ومستقبل اليسار العالمي والعربي حوار مع المفكر الماركسي الفلسطيني غازي الصوراني


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- شتات الصهيونية - عنف التناقض
- شتات الصهيونية - ختان العقل
- شيء عن الإسلام في البحرين - رؤوس هيدرا
- شيء عن الإسلام في البحرين - جدد الشيعة و السنة الجدد
- شيء عن الإسلام في البحرين - دين جديد و إلحاد خبيث
- شيء عن الإسلام في البحرين - مذهب اللا مذهبية
- شيء عن الإسلام في البحرين - مقدمة
- شيء عن الديالكتيك
- -الماركسية و الفلسفة-
- الذكرى المئوية لثورة أكتوبر - (7/ تشظي الماركسية)
- الذكرى المئوية لثورة أكتوبر - (6/ إنهيار الرأسمالية)
- الذكرى المئوية لثورة أكتوبر - (5/ دكتاتورية البروليتاريا)
- الذكرى المئوية لثورة أكتوبر - (4/ أسماك ماركس)
- الذكرى المئوية لثورة أكتوبر - (3/ روجر بابسون : أنها البرجوا ...
- الذكرى المئوية لثورة أكتوبر - (2/ لعنة الديالكتيك)
- الذكرى المئوية لثورة أكتوبر - (1/ كيف نقرأ الثورة ؟)
- افول الماركسية - ماركس بعد مئة سنة (7/أزمة الماركسية = تحقيق ...
- افول الماركسية - ماركس بعد مئة سنة (6/الإشتراكية المحققة)
- افول الماركسية - ماركس بعد مئة سنة (5/لينين الأرثوذكسي الوحي ...
- افول الماركسية - ماركس بعد مئة سنة (4/أورشليم الماركسية)


المزيد.....




- روسيا تطرد 20 دبلوماسيا تشيكيا
- لحظة هجوم أسراب الجراد على مساحات زراعية في الأردن.. فيديو
- تونس تغلق قنصليتها في طرابلس لمدة أسبوع وتكشف السبب
- دبلوماسي غربي: المحادثات السعودية الإيرانية ركزت على ملفي ال ...
- وزير الإعلام اليمني: الحوثيون جندوا عشرات الآلاف من الأطفال ...
- أمريكا تقول إن متمردين تشاديين يتجهون من الشمال صوب العاصمة ...
- كيف تتغلب على العطش الشديد في أثناء الصيام؟
- ثالث حادث قطار في مصر بأقل من شهر.. فاجعة جديدة ورئيس هيئة س ...
- السلطات السعودية توقف لواء ومسؤولين متقاعدين اثنين في الحرس ...
- -سانا-: القوات الأمريكية تدخل 24 شاحنة محملة بأسلحة إلى قواع ...


المزيد.....

- مواقف الحزب الشيوعي العراقي إزاء القضية الفلسطينية / كاظم حبيب
- ثورة 1936م-1939م مقدمات ونتائج / محمود فنون
- حول القضية الفلسطينية / احمد المغربي
- إسهام فى الموقف الماركسي من دولة الاستعمار الاستيطانى اسرائي ... / سعيد العليمى
- بصدد الصھيونية و الدولة الإسرائيلية: النشأة والتطور / جمال الدين العمارتي
-   كتاب :  عواصف الحرب وعواصف السلام  [1] / غازي الصوراني
- كتاب :الأسطورة والإمبراطورية والدولة اليهودية / غازي الصوراني
- كلام في السياسة / غازي الصوراني
- كتاب: - صفقة القرن - في الميدان / الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين
- صفقة القرن أو السلام للازدهار / محمود الصباغ


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - القضية الفلسطينية - موسى راكان موسى - شتات الصهيونية - تعددية الواحد