أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - موسى راكان موسى - شيء عن الإسلام في البحرين - مقدمة














المزيد.....

شيء عن الإسلام في البحرين - مقدمة


موسى راكان موسى

الحوار المتمدن-العدد: 5854 - 2018 / 4 / 23 - 01:53
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    




بفضل تطور المواصلات و الإتصالات و العالمية التي نحن فيها ذاب الكثير من مختلف الإسلام في الإسلام نفسه ، فرغم مزاعم أن الإسلام شهد إزدهارا في المنطقة العربية و التي تستند إلى بروز أمثلة الجهادية و الصحوة و ما بعد الحداثة الدينية ، إلا أن هذا الإزدهار ليس فقط مزيف بل و على حساب الإسلام نفسه ؛ ليس القصد هنا الإشارة إلى أغلاط في التفسير أو أخطاء في الممارسة أو تسييس الدين ، فالقصد أن الإزدهار كان نتيجة للذوبان الذي أصاب الإسلام نفسه في مقتل .



لعل أوضح مثال على الذوبان المعني هو ما يُسمى زورا و بهتانا بـ(( الإقتصاد الإسلامي )) ، فبجانب كون المحددات التي تجعل من الإقتصاد إسلاميا ليست بإسلامية ، فلا وجود لمحددات فعلية تجعل الإقتصاد إسلاميا .



أما بالنسبة للمجتمعات العربية التي (( رجعت للدين )) هي في الواقع لم تترك لترجع ، إنما دخلت في الذوبان الجديد ، الإسلام الجديد ، الدين الجديد ، الإلحاد الجديد ؛ الإسلام الذي صار حسيّا أكثر ، أرضيا أكثر ، ماديا أكثر ، لكن هذه المرة للشعوب أكثر من كونه للخلفاء و القواد و الجيوش ، فظهر هذا الإسلام تحريريا و ثوريا و وحدويا .



إلا أن هذا الذوبان هو في الأساس طائفي ، لا مذهبي و لا ديني ؛ ضد طائفة الشرق (الشيوعية) و طائفة الغرب (الليبرالية) . و رغم الطابع الوحدوي الذي أتسم بها الذوبان في بدايته ، كانت مسألة تفتت الوحدة مسألة وقت ، و التي تظهر الآن بشكل واضح كمسألة طائفية بين السنة و الشيعة ؛ ما يجب فهمه أننا نتعامل مع سنة و شيعة هذا الإسلام الجديد ، و لا يجب أن يضللنا رجوع الخصمين إلى الإخباريات الماضية في الإنتصار للمذهب أو الطائفة ، فالخصمين أبناء الجديد لا القديم .




الإسلام الجديد لم يكن نتيجة تنظير أو إجتهاد شخص بعينه ، الإسلام الجديد هو النتيجة النهائية لقطبين : قطب فكري جمع إتجاهات فكرية وحدوية و دينية ، و قطب سياسي وجد نفسه بين الشرق و الغرب مدفوع برغبة التميّز ؛ و قد لعب الإتجاه الشيوعي في الوطن العربي دورا في تهيئة الساحة للإسلام الجديد ، فإلى جانب بروباجندا الوحدة البشرية و نهاية الطبقية [الطبقية وفق التصوّر الإسلامي الجديد هي طبقية دول بعينها ، مؤامرة دولية تشارك فيها سلطات و حكومات محلية ــ و هو نفس التصوّر الموجود عند كثير من شيوعيي اليوم] كان للصناعة الشيوعية للتمرد و الشهيد و ما رافقها من ضخ دعائي ضخم دور في تبني نفس الصناعة من قِبل الإسلام الجديد .




الإسلام الجديد يكاد يكون شكلا من أشكال الشيوعية ، فالكثير من وجوهه تدين للشيوعية ، ففكرة الإقتصاد الإسلامي مستوحاة لا فقط من أخلاقية الإقتصاد الإشتراكي بل و حتى من نفس مبدأ الرفض للإقتصاد الغربي (الليبرالي) ، حتى مفهوم الدولة الملغوم و الغير واضح في الشيوعية هو هو نفسه في الإسلام الجديد الذي لا يزال يتحسس دولته بالتجارب ؛ من ذلك يمكن تبرير لماذا يُنظر اليوم إلى الإسلام كعدو [الإسلام الجديد] بنفس النظرة إلى الشيوعية كعدو ، كما يمكن تبرير لماذا أكثر الشيوعيين و مفكري ما بعد الحداثة متعاطفون مع الإسلام الجديد [و بشكل خاص مع النموذج الإيراني ــ لدرجة أن يصبح شخص الخامئني أيقونة يسارية] .



هذه السلسلة (( شيء عن الإسلام في البحرين )) هو بحث في الإسلام الجديد ضمن جغرافيا معينة هي البحرين ، و التناول سيكون وفق العناوين الآتية :


# مذهب اللا مذهبية .

# دين جديد و إلحاد خبيث .

# جدد الشيعة و السنة الجدد .

# رؤوس هيدرا .



ملاحظة : مسألة الوسطية أو الإعتدال ليست من طبيعة الفكر ، فالتطرف أو الإعتدال أو التفريط هي أمور من خارج الفكر ، فمسألة مثل (قطع يد السارق) هي مثل (سجن السارق) مسألة قانونية ، سواء قبلناها أو أيدناها أو رفضناها لا يعني أن المسألة نفسها متطرفة أو معتدلة أو مفرّطة ــ فلو جئنا بثلاثة أشخاص كلهم لديهم فكرة (قطع يد السارق) ، إلا أن الأول يريد تطبيقها فعليا و الثاني يتبناها كفكرة فقط و الثالث يتبناها كفكرة تجاوزها الزمن ، هذا لا يعني أن الفكرة نفسها عند الأول فكرة متطرفة و عند الثاني و الثالث الفكرة معتدلة أو مفرّطة ؛ لاحظ أن ما يوصف في العادة بالتطرف أو الإعتدال أو التفريط يقع أولا ضمن المدى العملي ، أما مسألة شمول الوصف الفكر نفسه فهي مغالطة .






قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
واقع ومستقبل اليسار العالمي والعربي حوار مع المفكر الماركسي الفلسطيني غازي الصوراني
حول آفاق ومكانة اليسار ، حوار مع الرفيق تاج السر عثمان عضو المكتب السياسي - الحزب الشيوعي السوداني


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- شيء عن الديالكتيك
- -الماركسية و الفلسفة-
- الذكرى المئوية لثورة أكتوبر - (7/ تشظي الماركسية)
- الذكرى المئوية لثورة أكتوبر - (6/ إنهيار الرأسمالية)
- الذكرى المئوية لثورة أكتوبر - (5/ دكتاتورية البروليتاريا)
- الذكرى المئوية لثورة أكتوبر - (4/ أسماك ماركس)
- الذكرى المئوية لثورة أكتوبر - (3/ روجر بابسون : أنها البرجوا ...
- الذكرى المئوية لثورة أكتوبر - (2/ لعنة الديالكتيك)
- الذكرى المئوية لثورة أكتوبر - (1/ كيف نقرأ الثورة ؟)
- افول الماركسية - ماركس بعد مئة سنة (7/أزمة الماركسية = تحقيق ...
- افول الماركسية - ماركس بعد مئة سنة (6/الإشتراكية المحققة)
- افول الماركسية - ماركس بعد مئة سنة (5/لينين الأرثوذكسي الوحي ...
- افول الماركسية - ماركس بعد مئة سنة (4/أورشليم الماركسية)
- افول الماركسية - ماركس بعد مئة سنة (3/فلسفة التاريخ الماركسي ...
- افول الماركسية - ماركس بعد مئة سنة (2/الماركسية ليست ثورة عل ...
- افول الماركسية - ماركس بعد مئة سنة (1/تمهيد)
- افول الماركسية - كلسن و نقد الماركسية (8/تناقض قاتل)
- افول الماركسية - كلسن و نقد الماركسية (7/الفوضوية و الماركسي ...
- افول الماركسية - كلسن و نقد الماركسية (6/وهم الإجتماع المتجا ...
- افول الماركسية - كلسن و نقد الماركسية (5/إضمحلال الدولة)


المزيد.....




- السعودية تسمح بإقامة صلاة التراويح في المساجد لمدة 30 دقيقة ...
- السيسي يبعث برقيات تهنئة برمضان لقادة الدول العربية والإسلام ...
- دار الإفتاء المصرية تعلن أول أيام شهر رمضان
- الإفتاء المصرية تعلن أول أيام شهر رمضان
- الدول العربية والإسلامية تعلن عن أول أيام شهر رمضان
- شيخ الأزهر يقدم نسخة من-الأخوة الإنسانية-هدية للرئيس التونس ...
- دار الإفتاء المصرية تعلن الثلاثاء أول أيام شهر رمضان
- صالحي: الجمهورية الاسلامية تحتفظ بحق الرد على التعرض لمفاعل ...
- لوفيغارو: مقتل الرهبان الفرنسيين بالجزائر.. رواية تستبعد تور ...
- خادم الحرمين يوافق على إقامة التراويح في المسجدين الحرام وال ...


المزيد.....

- الطاعون قراءة في فكر الإرهاب المتأسلم / طارق حجي
-  عصر التنوير – العقل والتقدم / غازي الصوراني
- صفحات من التاريخ الديني والسياسي للتشيع / علي شريعتي
- أوهام أسلمة الغرب عند المسلمين / هوازن خداج
- جدل الدنيوية العقلانية والعلمانية الإلحادية / مصعب قاسم عزاوي
- كتاب النصر ( الكتاب كاملا ) / أحمد صبحى منصور
- الماركسية والدين / ميكائيل لووي
- الجيتو الاسلامى والخروج للنهار / هشام حتاته
- الكتاب كاملا :( مسلسل الحُمق في ذرية : علىّ بن أبى طالب ) / أحمد صبحى منصور
- خَلْق الكون في مقاربته القرآنية! / جواد البشيتي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - موسى راكان موسى - شيء عن الإسلام في البحرين - مقدمة