أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الطبيعة, التلوث , وحماية البيئة ونشاط حركات الخضر - مظهر محمد صالح - حقوق التلوث:الخطط والأسواق














المزيد.....

حقوق التلوث:الخطط والأسواق


مظهر محمد صالح

الحوار المتمدن-العدد: 5982 - 2018 / 9 / 2 - 22:47
المحور: الطبيعة, التلوث , وحماية البيئة ونشاط حركات الخضر
    


حقوق التلوث:الخطط والأسواق


مظهر محمد صالح

23/3/2016 12:00 صباحا

امست حقوق التلوث المتاجر بها واحدة من ادوات السياسة الحكومية للسيطرة على الانبعاثات المُلوثة للبيئة او التلوث وتسمى احياناً بخطة حقوق التلوث.وتأتي هذه الخطة لحث الشركات لخفض الانبعاثات المؤذية ووضع مستويات التلوث في مسارات وحدود معينة اكثر كفاءة.
فبعد تقييد مقدار الانبعاثات التي يمكن توليدها كناتج عرضي للعمليات الانتاجية للشركات والمصانع باعتماد سقف محدد،عندها يسمح لتلك الشركات بالمتاجرة بحقوق التلوث فيما بينها.وان تلك الحقوق التلوثية تتم مبادلتها لقاء ثمن في سوق تسمى: (سوق حقوق التلوث). فبدلا من تقييد الانتاج وخفض مستويات النمو الاقتصادي يتم وضع قيد اجمالي لمقدار التلوث السنوي وتترك الحرية للشركات بالتنافس على خفض الانبعاثات الملوثة وعلى وفق التكنولوجيات واساليب الانتاج الاكثر حداثة.
اذ تستطيع الشركة التي تتمتع باقل الانبعاثات ان تتاجر بحقوقها المكتسبة الى شركة اخرى متوسعة في نموها ولكن انبعاثاتها اكثر وقد تتعدى حصتها المسموح بها سنويا من التلوث.اذ يُعتقد ان هذه السياسة في ادارة التلوث تشجع النمو الاقتصادي الذي يلازمه زيادة في كمية الملوثات المطلقة الى الفضاء. وتسمى اصطلاحاً بمشاريع: (قيد الغطاء والمتاجرة) ذلك بغية التمييز بين التلوث الجيد والتلوث السيئ.
وتعد بورصة شيكاغو للمناخ واحدة من اكبر الاسواق في العالم التي يتم تبادل حقوق التلوث فيها ، اذ تنضوي فيها خمسون ولاية اميركية وغالبية قطاعات الاقتصاد الاميركي. وتتولى البورصة المذكورة تداول رخص التلوث المتضمنة مقادير الانبعاثات المسموح باطلاقها بامان الى الجو ليتاح التوسط باعمال البيع والشراء. وتتغير الاسعار طبقاً لقوى العرض والطلب وظروف الباعة والمشترين. وبهذا فان العدد الاجمالي للرخص المتداولة في بورصة المناخ تخضع للبيع والشراء عن طريق مزاد الملوثات.
وعلى الرغم من ذلك فان مبدأ المتاجرة بالانبعاثات جاء بغية تدنية تكاليف انتاج الشركات كامر يسبق تعظيم المكاسب البيئية، واظهرت خبرة السنوات الماضية جلياً ان المكاسب البيئية جراء الانبعاثات وتبادلها امرٌ مازال صعب المنال .
وتعد عاصمة الصين التي زرتها رسمياً اواخر العام الماضي 2015 من اكثر مدن الدنيا تلوثا. يوم بلغ مقدار التلوث فيها بنحو 540 درجة على مقياس التلوث، في حين كانت باريس تتمتع آنذاك بمقياس لا يتعدى 40 درجة . واعتاد سكان بكين على استخدامهم للفحم الحجري في التدفئة بشكل فائق، فضلا عن وجود خمسة ملايين سيارة في العاصمة وحدها وهو رقم يماثل عدد السيارات في بلادنا اليوم، ويحيط بالعاصمة بكين اكثر من ثلاثة آلاف مصنع تبعث بسمومها ودخانها على مدار ساعات العمل.
وعلى النقيض من ذلك اخذني زخم الاعمال الرسمية الى دافوس لحضور المنتدى الاقتصادي العالمي وهي قرية سويسرية ليبلغني مضيفي قائلا «استنشق ايها الرجل الهواء النقي فان نسبة التلوث في هذه البقعة من الارض تكاد ان تكون صفرا بالمئة ، انه الاوكسجين! وقد سرني بان اصل هذه القرية هي مصح للشفاء من الامراض الصدرية». سألته مازحاً :هل لديكم بورصة للمناخ والمتاجرة بالتلوث؟فاجابني كلا....فالتلوث هنا مختف واختفت معه بورصة تبادل التلوث.




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,235,275,727
- الاقتصاد التركي و التدخل الحكومي في السياسة النقدية.
- يوم العازبين في الصين : سعادة أم كآبة؟
- لغز النمو الصيني..!
- الصين :ذراع من فولاذ
- ماعون الصين الأعزب
- الركود الطويل:متلازمة الاقتصاد الرباعية/الجزء الثالث
- الركود الطويل:متلازمة الاقتصاد الرباعية/الجزء الثاني
- الركود الطويل : متلازمة الاقتصاد الرباعية/الجزء الاول
- زوجتي بلا عمل
- الشباب وتطور حواضن العمل الرقمية
- المزرعة الرأسمالية
- حول النار:مقياس بوشمن
- خوان بيرون : حوار الخادم والسيد
- لاكاديمية الاقتصادية: (من الاحادية النظرية الى التعددية الفك ...
- الاكاديمية الاقتصادية: (من الاحادية النظرية الى التعددية الف ...
- موزمبيق: الكسارة الاقتصادية وجوزة البلاذر/الجزء الثاني
- موزمبيق: الكسارة الاقتصادية وجوزة البلاذر/الجزء الاول
- السياسة النقدية للعراق بناء الاستقرار الاقتصادي الكلي والحفا ...
- الفقر والطبيعة:وفاق أم صراع؟
- احتياطيات العراق وحمايتها...!


المزيد.....




- شاهد.. لحظات ثوران بركان سينابونغ في إندونيسيا
- مصرع 21 شخصا في سقوط حافلة في واد ببوليفيا
- إثبات قدرة إنسان النياندرتال على فهم كلام البشر
- مصر.. تحذير من دواء شهير ومطالب بإتلافه فورا
- استطلاع: نسبة التأييد لبايدن تتجاوز الـ60?
- ناجون من هجمات كيميائية في سوريا يتقدمون بشكوى جنائية في فرن ...
- كمامات ومعقمات وأجهزة لمكافحة كورونا داخل دائرة التحذير الأو ...
- ناجون من هجمات كيميائية في سوريا يتقدمون بشكوى جنائية في فرن ...
- كمامات ومعقمات وأجهزة لمكافحة كورونا داخل دائرة التحذير الأو ...
- اشتراكي الضالع يناقش خطته التنظيمية للعام الجاري


المزيد.....

- قبل فوات الأوان - النداء الأخير قبل دخول الكارثة البيئية الك ... / مصعب قاسم عزاوي
- نحن والطاقة النووية - 1 / محمد منير مجاهد
- ظاهرةالاحتباس الحراري و-الحق في الماء / حسن العمراوي
- التغيرات المناخية العالمية وتأثيراتها على السكان في مصر / خالد السيد حسن
- انذار بالكارثة ما العمل في مواجهة التدمير الارادي لوحدة الان ... / عبد السلام أديب
- الجغرافية العامة لمصر / محمد عادل زكى
- تقييم عقود التراخيص ومدى تأثيرها على المجتمعات المحلية / حمزة الجواهري
- المسألة الزراعية في المغرب / عبد السلام أديب
- الملامح المميزة لمشاكل البيئة في عالمنا المعاصر مع نظرة على ... / هاشم نعمة
- الملامح المميزة لمشاكل البيئة في عالمنا المعاصر مع نظرة على ... / هاشم نعمة


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الطبيعة, التلوث , وحماية البيئة ونشاط حركات الخضر - مظهر محمد صالح - حقوق التلوث:الخطط والأسواق